الأحد، 30 مارس، 2008

دعوة - دعوة - نبيها تحالف



تتشرف اللجنة النسائية بحضوركم اللقاء التعريفي

لمرشح الدائرة الثالثة صالح محمد الملا
وذلك يوم الاثنين الموافق 31-3-2008 في الساعة السابعة مساءا

في منطقة كيفان ق3- ش34-م29
المصدر
وهو شاب طموح وذكي وفطين ونشيط وقبل هذا وذاك نظيف
طبعا اول مرة اقول هالكلام عن شخص ولكن صالح الملا يستاهل واللي مو مصدقتني
تــروح وتناقشه مثل ما تبي في اللقاء المفتوح .
-------------------
قناة نبيها تحالف عادت على القمر Arabsat
freq. : 11621
pol : vertical
s.r. : 27500
fec : 3\4
بس الان تعرض ندوات مكررة للتجريب

السبت، 29 مارس، 2008

حدس وشريعتها الاسلامية الوهمية !


دائما نسمع اصوات المنادين لتطبيق الشريعة الاسلامية , ونجد تلك الحماسة التي تؤيد هذا الطرح للدرجة التي يخال لنا بأن الشريعة الاسلامية اصبحت واضحة المعالم , والدليل , عدم اقرار مؤيدي الشريعة الاسلامية بحقنا لطرح تساؤلات حول هذا المشروع , بل ذهب منهم من يصفنا باعداء الدين او باوصاف اخرى سببها الحقيقي ضيق افقهم وعدم قدرتهم على الرد على هذه التساؤلات المشروعة بسبب جهلهم بحقيقة هذا المشروع .
عندما نقول بأن الشريعة تعني عودتنا لزمن الوراء والداعين لها من السلف خصوصا وصفناهم بالتخلفين على ذلك , حيث انهم يريدون من الناس العيش في اطار تلك التشريعات القديمة , وهؤلاء السلف يرفضون التجديد الذي يتناقض مع ما تربوا عليه بغض النظر عن تقبل العقل للتجديد وعدم تقبله لتلك للتشريعات البالية .
الاخوان المسلمون ليسوا بعيدين كثيرا عن السلف , و يتضح لنا ذلك من خلال معرفتنا بعجزهم على تقديم الشريعة الاسلامية بحلة جديدة , ولذلك هم يتخبطون مابين الاستعانه بالفتوى ذات الجذور القديمة , وما بين ما يتقبله العقل وتوصي به الامانة , ولنا مثال في قصة دعيج الشمري و استفتاءه لعجيل النشمي ومن ثم مخالفته لتلك الفتوى , علما بأن الاخوان المسلمين دائما ما يتحدثون عن المشروع الاسلامي واحترام المبدئي للنصوص والاجتهادات .
على صدر الصفحة الرئيسية لموقع الحركة الدستورية الاسلامية ( الكويت ) تتصدر الرسالة التي يعرفون بها عن توجههم , اقتبس منها ما يلي :
اقتباس:
نؤمن نحن في الحركة الدستورية الاسلامية بمنهاج الإسلام كنظام شامل لجميع جوانب الحياة فهو أساس الأمن وقاعدة البناء ، ونناصر عقيدته ، وندعو لتطبيق شريعته ، وننادي للتمسك بقيمه ونظمه ، ونعمل لإرشاد المجتمع لأخلاقه
اقتباس:
تطوير النظام السياسي نحو المزيد من المشاركة الشعبية ، وتعديل الدستور الكويتي سعيا إلى تطبيق أمثل لمبادئ وقواعد الإسلام السامية


اذن , الاخوان المسلمين لديهم ذلك المشروع الاسلامي المتكامل والذي يسعون الى تطبيقه وفرضه على المواطنين .
ما هو هذا المشروع ؟
نحن نتسائل , ولم نجد اجابة حتى الان , لا نجد سوى اجابة قصيرة بأن المشروع هو الذي ينص عليه القرآن وتنص عليه سنة الرسول الكريم .
هذه الاجابة القصيرة هدفها التغطية على حقيقة تلك الشريعة التي يتحدثون عنها , وذلك المشروع البديل والمصلح والذي سيتجاوز بكماله مشكلات الدستور , كيف لا وهم يعلنون عن هدفهم بتعديل الدستور طبقا لهذه الشريعة المزعومة .
هل تودون معرفة هذا المشروع الوهمي الذي تحاول حدس واخواتها تسويقه ؟
هو الفنكوش ,
الذي باعه عادل امام على الناس وحصد الملايين بالوقت الذي كانت به البضاعة ليست سوى وهم .
نتسائل يا اخوان ما هو مشروعكم وماهي شريعتكم التي تتحدثون عنها , ويجيب الدكتور القرضاوي بالتالي :
اقتباس:
الدكتور عبد الرزاق السنهوري صاحب الكتب القانونية المرجعية الكبرى في العالم العربي الوسيط أصدر كتابه: مصادر الحق في الفقه الإسلامي، وله كتابات كثيرة في وجوب الرجوع إلى الشريعة الإسلامية، وأن هذه المنطقة العربية لا تستكمل سيادتها واستقلالها إلا بالرجوع إلى الشريعة الإسلامية على أن تُصاغ صياغة جديدة، تصوغها عقول تجعلها في شكل نظريات وتجدد هذه الأحكام، يجتمع فيها الفقهاء والقانونيون المؤمنون بهذه الشريعة، وحدث هذا بالفعل وصدر قانون الالتزامات وأصدر الشيخ مصطفى الزرقا ومعه مجموعة من القانونيين والشرعيين أشياء، هؤلاء كانوا يجدون أن الشريعة ليست خارجة عن العصر.

