الجمعة، 29 فبراير، 2008

التحالف الوطني للامر بالمعروف !!

في الحقيقة

لم يكن بودي الكتابة هذه الايام بسبب كثرة المقالات التي اعتقد بأنها لم تأخذ حقها ووقتها , الا ان ذلك الامر الطارئ والموقف المخزي ( إن صح ) قد فرض نفسه اليوم واستفزني للكتابة .

يؤسفني القول بأن جريدة الجريدة قد منعت مقالة من النشر , امر مؤسف وموقف مخزي لجريدة الجريدة ان كانت ستعتمد سياسة المنع والحجب وكأنها تتعامل مع قراء اطفال او جهلة لابد من السيطرة عليهم !.

لا ادري هل هي جريدة محسوبة على التيار المتحرر بالكويت ام انها جريدة تابعة لثوابت الامة او لهيئة الامر بالمعروف السعودية !.

امر مؤسف ان يكون هذا التصرف من جريدة لها مكانة خاصة والمؤسف بحق ان تكون هذه الجريدة جريدة من هو محسوب على التحالف الوطني الديمقراطي ! , صاحبها عضو مجلس امة عن التحالف الوطني وله وزنه المعروف في التحالف , ورئيس تحريرها هو امين عام التحالف الوطني !.

موقف مخزي وامر مؤسف بالفعل وبلا شك مرفوض ويضع الكثير من علامات الاستفهام .

رابط الخبر والمقالة المنسوبة للاستاذ عبدالكريم الغربللي ( الشبكة الوطنية الكويتية ) .

الخميس، 28 فبراير، 2008

بـــرافو تــــركيا ,, بــرافـــو تركيا

اسعدني كثيرا مشروع اعادة قراءة الاحاديث النبوية الشريفة وكنت اتمناه منذ زمن , وتمناه قبلي اناس كثر , واعتقد بان هذا المشروع سيقلل من فوضى الفتاوي وفوضى الاختلافات و سيتخلص نسبيا من القصص المتخلقة . اعتقد بأن تركيا الحالية هي من تقدم خدمة حقيقية للاسلام والامة وهذا المشروع اتوقع بأنه سيظهر اكثر الوجه المشرق للاسلام بعدما تشوه بفعل مطاوعتنا وسلفهم , الحكومة التركية علمانية كما بين الزميل الفاضل فرناس في مقالاته العديدة التي بهذا الصدد , وهي تسير باتجاه خدمة الاسلام بهذا المجال من خلال العمل المؤسسي لا فوضى ربعنا الذين يريدون جرنا للوراء سنوات وسنوات .
ما يحصل هو رد على من يدعي تعارض الاسلام مع العلمانية , ورد على من يدعي بفساد العلمانية , بل ان النفس التجديدي الذي تحمله العلمانية هي المطلوبة فعلا لخدمة الدين حيث حداثته المستمرة تتناسب وقاعدة صلاح الدين لكل مكان وزمان .

الأربعاء، 27 فبراير، 2008

حزب التحرير - ولاية الكويت !

الكويت قادرة على إلغاء الاتفاقية الأمنية

يجب شرعاً أن ننـزع أيدينا من مشاركة أميركا جريمتها في العراق بإلغاء الاتفاقية الأمنية وإنهاء تواجدها العسكري في البلاد
إن عاقبة التحالف مع أميركا الويل والثبور
ولتعطيل هذا الجزء من المخطط الأميركي للمنطقة، يجب إفشال التحالف معها، وإلغاء الاتفاقية الأمنية وإنهاء الوجود العسكري الأميركي في البلاد وإيقاف جميع التسهيلات التي تقدم للجيش الأميركي. أيها المسلمون إن الله فرض عليكم إنكار هذا المنكر
ما ذكر اعلاه ليس من عندي , بل هي اقتباسات من موقع حزب التحرير ( ولاية الكويت ) .
فهل هناك اكثر تحريضا من هذا لتخريب الكويت ؟ .
فمن هم هؤلاء الذين لا يعترفون بدولة الكويت وانما ولاية الكويت ؟ .
هنا احد نماذج التأسلم السياسي السني الذي لايمسه نائب ولا جريدة ولا شيطان , والسبب بلا شك يكمن في ان هذا الفكر له قبول او تفهم لدى الاغلبية الكويتية ( السنية ) ! .
ولذلك فإننا لم ولن نسمع عن اتهام حزب التحرير ورئيسه المزيني بتهمة التخابر وتهمة التفكير في قلب نظام الحكم .
مسكين انت يا عدنان ومساكين انتم ايها المشاركين في التأبين لانكم لستوا مثل الاخرين تخطئون و لا احد يسائلكم .
انتم الاقلية فهذا قدركم , وهالله هالله عالعدالة والعدالة هالله هالله عليها !.
هذا بالرغم من معرفتنا بان شكوى امن الدولة هي صورية هدفها تخفيف غضبة الناس .

