الثلاثاء، 30 يونيو، 2009

نوابنا .. مع او ضد طرح الثقة ؟!

مابين مطرقة التجمعات السياسية و سندان نواب ما يسمى بالتيار الوطني , تقع القواعد تائهة لا تعلم ان كانت الحملة ( بولد ) ام ماذا ؟, كنا نعيب على حدس حتى اصبحنا ( اردى بقليل ) بسبب التشققات التي لم ولن تعالج على المدى القريب على الاقل , فالنواب متحررين من سلطة القوى السياسية التي خسرت مكانتها بالشارع وقد تبدو هذه الجماعات كالسبة التي تلتصق بهذا المرشح او ذاك! .

من سيلتزم بقرارات القوى السياسية من النواب ؟ وما الدعم الذي تقدمه هذه القوى للنواب في كل انتخابات ؟.

كما رأينا كيف سقطت قائمة التحالف الوطني في انتخابات 2008 وكيف عرفت الدكتورة اسيل العوضي ان الدعم من خارج التجمع اهم من دعم الجماعة السياسية والدليل الرقم السيئ الذي حققه الشاب النشط خالد الخالد والذي قضى على طموحه السياسي ورغبته باستكمال العمل الذي بدأه وابدع به في المجلس البلدي , ورأينا ايضا كيف نجح صالح الملا وهو المتحرر ايضا من سلطة المنبر الديمقراطي الذي عجز عن انقاذ مرشحه على الاقل في قائمة التحالف فيصل الشايع في نفس الانتخابات .

النجاحات الاخيرة ابدا لا تدخل في رصيد هذه القوى السياسية , و حسب ما اراه الى الان ان الرهان على استثمار هذه الحركات للتغييرات التي حصلت هو رهان خاسر والى الان لم تتحقق على الاقل كتلة عمل وطني تجمع كل الاطراف داخل البرلمان , ولم يتحقق شيئ بالخارج ولم تحصل حسب علمي اي تفاهمات توحد الصف و توحد الموقف والقرار حتى لو تطلب ذلك حل واحد او اثنين من التجمعات السياسية واستبدالهما بتجمع سياسي يرتكز على اسس ثابته وواضحة ينطلق منها التيار الوطني للعمل من اجل الوطن والمواطنين بكل طبقاتهم وخصوصا الطبقتين الكادحة والوسطى .

هذا ما اراه الان , واتمنى ان تثبت الايام انني متشائم اكثر من اللازم , واتمنى ان يتحقق التغيير الجذري واتمنى ان يستثمر النجاح الاخير الذي حققه بعض المرشحين المدعومين من الحركات السياسية للإثبات للناس بأن البديل الذي اختاروه يستحق و كفؤ للعودة لقيادة الشارع وسيحقق ما عجز عن تحقيقه كل من ساسة الحكومة وساسة الاسلامسياسي والا فإن الشارع سيلفظ التيار الذي لن تقوم له قائمة وستموت معه مبادئ العدالة والمساواة وتطبيق القانون واحترام كامل مواد الدستور ان فوت هذه الفرصة الثمينة .

اما بالنسبة لجلسة طرح الثقة , فأعتقد بأن الاستجواب قد تمت تعرية كافة جوانبه , وان كنت ارى بأن مابني على باطل يكون باطلا الا انني اقر بأن الرأي المخالف والذي يركز على المخالفة القانونية والشبهة المالية ( الواقعة ) في المحور الاول هو رأي جدير بالاحترام بل و اعتقد بأن القرار يجب ان يتخذ بناءا عليه التزاما بالقبول برأي الاغلبية المتمثلة بشباب المدونات وببعض الكتاب المعتبرين وبعض الساسة المخضرمين وبالقوى السياسية ايضا .

الجمعة، 26 يونيو، 2009

اسلوب برلماني رخيص مستنسخ

تحديث :
لدي مشكلة فنية تمنعني من الرد على التعليقات باللغة العربية , ولذلك سأنشر تعليقاتي هنا بالصفحة الرئيسية :