فهل يفهم الذين يرفضون الشريعة أننا سنأتي بالأحكام القديمة كما هي ونطبقها؟ هذا لا نقول به ولا يقوله عاقل؛ نحن نؤمن بأن الفتوى تتغير بتغير الزمان والمكان والعرف والحال، ونقول إذا كنا نريد أن نطبق الشريعة فلا بد من أن نطبقها في ضوء اجتهاد جديد، هذا الاجتهاد يراعي المبادئ الشرعية والمقاصد الشرعية والنصوص المحكمة ويراعي تيارات العصر ومشاكل العصر ومصالح الأمة..
ولا يمكن أن تطبق الشريعة تطبيقًا حقيقيًّا إلا من خلال عقول معاصرة واعية، تفهم دينها ودنياها، تفهم التراث وتستطيع أن تستنبط منه، ونحن لسنا مقيدين بمذهب معين ولا بالعصور المتأخرة؛ فعندنا فقه ضخم هو تركة طائلة وهائلة نأخذ منها ما نشاء وما هو أليق بمقاصد الشرع ومصالح الخلق.
هذا الكلام مقتبس من مقابلة للدكتور في برنامج الشريعة والحياة , والمقابلة منشورة على موقع اسلام اون لاين وكما هو واضح من هذه المقابلة , ان الفكر الاسلامي السياسي للاخوان ليس سوى سراب , فهم باعتراف اخوهم الدكتور القرضاوي لم يقدموا شيئ يذكر في عملية تجديد الفقه الاسلامي سوى قانون الالتزامات , فكيف يريد الاخوان تطبيق شريعتهم التي يقاتلون من اجل تطبيقها اليوم في حين انهم لم يجددوا هذه الشريعة بشهادة الدكتور يوسف القرضاوي ؟.
وهنا ختام المقابلة بسؤال مقدم البرنامج وبجواب الدكتور القرضاوي , لنقرأ ماذا دار :
اقتباس:

ما الذي ينقصنا في ميدان تطبيق الشريعة الآن؟

ينقصنا أن نحسن فهم الشريعة؛ فحتى الآن -للأسف- لا نُحسن فهم الشريعة، وينقصنا أن نطبق الشريعة وليس المطلوب في تطبيق الشريعة الحكام فقط، إن كثيرًا من الناس يريدون للحكام أن يطبقوا ما لا يطبقونه هم أنفسهم، فقبل أن ندعو الحكام إلى تطبيقها ندعو كل واحد أن يطبق الشريعة في نفسه، فإذا طبقنا الشريعة في أنفسنا وسادت أحكام الشريعة بقيمها وأخلاقياتها وسلوكياتها هذا سيؤدي إلى أن تفرض الشريعة نفسها على الحكام بعد ذلك.
فهل تريد حدس تطبيق الشريعة التي تقر بوجود الاخطاء بها ونقوصات ؟

وهل ستنسب هذه الاخطاء والنقوصات زورا الى الدين ؟

الخميس، 27 مارس، 2008

حقيقة اشتباك البارحة !

ها قد طل علينا البارحة اول اشتباك مابين قوات الامن ومجموعه من المواطنين المعتصمين .

سيمر هذا الحدث وكأن لا وزن حقيقي له ولن يعتبر سوى عارض انتهى بعد اطلاق القنابل الصوتية .

للاسف نحن امام امة السني يتحدث بها عن الشيعي ويكرهه , والشيعي ايضا يبادل السني , وكلاهما يتسابقان على اقصى درجات التطرف في الكراهية والتي ستشعرهم بالفخر و بالاقتراب خطوة نحو ارضاء الرب , وبكلامي هذا فإنني اقصد الاغلبية الا من رحم ربي ( نعم الاغلبية ) .

بالاضافة الى المذهبية هناك مشكلات القبلية والحضر والبدو وغيرها من تصنيفات التخلف التي تمثل لغما ارضيا تنتظر من يمر من فوقه دون ان يدري .

لن اتحدث كثيرا عن احداث البارحة , فالتفاصيل لا تهمني كثيرا , وانما اريد الحديث فقط عن مستقبل الكويت الذي رأيته في احداث البارحة , فالمجموعة التي اشتبكت مع القوات الخاصة هي في غالبها من فئة الشباب وهؤلاء هم من سيكونوا اباء الغد , وتربية الاجيال ستكون بأيديهم , سواء كان هذا في البيت او في العمل او في المدرسة , فهؤلاء منهم من سيكونوا معلمين ونظار مدارس واداريين وربما محامين وقضاة و وكلاء و مدراء ومراقبين وموظفين , ومنهم من ستكون بيده الرقابة والتشريع ربما .

الامر الخطير في احداث البارحة , ان من كانوا يريدون التهجم على القوات الخاصة واقتحام مبنى الجنائية هم اناس مؤمنين بأن المبدأ الخاطئ الذي ساروا عليه هو حق مكتسب , فهم مؤمنون بالفعل بأن الانتخابات الفرعية حق اصيل وتمثيل القبيلة في المجلس هو الهدف من المجلس والمعاملة والواسطة هي وظيفة الاعضاء .

لابد ان نعرف حقيقة احداث الامس , فهي اكبر من التسلي بالحديث عنها , ولنظر الى اجيالنا القادمة , وعلاقات بعضهم ببعض , دون ان ننتظر ان تطرق الاحداث بابنا .

علينا اعادة النظر بانظمتنا التعليمية وبمناهجنا , وعلينا عادة النظر باعلامنا , وعلى السلطة قراءة هذا الواقع وبناء قراراتها عليه , فنحن نحتاج الى حكومة تعمل لتقضي على الشحن المتصاعد في نفوس الناس .