مقالة عبداللطيف الدعيج

وان كنت اختلف مع الاستاذ عبداللطيف الدعيج في قضية التأبين وتحولها الى القضاء ( وان كنت مثله لا ادري ما هي التهمة بالضبط حيث ان المشكلة على ما يبدو اما ان تكون في براءة عدنان ولاري واما ان تكون بسبب النقص التشريعي وهذا ما دعى الخبراء الدستوريين للبحث عن سكة لمحاكمة عدنان ولاري ) ولكني مع احالتها للقضاء من اجل حماية المتهمين من الظلم الذي ربما يعق عليهما بسبب التصفية السياسية , ومن اجل التأكد من ادانتهما او برائتهما , بل ان التوقعات تشير الى ان القضية ستنقلب لصالح عدنان ولاري وعلى قولة احدهم ( غلطانين اذا ما طلبوا تعويض مليون من الوطن :) ) , موقفي غريب ولكني اعتقد بأنه هو المخرج الحقيقي لهذه الازمة لاعطاء كل ذي حق حقه , الا انني سعيد وسعيد جدا وافتخر في ان يكون في الكويت كاتب جرئ كالاستاذ بوراكان , فمقالته اليوم تحدثت عن كل شيئ وبكل صراحة , لا ولاء الا للوطن , نعم هو الخيار الصحيح الذي سيلم شمل كل اهل الكويت باختلافاتهم تحت مظلة الوطن ومصلحة الوطن , وسيكون هذا الخيار هو الانطلاقة الحقيقية للاصلاح وللتنمية .

رابط المقالة : يازارع الحنظل

وفي اليومين الماضيين تابعت السياسة عبر موقعهم انتظارا للرد على مقالة بو راكان عن خمالهم وزعيمهم صدام الا ان الجريدة ورئيس تحريرها لم يردوا ويبدوا انهم لن يردوا لانهم عارفين سواد وجوههم .

الاثنين، 25 فبراير، 2008

في تصريح ناصر الخرافي

استغربت التصريح المنسوب لناصر الخرافي حول قضايا القومية واهتمامه المفاجئ والعجيب في السياسة الى الدرجة التي تجعله يدخل عرضا مابين اللبنانيين واللبنانيين , ولا ادري ان كان السيد ناصر الخرافي يتحرك لاعمار الجنوب اللبناني ام ان له اهداف اخرى لانني لا اعتقد بأن من المناسب التعامل مع التصريح بحسن نية , فالسيد الخرافي ان كان مهتما باطروحات حماس في غزة او حزب الله في لبنان فلا ادري ما الذي يمنعه من الذهاب والاستشهاد هناك , وليأخذ معه اكبر عدد من الملالوة احباب حزب الله وحماس , ام ان الدوافع القومية والدينية لا تكفي ولا تستحق التضحية بالنفس من اجلها ؟! .

ولا ادري لم هذا القفز على الحقائق فهو يحذر من ان يتحول الجنوب اللبناني الى تكرار لغزة متناسيا احداث الصيف القبل الفائت وكيف دكت لبنان باكملها لا الجنوب فقط بسبب تهور القومي الوطني حبيب الخرافي السيد حسن النصرالله .

هل يعقل السيد الخرافي حقيقة ان حسن النصرالله وبقية المعارضين هم معارضين للمحكمة الدولية التي تحقق في اغتيال الحريري ؟ ام ان السيد الخرافي يرى بنفسه القدرة على القيام بدور هذه المحكمة عوضا عن الخبراء وبذلك فهو يرى بمواقف السيد النصرالله مواقف وطنية ! , وهل يعلم السيد الخرافي شيئا عن موضوع حل الحكومة السابقة بسبب اعتصام جماعات حزب الله وبعد نجاح الاكثرية ارادوا العودة للحكومة ويطالبون بالتوافق حسب مشتهاتهم وهم الاقلية , هل هذا الامر يحتاج لحل معقد ام ان الازمة متعمدة لتعطيل الكثير من المتغيرات التي تنتظر لبنان وفي مقدمتها التحقيق في قضية الحرير ؟.

شخصيا , اعتقد بأنه يعقل ويعقل تماما والجواب ستجدونه في اعداد الصحف بالاشهر الاخيرة التي تحتوي على خبر دخول شركة الخرافي لسوريا بقوة للعمل هناك , فهل تحول الخرافي الى بوق سوري بعدما كان الدعاية الاولى للسيد حسني مبارك ؟؟

الجواب متروك لكم ..