اللهم بلغت ,, اللهم فأشهد

الأربعاء، 26 مارس، 2008

الاحزاب والفرعيات

عند كل انتخابات , تتكرر الاصوات المطالبة بمحاربة افة الفرعيات , من اجل انصاف بقية الافراد سكان الدائرة الانتخابية , ومن اجل تقنين عملية الاختيار , فبدلا من ان يكون المعيار هو الدم وصلة القرابة يكون المعيار الرئيسي هو الامانة والنظافة والكفاءة والثقة بقدرة من يختاره الشعب بأنه قادر على الانجاز سواء كان ذلك ( بتوجهه الفكري او برؤيته الخاصة ) .
شخص يمثل جميع ابناء الدائرة ممن يظنون بأن فكره هو الخيار الاسلم للمراحل المقبلة ولمستقبل الكويت والاجيال .
شخص يتفرغ للعمل الرقابي الحقيقي وللتشريع بدلا من قضاء فكره واوقاته بالمجاملات بمروره على الدواوين و المناسبات الاجتماعية .
ومع كل اثارة لموضوع الفرعيات , نجد من يتهم التجمعات السياسية بأنها تمارس الفرعيات بالانتخابات الداخلية لمرشحي الاحزاب , واعتقد بأن من يطرحون هذه الفكرة هم مخطئين بهذه المقارنة , حيث ان الاحزاب ( باستثناء الدينية ) تسمح لجميع المواطنين بالانتساب لها ان كانت تتوافق رؤاهم مع هذا الحزب او ذاك , وبالتالي فإن مشاركة اي مواطن بهذه الانتخابات امر مكفول وليس مستحيلا كما في الفرعيات القبلية او في التجمعات الطائفية .
وربما يرى البعض بأن الاحزاب الموجودة لا تعبر عن توجه او فكر هذا الشخص او ذاك , وربما يفسر البعض هذا الامر على انه احتكار وعدم السماح للبعض بالمشاركة بهكذا انتخابات .
ولاصحاب هذا الرأي اقول بأن للجميع حق تأسيس تجمعات سياسية مبنية على رؤاهم , وبشرط ان تكون هذه التجمعات تسمح للجميع بالانتساب لها ولا تفرق بين المواطنين بحق الانتساب بناءا على خصوصية الفرد بالاعتقاد المذهبي ولا تفرق بين المواطنين بناءا على العرق او النسب , وبالتالي يستطيعون من خلال هذه التجمعات استقطاب اشباههم بالفكر والتوجه , وعلى ذلك فإن حق الانتخاب الداخلي سيتحقق لهم وستكون لهم الحرية في ذلك .
اذن , انتخابات الاحزاب تسمح لجميع المواطنين بالمشاركة , والفرعيات لا تسمح الا فئات معينة اما غيرها فيستحيل امر مشاركتها في الاختيار والتقرير .

الثلاثاء، 25 مارس، 2008

بدون سياسة

مالي مود سياسة وانتخابات هالايام
بروحي لاهي والمشاغل مدوختني
باخذكم باستراحة اليوم
الفيديو الاول ممنوع المطاوعة يشغلونه
فيه منكر
وبعدين مابيكم تستانسون
هذا اذا في مطاوعة يمرون
واذا صج صج فيه لا تعلقون وتقولون جزاك الله خير مودي مو شي ومالي خلقكم

video


جان زين مطاوعتنا مثل هالملا اللطيف , صج مصرقع مسكين ومجبرت ومحترق قلبه المسيجين بس عالاقل يضحك احسن من ملالوتنا
وبدال ما وزارة الاوقاف تييب لنا مطاوعة من اليمن ( بروحنا مو قاصرين ) , ختييب من المغرب جنهم اونس :)

video

يبيله مرشح يكتشفه حق حماس الندوات :)

الأحد، 23 مارس، 2008

حدس وحقيقة رواية الفرعيات

مرة اخرى تعيد حدس نفس الحديث عن الفرعيات وتسوق نفس المبررات التي ساقتها قبل عامين
مفيش فايدة
هذا هو تعليقي على موقف حدس من الفرعيات , فهي وان تحدثت في العام الماضي عن مشكلة الفرعيات ووعدت بالمساهمة في القضاء عليها من خلال التحول الى الدوائر الخمس الا انها تعود الان وتعيد نفس الكلام مراهنة بذلك على نسيان الناس لموقفهم العام قبل الماضي , بل ان منهم من اعترف باعادة نشر مقال تحدث عن نفس الموضوع , ولكن قبل عامين .
اتسائل هنا هل قامت حدس بالسنتين الماضيتين بأي عمل في الدائرة الرابعة والخامسة من اجل محاربة الفرعيات التي ترى بانها جريمة لابد من القضاء عليها ؟؟
سؤالي هذا اطرحه للمترددين على دواوين الدائرة الرابعة والخامسة
هل اتاكم احدا من حدس وتحدث عن مساوئ الفرعيات ؟؟
هل اقامت جمعية الاصلاح الاجتماعي ندوات تثقيفية تساهم في الحد من الفرعيات وتبين ضررها ؟؟
اعزائي يا من تعقلون
هل تتوقعون من حدس ان تقوم بتعديل وضع خاطئ تستفيد منه في كل انتخابات بحجة الاصلاح ؟؟ , وهل تهدف حدس من المشاركة في هذه الفوضى توليد الضغط من اجل اقرار الاحزاب ؟؟ ما رأيكم اعزائي في لو قام التجار بعملية شراء الاصوات والهدف هو الفوز بالانتخابات على الراشين الفاسدين ؟؟
الميكيافيلية شلونها حمر خضر ؟؟
الاقتباسات المتعلقة بالموضوع منشورة مع النسخة التي نشرت في الشبكة الوطنية ولم انشرها كاملة هنا من اجل اختصار المقالة , والمعذرة على ذلك

الجمعة، 21 مارس، 2008

إعدل ايها الحاكِم !

تحديث :

خبر نصه جميل ونصه مو شي !

الرابط
--------------
ماذا لو كنت انت الحاكم ؟

ماهو المبدأ الذي ستسير عليه وكيف ستتعامل مع شعبك ودولتك ؟

هل ستكون عادلا ؟ او انك ستبذل قصارى جهدك لتكون عادلا بين الناس ؟ , هل ستفرق بين اولادك واولاد الناس ؟ ام ان نظرتك لهم جميعا ستكون واحدة ؟ , وكيف سيكون شعورك تجاه الاجيال القادمة ؟ هل ستخاف على ابناءك واحفادك ومستقبلهم فقط ام ان قلبك سيحتوي كل ابناء بلدك ؟ , وماذا عن بطانتك ؟ , هل ستقرب منك الصالحين الاذكياء ام انك ستقرب الناس بناءا على قربهم العائلي او القبلي منك ؟ .

بلا شك ان الكثير من الناس سيطمحون لان يحققوا اكبر قدر من العدالة مابين الناس , حيث اداء الامانة على اكمل وجه , فأعين الله لا تغفو وقلوب الناس لا تنام ولن يبادلوا الحاكم الحب الا لسبب , ولن يكرهوه الا لاسباب , ولنا مثال في عبدالله السالم ونقيضه المقبور صدام حسين , كيف ان الاول احبه شعبه ولا زال يتذكره حتى بعد وفاته باكثر من اربعين عام , وكيف ان الثاني قد اختبأ عن شعبه في داخل قبر ليس له سوى باب ومروحة , فهل تريد ان تكون النوع الاول ؟ ام انك ستقبل بأن تكون مثل الثاني ؟ .

عزيزي القارئ ,

لا تستغرب ان قلت لك بأنك انت الحاكم الآن ! , نعم انت الحاكم وانت المسؤول وبرقبتك امانة حمًلك اياها اهل الكويت واطفاله واجياله القادمة , نعم لا تستغرب ايها المواطن البسيط .. اقصد الحاكم !.

فالدستور ينص على ان نظام الحكم في الكويت ديمقراطي , السيادة فيه للأمة .

فالسيادة لك ايها المواطن البسيط

عفوا ,, ايها الحاكم ..

فهل ستنصف ؟

وهل ستعدل بين الناس ؟

وهل ستتحمل امانة الاجيال القادمة ؟

فصوتك امانة يا من لك السيادة في البلد ..

و الجواب لك ..

ايها الحاكم ..!

الخميس، 20 مارس، 2008

حدس حدس حدسكو

لا ادري متى ستتخلى حدس عن افلامها الهندية الرديئة بقصصها و اخراجها و بممثليها , فما ان ننتهي من دعايتها الاعلامية التي تكفلها لسنوات حرامي الناقلات حتى يظهر بعض اتباعها هنا وهناك لاستكمال الدعاية التي تذكرني بدعايات طارق العلي السمجة بعد افطار كل يوم في رمضان .
فحدس تتحدث عن رهان السبعة وتنظًر على مدى قبولها في الشارع كفكر اسلامي كويتي ديمقراطي بشكل جميل ورائع .
الا ان المؤسف ان هذا الجمال لن يساوي شيئا ان تمعنا جيدا في تكتيكات حدس الانتخابية , فهذا الجمال ليس الا ( فالصو ) ولا قيمة حقيقية له وربما يذكرنا باكسسوارات اسواق ( بو امية فلس ) .
يقولون , سينجح سبعة من مرشحي حدس , واقول , بل سينجح ثمانية ان رشحوا العليم في دائرته التي سيدخلها بالفرعية كالاخرين .
اعزائي
هل نفهم من ادعائهم انهم قادرين على ترشيح جمال الكندري في الجهراء ؟ ولم لا طالما ان الناس تبحث عن الفكر لا على القبيلة ؟! اذن ما الذي يجعل البصيري ينجح في الجهراء ولا يكون هذا النجاح حليف الكندري في نفس الدائرة في حال لو رشح نفسه هناك ؟؟ هل من الممكن ان ينجح الحربش في الدائرة الثالثة ؟
لكم التفكر فيما اقول بل ان حدس ستكون قادرة على ايصال 15 مرشح ان اكملت مسيرتها واقتحمت سوق شراء الاصوات وتكثيف تسيير المعاملات .
هنيئا لكم سبعتكم يا حدس , وهنيئا لكم قبليتكم التي ان تخليتم عنها فلن يتجاوز عدد ناجحيكم عن الاثنين ! , بل ان حتى الرقم اثنين من الممكن ان لا يتحقق لولا تحالف حدس مع السلف في الدائرة الثالثة .
هذا هو العمق الحقيقي لفكر الاخوان المسلمين في الكويت .

الأربعاء، 19 مارس، 2008

مجلس البربس والرئيس الضعيف

كيف حدثت الازمة , وما هي اسباب الاستقالة ؟

لنعيد الشريط قليلا منذ ان بينت الحكومة اصرارها على ازالة الدواوين , وتصعيد المجلس ضد الحكومة ولقاء الاعضاء بسمو نائب الامير الذي تلاه اعلان وعد باعادة النظر في القرار .

بعد ذلك استمر الشد والجذب مابين وزراء الحكومة والمجلس وبينهما رئيس الحكومة المتردد في الاصرار على اتخاذ قرار تفعيل القانون والقضاء على التعديات .