رابط التصريح

على الهامش :

حاولت البحث عن المقالات التي تحدث عنها بو راكان اليوم ولم اجدها في ارشيف السياسة على موقعهم لان ارشيفهم بدائي .

الجمعة، 22 فبراير، 2008

مغنية وغير مغنية !

تحديث بالاسفل
-------------
قبل كل شيئ , كل عام وانتم بالف خير بمناسبة اعيادنا الوطنية المجيدة واتمنى المستقبل الزاهر والمنير لحبيبتي الكويت .
-----------

ماذا لو وصلنا خبر مصرع اسامة بن لادن ؟

هل سيكون مجرم وارهابي نافق ؟ ام سيكون شهيدا ومجاهدا في سبيل الله ؟

وكيف سيتعامل الاسلام السياسي السني مع هذا الخبر ؟

وماذا عن الصراع مابين السلطة الفلسطينية وحماس ؟

هل نتوقع من الاخوان المسلمين الوقوف مع الحق ام اننا سنكون متأكدين من دعم الاخوان في الكويت اللا محدود لحماس ؟

وماذا عن الداخل اللبناني ؟ هل نتوقع وقوف مؤيدي حزب الله اللبناني في الكويت مع المعارضة المتمثلة بحزب الله ام اننا نتوقع وقوف هذه الجماعة مع الموالاة التي تريد تفعيل القانون وتريد الاستقرار ؟

اسئلة كثيرة وتتحدث عن جهات الاسلام السياسي بكل انواعه , وخصوصا الاسلام السياسي في الكويت , والعجيب ان كل هذه الاسئلة اجابتها واحدة , وهي اجابة سلبية طبعا , وهذه لن تكون متأثرة بمعيار الوطن والمصلحة الوطنية .

نحن الان امام اتجاهين , الحكم بإسم الامة وبإسم الوطن , او الحكم بإسم الله , فالاولى هي التي ستغير الاجابات جميعها وستحيلها الى اجابات ايجابية تعتمد بالدرجة الاولى على معيار المصلحة الوطنية ثم العدالة والوقوف مع الحق , اما الثانية , فستعني اننا ملزمين بإرضاء الرب من خلال ارضاء اكثر الناس قربا منه ( او هكذا يعتقدون ) , ولذلك فنحن سنلزم بتأييد حزب الله و بتأييد حماس و بتأبين مغنية وبتأبين بن لادن , وبذلك علينا ايضا ان نؤيد ايران وندعم برامجها النووية وعلينا ان ندعم سوريا القمعية وطالبان في افغانستان , وعلينا ان نحارب الاميركان وان نطردهم من بلادنا حيث لا حاجة لوجودهم بعد لاننا بين اخواننا الولايات الاخرى للدولة الاسلامية ! , بل اننا كان من المفترض ان ندعم موقف الاخوان المسلمين والقومجية و القاعدة وحزب الله وايران وليبيا في رفضهم لدخول القوات الاجنبية لتحرير الكويت .

هذه هي صورة الكويت الحقيقية لو كانت تحت سيطرة الاسلام السياسي .

الان , سنحاسب عبدالصمد ولاري , ولكن ماذا بعد ذلك ؟

هل سنحاسب غيرهم ؟

لا اعتقد ذلك ولكن اتمنى ان يتحقق هذا الامر ويكون الجميع قابل للحساب , وعلينا ان نحذر من ان تكون محاسبة عبدالصمد ولاري هي ليست سوى محاسبة للاقلية .

على الهامش :

بن لادن غرر بشباب كويتين وبعضهم حاول او قام ببعض العمليات الارهابية , ومع ذلك فإن الطبطبائي يناديه بالشيخ , فأين الولاء الوطني وهل يستحق الطبطبائي الحساب على ذلك ؟ ام انه فوق الحساب كونه من جماعات الاكثرية ؟؟

----------------------

تحديث :

( مقالة عبداللطيف الدعيج ) الترحم على صدام حسين حلال وتأبين مغنية حراملأ .. يا شيخ.. أنت الغلطان

الاثنين، 18 فبراير، 2008

طالبان و اخوانهم المسلمين

عاجل : تم تغيير موقع وموعد التجمع اليوم الى جمعية الخريجين الساعة 7 عشان الغبار والحاضر يعلم الغايب .

----
ها هي ملامح الفكر الطالباني بدأت تظهر على الاخوان المسلمين في الكويت .

نعم هذه هي الحقيقة التي ربما لم يكن يصدقها الكثيرون عندما يثار موضوع تشابه جميع الحركات الاسلامية وافضلها بالنسبة لهم هي حركة طالبان .