بعد هذا المسلسل وصلنا الى التصريح الاخير بان الازالة جادة ولا رجعة عنها ثم صعد النواب في خطابهم ضد رئيس الحكومة , الى ان التقوا به تسعة منهم مساء يوم الاحد وتمخض اجتماعهم معه عن وعد لهم بحل وسط وبنقل الصورة الى سمو الامير .

من وجهة نظري اعتقد بأن هذا ما استفز الوزراء الذين يعانون من الضغط الشعبي والاعلامي للعمل وللاصلاح ولتطبيق القانون , وفي قضية الدواوين كنا نتابع ذلك الطفل الذي يريد ان يحبو اخيرا في اشارة الى تقدمه والى التفاؤل بمشي هذا الطفل , الا ان هذا ما لم يكن بسبب ضغوطات السلطة العليا والمجلس على رئيس الحكومة واستجابته وضعفه وعدم قدرته على حسم الموقف لصالح مجلس الوزراء والقانون .

هذا التصور الذي قرأته من الاحداث الاخيرة وربما يستغرب احدا من ان قضية ( بسيطة ) مثل الدواوين تسقط الحكومة ولكن هذه هي الحقيقة المرة التي يجب ان نعترف بها , ويكفي للتأكيد عليها امعان النظر في بعض عينات اعضاء مجلس امتنا , كيف لا وهم من اشغلو الشارع في قضايا الفالنتاين وعطلة السبت وراس السنة , بل كاد المريب ان يقول خذوني فتصريحات بعض النواب معرضي ازالة الدواوين كانت واضحة في الهجوم على الوزراء دون رئيس الحكومة ووصفهم للرئيس بالمتعاون والمتفهم , اليكم بعض التصريحات :

1- مسلم البراك : جرت العادة بأن الرئيس يتضامن مع الوزراء في الاستقالة ان كان متفهما لمسبباتهم .

2- دميثير : الحكومة هي التي تؤزم باستثناء رئيس الحكومة المتفهم والمتعاون .

فمن يتحمل المسؤولية في هذه القصة المضحكة المبكية ؟!

الاثنين، 17 مارس، 2008

تباً لهم

كفو يا وزراء

احسنتم صنعا برفضكم للضغوط التي أتتكم من الاعلى ومن الاسفل من اجل تمرير التجاوزات , سفهاء المجلس يتحدثون عن حكومة قوية بمحاولة للالتفاف على حقيقة رفض هذه الحكومة للتخاذل مع اشباه الرجال من اعضاء المجلس , فهم يريدون حكومة تخون الامانة وتتجاوز القانون لكي تكون حكومة قوية .

اقسم بالله العظيم , ان احترم دستور وقوانين الدولة , واذود عن حريات الشعب ومصالحه وامواله , واصون استقلال الوطن وسلامة اراضيه .

هذا ما اقسموه هؤلاء الاعضاء , فتبا لهم ولقسمهم .

وتبا للاخلاق وللامانة ان كانو هؤلاء هم الامناء .

وزرائنا المستقيلين , اللعنة على هؤلاء الفشلة ممن يدعون تمثيلهم للناس واخلاصهم في حمل الامانة , تمسكوا بموقفكم فقد حزتم على مواقعكم ومناصبكم في قلوبنا وليذهب رئيس الحكومة ومعه اعضاء مجلس الامة للجحيم .

الأحد، 16 مارس، 2008

المحتاجون في الكويت مجبرون على دعم الارهاب !

تحديث في اسفل الصفحة *
----------------------

ماذا لو اتهمت الولايات المتحدة الكويت بأنها تدعم الارهاب ؟

وماذا لو كان هذا الدعم يقدم على حساب المحتاجين ممن يعيشون على ارض الكويت ؟

ماذا عزيزي القارئ لو كنت تتبرع بمالك لمساعدة الفقراء والمساكين وتكتشف بأن هذه الاموال تتجه الى جماعات جهادية والى افراد جهاديين ؟

مرت قبل اشهر عديدة مقالة مهمة جدا في احدى الصحف , ولكن للاسف ان هذه المقالة قد مرت مرور الكرام , دون اي اهتمام من احد , لا ادري ماذا ننتظر لنغير ما نراه وضع خاطئ ولماذا يتوقف كل شي بانتظار مصيبة تحل علينا حتى نقول بأننا سنتحرك ؟

اقتبس لكم القليل من المقال المعني , حيث اعتقد بأن للموضوع اهمية توجب علينا اعادة احياءه :

مادة (5)
تصرف الزكاة على الأصناف الثمانية الآتي بيانها من دون غيرها، وهي:
الفقراء - والمساكين - والعاملون عليها - والمؤلفة قلوبهم - وفي الرقاب -والغارمون - وفي سبيل الله - وابن السبيل.


ثم تبين اللائحة المقصود بتعبير «في سبيل الله» على النحو التالي:

مادة (11)
في سبيل الّله يشمل الفئات الآتية:
1 - المجاهدون المتطوعون:
وهم من كان قتالهم لنشر الإسلام والدفاع عن بلاد المسلمين أو استعادتها، ويشمل الصرف أدوات القتال والعتاد والنفقة الشخصية، ولا يمنع غنى المجاهد من الصرف إليه، ويسترد منه مقابل المدة الزائدة عن المدة الفعلية للتفرغ.
2 - الجهات القائمة بشؤون الجهاد:
وهي من كان قتالها لنشر الإسلام والدفاع عن بلاد المسلمين أو استعادتها، ويشترط أن تكون الجهة ملتزمة بأحكام الإسلام شعاراً ونظاماً وتطبيقاً.
3 - مراكز نشر الإسلام في البلاد غير الإسلامية:
وهي ما كان هدفها تبليغ الإسلام لغير المسلمين بشتى الوسائل والأنشطة الموافقة للكتاب والسنّة.

انتهى الاقتباس

هذا جزء من مقالة الاستاذ فهد راشد المطيري حول قوانين بيت الزكاة ( جهة حكومية ) .

فهل نرتضي هذا الوضع ؟

وهل نحن بالفعل ندعم ما يسمى بالجهاد المسلح ؟؟

وهل هذه هي الوظيفة المنوطة ببيت الزكاة ؟

رابط المقالة كاملة
-----------------------
تحديث

استفزتني اليوم مقالة الاستاذ بوراكان , حيث ان الكاتب قد ذهب بعيدا في تفسيره للكيدية وموقف المجلس من رفع الحصانة .

الهدف من فكرة الحصانة والتحقق من الكيدية هو التأكد من ان الشكوى التي على نائب مجلس الامة جادة ولا تهدف الى ( تعطيل اعماله في المجلس ) .
وبالله اسأل بو راكان الحين عدنان ولار شعندهم من اعمال بالمجلس ؟!!
قاعدين لا شغله ولا مشغلة ولا رقابة سنعه ولا تشريع نفس العالم , كل ما اشوف عدنان بالصور الا قاعد ومسند راسه على ايدينه ويتثائب , بالله شعنده من شغل تهدف الحكومة الى تعطيله ؟

المادة 22 تقول :

لا تنظر اللجنة أو المجلس في توافر الأدلة أو عدم توافرها من الوجهة القضائية وإنما يقتصر البحث فيما إذا كانت الدعوى كيدية يقصد بها منع العضو من أداء واجبه بالمجلس، ويأذن المجلس باتخاذ الإجراءات الجزائية متى تبين له أنها ليست كذلك.

وهنا رابط مقالة بو راكان

الثلاثاء، 11 مارس، 2008

هل سأدخل النار ؟؟

ماذا ان كنت سنيا واطالب في بناء مسجد للاخوة الشيعة ؟

هل سأدخل النار ؟

ماذا ان قابلت اساءة الدانماركيين بالحسنى وتحاورت معهم بكل هدوء ؟

هل سأدخل النار ؟

ماذا ان قابلت اساءة الاخوة الشيعة للصحابة ( كما يزعمون ربعنا ) بالحسنى وتحدثت معهم ولم يقنعوا بكلامي ؟

هل سأدخل النار ؟

ماذا ان احببت اخواني الشيعة وطالبت لهم بالعدالة والمساواة مع الاغلبية السنية ؟

هل سأدخل النار ؟

ماذا ان اقتنعت بالدستور كعقد اجتماعي عادل بين كل الناس ؟

هل سيرفضني الله وعدالتي !

وسيدخلني النار ؟

ماذا ان رفعت سلاحا في وجه اخوتي الشيعة تحت شعار الفرقة الناجية وتحت شعار امتلاكي المزعوم للحقيقة ؟

فهل سأدخل الجنة ,, من اوسع الابواب ؟

الدنمارك والمخابيل !

سكتنا وانتظرنا وتابعنا من بعيد , وكأن الامر لا يعنينا .

ليس لانه لا يعنينا بقدر ان الامر كان بين ايدي المخبولين ! , ولذلك آثرنا الانتظار لنرى نتائج جهود اولئك المخبولين !.

ها قد قررت الدنمارك توثيق الرسوم المسيئة للرسول الكريم , و اعتبرتها جزءاً من تاريخها !.

هذه هي نتيجة جهود المخبولين الذين ازبدوا وهددوا بالويل والثبور وعظائم الامور للدنماركيين ومنتجاتهم , وقد استبدوا التعقل والتحاور ومقابلة الاساءة بالاحسان بهذا الجنون و ( الخبال ) , واثبتوا انهم ليسوا سوى مخبولين يحتاجون للعلاج العقلي والنفسي , وليس مكانهم النزول للشارع والاعتراض وليس لهم مكان في الاعلام ولا في السياسة .

ها قد اتخذت الدنمارك هذا القرار فلنتابع ما الذي سيفعله هؤلاء المخبولين !.

الاثنين، 10 مارس، 2008

الادلة الجنائية ناقص بوشهري !

كانت وزارة التربية كالهرم المقلوب ! , والان وصلنا الى مرحلة ان الدولة اصبحت كالهرم المهدوم .

هذه هي الحقيقة المرة التي نحاول ان ننكرها , فقط لنتفكر بالقضايا التي اثيرت في الفترة السابقة , سنجد اننا غير قادرين حتى على المراوحة مكاننا , كانت هناك ايادي خفية تشدنا بقوة الى الخلف , اصبحت الان هذه الايادي تقوم بنفس العمل ولكن بقوة اكبر وعلنيا , والمؤسف ان ايدي الشعب تساعدهم بكل سعادة بهذا العمل .

اليوم , وعندما نتحدث عن ادارة الادلة الجنائية , فهل نتخيل كم عامل بها ؟ كم مهندس وكم كيميائي وكم طبيب ؟ , كل هؤلاء شاركوا او سكتوا في احسن الاحوال عن تلك البلاوي التي كشفتها الدكتورة نوال بوشهري على جريدة الراي .

ما الذي يحدث في الكويت ؟ واي دين يدعي الحرص عليه هذا المجتمع ؟ .

للاسف نحن نعيش مأساة , التربية والتعليم العالي , الصحة , الاوقاف , الداخلية , الدفاع , المالية , الشئون الاجتماعية والعمل , الاعلام , العدل , المواصلات .