الاخوان المسلمون يرون بالاختلاط تلك الاوصاف التي اطلقوها في بيانهم الذي يتحمل مسؤوليته عبدالله العتيقي امين سر جمعية الاصلاح الاجتماعي , وهي الاوصاف نفسها التي ساقتها حركة طالبان عندما منعت تعليم البنات والبست السيدات الخيام والحديد ومنعت خروجهن الا بالضرورة ومنعتهن من العمل وفرضت على الرجال الالتزام باللبس وباطلاق اللحى .

لا يوجد اي فرق بين هذا الفكر المتخلف وذاك سوى في درجة السيطرة على البلاد و حاجة الجماعة التي هنا للتدرج البطئ لحين السيطرة والانقلاب على كل ما به من حداثة .

هؤلاء هم الاخوان المسلمين و السلف وثوابت الامة , وتلك هي طالبان .

فهل يشك احدا بذلك ؟

مو بس عدنان !!

تأخرت كثيرا بكتابة موضوع عن قضية الارهابي عماد مغنية ومؤيديه من اعضاء مجلس الامة وتحديدا احمد لاري وعدنان عبدالصمد .
ولهذا التأخير بعض الاسباب التي ترابطت بذهني ولم تشجعني على الكتابة وهي رغبتي بالتركيز على قضية الاختلاط قدر الامكان وعدم وجود تصور لدي بخصوص الوضع القانوني لعبدالصمد ولاري تحديدا بالاضافة الى ان قضية الوطنية وتأخرها لدى البعض امام المصالح الدينية والحزبية والطائفية لا تشجع على الكتابة حيث الصوت ( بح ) بسبب تكرار الكلام دون اتعاظ الكثيرين .

وحتى الان لم يتكون لدي تصور حول وضع النائبين اللذين هما من رعاة الارهاب وهذا ما نعرفه سلفا وتيقنا منه اكثر في اليومين الماضيين , الا انني احب ان اذكر بأن قائمة عدنان ولاري هي قائمة طويلة بدأت مع مواقف الاخوان المسلمين من الغزو العراقي وفضائحهم ابان تلك المرحلة ومرورا بمخاطبة وليد الطبطبائي لاسامة بن لادن وتلقيبه بالشيخ اسامة وهو الذي دعى شباب الكويت للانقلاب على نظام الحكم ولمقاتلة اصدقائنا الاميركان وغيرهم من الاجانب الذين يعيشون بامان بيننا , واخيرا وليس اخرا عدنان عبدالصمد ولاري وبطلهما الارهابي المجرم عدو الكويت وعدو الشعب الكويتي .

هذا باختصار ما اريد قوله والطيور على اشكالها وقعت بالفعل وورقة التوت سقطت اخيرا , ولكن

هل من متعض ؟؟

ام ان العدالة قابلة لتطبق فقط على عدنان ولاري دون غيرهما من داعمي الارهاب اعداء الكويت اتباع الاحزاب الخارجية .

وبعدين

الطبطبائي وربعه والاخونجية معاهم مدوخينا بفلسطين والجهاد وينهم ما يجاهدون بفلسطين دام ان الحدود مخترقة ؟

وعبدالصمد ولاري وينهم ما يروحون ون واي الى لبنان للاضمام في صفوف جيش حزب الله المزعوم ؟
والا الشهادة بالجرايد و ورة المايك والسلام :)
----------------------------
خارج الموضوع : لا تنسوا حشد يوم الغد الساعة السادسة مساءا في مقر التحالف في منطقة الروضة .

ندوة التعليم والحريات العامة

تحديث : لا يفوتكم برنامج اوراق خليجية على اوربيت ولقاء خالد هلال ودعيج الشمري
وانصحكم انكم تتابعون الفيديوات كاملة :)
------------------------
18/02/2008 يقيم التحالف الوطني الديموقراطي غدا الثلاثاء ندوة بعنوان
«التعليم والحريات العامة»
بمشاركة كل من:
النائب محمد الصقر، وعبدالله النيباري، ومحمد عبدالجادر، وخالد هلال المطيري، ود.فريدة الحبيب، ود. أسيل العوضي، والطالبين عبدالوهاب الرحماني ومحمد الزيدان.
وعريف الندوة عبدالرحمن العنجري، وذلك في تمام الساعة السادسة مساءً في مقر التحالف الوطني. الروضة - ق4 - شارع الكرامة - م1 مقابل النزهة.
والدعوة عامة

من جديد

فقدت صلاحية الدخول لمدونتي ميدان قلمي وفقدت ايميلاتي وحتى الان لا ادري ما السبب .
وسأبدأ هنا من جديد :)
حمد