كل هذه الوزارات ينخر فيها الفساد , والمواطن مكتفي بالتصويت للمرشحين الجهلة بناءا على طول لحاهم او قربهم القبلي او الطائفي او الرشاوي التي يدفعونها .

كيف لا , ومجتمعنا اليوم يتحاور ويبحث عن مخرج لتجاوز القانون في قضية الدواوين , ويبحث عن فتحة لتجاوز القانون في قضية التأبين .

أدنى من الهجاء!
شعر: أحمد مطر

بَراءَةٌ.. بَراءَهْ
مِن أَمَةٍ أُميَّةٍ مُمتازَةِ الرَّداءَهْ!
تَزعُمُ سَمْتَ حُرَّةٍ وَتَدَّعي القِراءَهْ.
بَراءَةٌ مِن ثاكِلٍ
تَمنَحُ قاتِلَ ابنِها مِن دَمِهِ بَراءَهْ
راجِيَةً غُفرانَهُ
لِأنَّ أشلاءَ ابنِها
قَد لَوَّثَتْ رِداءَهْ!
عارِضَةٌ بِعِرضِها وَأرضِها إرضاءَهْ!
بَراءَةٌ مِن صَحْوَةٍ تَرثي لَها الإغفاءَهْ
تَخرُجُ مِن غَيبوبَةٍ..
تَدخُلُ في إغماءَهْ!
بَراءَةٌ مِن ظُلمَةٍ تَنتَحِلُ الإضاءَهْ
وَعِفَّةٍ فاجِرَةٍ
تُعَيِّرُ العارَ بِعَيبِ لُبسِهِ
وَتَلبَسُ العُرْيَ على العَباءَهْ!
بَراءَةٌ مِن نَهضَةٍ في عَدْوِها مَشّاءَهْ
بِسَعْيِها إلى العُلا
تَهدِمُ كُلَّ ما عَلا
بِصورَةٍ بَنّاءَهْ!
وَتَصنَعُ انقراضَها بِمُنتهى الكَفاءَهْ!
***
سَوفَ يُزَلزِلُ العَمَى
وَالصَّمَمُ المُطبِقُ والتَّزويرُ والبَذاءَهْ
مِن داخِلِ المَباءَهْ:
(لَقَدْ هَجا أُمَّتهُ.. وَأَنكَرَ انتِماءَهْ)!لا..
وَالّذي ما عَرَفَتْ، لِجَهلِها، أسماءَهْ
وَلا رأتْ، مِن شِدَّةِ انحنائِها، سَماءَهْ
لَمْ يَهْجُها..
بَلْ قَد هَجا، بِوَصفِها، هِجاءَهْ!
فَلَيسَ مِن سُوءٍ على وَجْهِ الدُّنا
يُمكِنُ أن يُسيءَ لِلإساءَهْ!
أحمد مطر

الأحد، 9 مارس، 2008

لأجلها !

الموضوع منشور قبل عامين في الشبكة الوطنية الكويتية وفي احدى مدوناتي القديمة .
احدى قصائد الشاعر خالد مصبح صالح المسباح شاعر كويتي / ولد سنة 1978 م - توفي سنة 2004 شاعر كويتي من طراز العمالقة توفي وهو في عمر السادس والعشرين , الاشعار منشورة في موقع الضويحي , واسم هذا الشاب الصغير مصطف فيه بجانب كبار شراء العصر الحديث , رحمه اللهسأبدأ بقصيدته المؤثرة التي اسميت الموضوع بإسمها :
لأجلها
مُعـوّقـةٌ مـرّتْ بقُرْبـي كأنّـها
تريـدُ بأنْ يبْقـى القضـاءَ بجِدّهـا
بليـلٍ وبَينـما أشـاهِـدُ طرْفـها
أتتْ ثـمّ أفزعَتْ فـؤادي بحالِـها
وَكانتْ على الكُرْسِيّ تدفعُ نفسَـها
كَما تدفـعُ الرّياحُ دَفعًـا سَحابَـها
نَظـرتُ إليْها منْ خـلالِ تعَجّـب
ٍوَكنتُ كما المصعوقِ وحْدي أمامَـها
وَيدفعُـها العـزمُ الذي مَلأ السّـمَا
لِتُثبتَ أنّ العَجْـزَ ما هَـدّ عَزمَـها
فلوْ قُـيّمَ الإنسانُ بالشكـلِ يُظلـمُ
فكَمْ منْ سلـيمٍ كالمُعَـوّقِ جنبَـها
فشخـصٌ بهِ العَمى تـراهُ مفكِـرًا
وَشخصٌ بصيـرٌ دونَ عقلٍ كعقلِـها
لقدْ عدَلَ الرحـمنُ بيـنَ الخلائـقِ
وكـان الإلـهُ عـادِلا في قضائِـها
لكلّ معـوّقٍ سأهْـدي قصيدتـي
وأجعلُ عنوانَ القصيـدِ .. لأجلِـها

الأربعاء، 5 مارس، 2008

احمد الربعي في ذمة الله

رحمة الله عليك يا دكتور احمد


من الستينيات الى اليوم

عند اول ظهور الديمقراطية في دول العالم , كانت الاغلبية تتمثل بالبسطاء والمزارعين , ومع ذلك سارت بلدانهم الى الامام , والسبب في رأيي , تلك الفطرة السليمة , حيث كل مواطن بسيط بالرغم من اميته وقلة تعليمه , الا انه كان يختار الثقاة فقط للتشريع وللسلطة , وكان ينتقيهم بناءا على اسس سليمة وواضحة , فهذا الأمي وذاك كانت لديه القدرة على التفريق مابين الصادق والكاذب , وكانت لديه القدرة بالرغم من اميته في التفريق مابين الجاد وصاحب الطرح المقنع وبين المتلاعب .
هذا ما كان حاصلا في الكويت في الستينيات , تلك المرحلة التي سمعنا وقرأنا عنها وعن جمالها وتميزها الكثير والكثير , وعايشنا شباب تلك المرحلة عند كبرهم , ورأينا تلك الشخصية الكويتية المميزة .
كل هذا تغير واختلف , منذ دخول افكار ما يسمى بالصحوة الدينية , وتزامنها مع الحرب العراقية الايرانية , ورفع شعارات المذهبية والقومية في ذلك الوقت , و الغزو العراقي الذي اعقبها , كل هذه الاحداث ساهمت في تخريب الفطرة السليمة التي كانت لدى الانسان الكويتي , فبتنا نقارن مابين الاسس الصحيحة التي كان تبعها الكويتي الامي في الماضي , وبين الاسس الخاطئة التي يعتمدها الكثير من متعلمي البلد , فكم من جامعي يرى النظافة بالفساد ويرى القبلية فوق كل اعتبار ويرى الطائفة اهم من كل شي اخر .
هذا هو سبب الاختلاف الذي نشعر به الان ونتحسر معه على ايام الكويت في الماضي .
فكم من الوقت سنحتاج لعلاج الفطرة الكويتية من هذه الامراض ؟

الثلاثاء، 4 مارس، 2008

الاخوان المسلمون والتحديات العالمية

تابعت الندوة ( السياسية ) التي اقامتها جريدة الجريدة على المحطة التلفزيونية المؤقتة التي شغلتها الجريدة مشكورة , وقد دار فيها حديث كثير ومتنوع , الا انني اعتقد بأن اهم مادار فيها ما تفضل به الدكتور اسماعيل الشطي من تصور حول المستجدات العالمية والتحديات التي رأى بأن الكويت قد تأخرت كثيرا في تحمل مسؤولياتها الحقيقية تجاه هذه المتغيرات , هذه الرؤية الجيدة ( بغض النظر عن تجارب الشطي السياسية ) تفتح الباب للتحاور في موضوع مهم آخر وهو الولاءات ( سأتعرض للموضوع في مقال لاحق ) , الا انني مهتم الان بما طرحه السيد الشطي وهو المحسوب على الاخوان المسلمين ! .

لن ازيد فالشطي يتحدث بنفسه عن هذه الرؤية التي تتعارض مع الفكر الاخواني الذي نعرفه من خلال هذا الفيديو :

رابط تحميل مشاركة الدكتور اسماعيل الشطي في ندوة جريدة الجريدة .

واعتقد بأن هناك الكثير ممن يشاركوني هذا الاستغراب من موقف الشطي والذي يتعارض تماما مع فكر الاخوان المسلمين الذي يحمل رؤية ( او شبه رؤية لا يهم ) للحياة بشكل عام بمنظور مختلف جعلنا بعيدين ومتأخرين في مسألة مواكبة المتغيرات العالمية .

السبت، 1 مارس، 2008

المخرج الوحيد لجميع الازمات

ربما اتوقف عن الكتابة قليلا , او ربما يستفزني موضوع للعودة للكتابة سريعا .

نعم فلقد تعبت وسئمت واصبحت فرصة الخروج من المأزق ضعيفة جدا , الشعور الذي اصابني هو نفسه الذي تحدث عنه محمد الجاسم في مقالته الاخيرة ( لي فات الفوت ) , وكم ارى بأننا بعيدين كل البعد عن الحل الوحيد لهذا المأزق .

اتمنى ان لا نتحول الى لبنان اخر فالامور تتأزم وهذا التحول متوقع , وهو نتيجة طبيعية لتلاعب بعض الاطراف المحسوبة على السلطة لسنوات , ولتلاعب جماعات الدين السياسي , وتلاعب جماعات الفساد والقبلية والطائفية , بل وهناك من تناسى موضوع جمع مخلفات الغزو العراقي !.

الحل , يكمن في احترام الدستور وتطبيق كامل مواده , اما الحديث عن مؤتمر وطني لايصال رسالة للسلطة فلا فائدة من هكذا مؤتمر يجتمع به دعاة التمسك بالدستور مع اعداء الدستور تحت مسمى ( اهل الكويت ) .

نعم نحن لا نحتاج لمؤتمر وطني , نحن فقط نريد تطبيق كامل مواد الدستور , وهذا ما لا تؤمن به اغلبية اهل الكويت مع الاسف , هذه هي الحقيقة المرة وهذا ما يدعو الى اليأس من امكانية الاصلاح .

فهل سيقبل ( اهل الكويت ) بتطبيق الدستور ؟! , وهل هم مستعدون لانطلاقة الاصلاح من خلال تعديل قانون المحكمة الدستورية ؟

شخصيا لا اعتقد بأن الرغبة حاضرة , لان الكثير من اهل الكويت يرون بأن الدستور يجب ان يضرب لاستبداله بالشورى الاسلامية المتخلفة , مع هذه الحقيقة هل سنتوقع اي نتائج ايجابية من اقامة المؤتمر الوطني الذي يدعو له السيد الجاسم ؟!.

للاستزادة في موضوع المحكمة الدستورية ( من مدونة الحلم الجميل ) :

1- لماذا انحرف قطار التنمية - الجزء العاشر

2- لماذا انحرف قطار التنمية - الجزء الحادي عشر

3- لماذا انحرف قطار التنمية - الجزء الثاني عشر

4 - لماذا انحرف قطار التنمية - الجزء الثالث عشر

5 - لماذا انحرف قطار التنمية - الجزء الرابع عشر

6 - لماذا انحرف قطار التنمية - الجزء الخامس عشر