عزيزي الحلم الجميل
وكأنك تعتقد بأنني سأتعصب ضد زوجتي فهي بنت قبيلة :)
اؤكد بأنني عالخط اخي العزيز حتى لو اختلفنا في وجهات النظر , واؤكد بأن وزير الداخلية لا يهمني قدر ما يهموني الحلم الجميل وفريج سعود وشقران وكل الاخوة اللي ما اشكك بمنطلقاتهم واتمنى انهم ما يشككون في منطلقاتي ايضا , واؤكد بأن رأيي اجتهاد وقد اكون اخطأت بالنسبة لموقفي السابق من المحور الاول وليس هذا ما يهمني , مايهمني هو المنهج وان كنا سنقبل بان يأتي حرامي او مرتشي ويحاسب متجاوز للتغطية على حرامي اخر او ان يكون التحرك وفق جهالة البرلماني التي تجعله يتحرك سياسيا كالمراهق وسأعطي المثال التالي .
ماذا لو تمت اعادة توزير صباح الخالد وزير الداخلية والتي اعترض عليه البراك لنفس قصة وزير الداخلية ؟..
سأقول لك ماذا سيحدث
سيأتي البراك ويثير قضية الاعلام الفاسد وسيلصق بها قضايا تجاوزات المال العام التي يمتلئ بها قطاع الهندسة والمستمرة لسنوات طويلة , اثيرت بالصحافة وحاول استغلالها فيصل المسلم عند استجواب بو الحسن ونساها بعد ذلك ومرت مرور الكرام اثارتها بالصحافة وتضرر من تضرر من الموظفين , بل ان البراك والمسلم وغيرهم قد مرت عليهم قضايا مهمة اخرى مثل قطع الغيار الاسرائيلية التي اثيرت بالصحافة ونسيت القضية مع خروج ابو الحسن وتنتظر وزيرا ( ينرفز ) المجلس او لا يستجيب لضغوطات الاعضاء حتى تعود الى السطح وننسى قصة الجويهل ونتذكر قضية قطع الغيار والتجاوزات الادارية والمالية ويتحول العضو الزعلان الى بطل قومي . الخ
مو هذا اللي ابي يا عزيزي الحلم نبي احسن من جذي , نبي من يلتزم بالمبدأ , نبي اللى لمن توصله قضية مال عام ما يساوم ولا يدخل بقصة تعال اطرد هذا وسو حق هذا نبي ناس تشغل بضمير واللي يقبلها على لسانها بدون لف ودوران .
بالنسبة للوزير الخالد , فأؤكد بأنه لا يهمني على الاطلاق حتى لو احيل الى محكمة الوزراء , كل ما بالامر ان الوزير اقنعني بعد ان قرأت المناقشة المتعلقة بالمحور الاول وظننت بأن الموضوع مجرد خطأ دون قصد من الوزير بالتعدي على المال العام وردودكم كانت كافية ووافية للرد على تعليق الوزير .
بالنسبة لموضوع الغزو العراقي فما عرفته عن الوزير انه كان من داعمي الطلب الاميركي بالتواجد قبل الغزو العراقي الرأي الذي لم تأخذ به القيادة التي راهنت على الحل العربي , وماعرفته ايضا ان الوزير بالمخبأ عندما شعر بأن العراقيين قد حاصروه ورفاقه قد قرر الدخول بمفاوضات لتسليم نفسه مقابل اخلاء سبيل الاخرين وهذا لم يحدث لان العراقيين كانو يقفون على مدخل المخبأ بالصدفة :) .
تحية لك اخي العزيز

عزيزي مطقوق
اتفق معاك تماما
تحية لك اخي العزيز

عزيزي انتر كيو ايت
ولا عضو في مجلس الامة يمثلني , هذا ما قلته في المجلس السابق وهذا ما اقوله الان وان كنت اتعاطف مع بعض الاسماء القريبة وعلى رأسها احمد السعدون .
لان الاساس خطأ , طالما انني لم ادعم احد المرشحين عبر تجمع سياسي ونجح فلا احد يمثلني وكل يمثل نفسه وماله الخاص , لأن اللي بيقط مليون في كل انتخابات المفروض انه يفلس بعد عشر سنوات وما نراه العكس من يصل تزداد ثروته !.
لا اعني بهذا الكلام عدم تقبلي لاي قرار او موقف يتبناه المجلس او اي قانون يقره او اي استجواب يقدم وانما اعني بأننا يجب ان نتفق على حد ادنى من مواصفات عضو مجلس الامة للاعتراف بمواقفه .
عن نفسي اضع امامي شروط الحد الادنى منها السمعة الزينة ونظافة الايد ظاهريا على الاقل وعدم الاعتماد على القبيلة والطائفة والمال السياسي وعدم العمل على تحويل التعصب الديني والمذهبي الى قوانين يلزم بها الجميع والالتزام بكامل نصوص الدستور والالتزام بمبادئ العدالة والمساواة لا النظر بعين عوراء للقضايا بشكل عام .
واعتقد بأن من اسجل عليه مخالفات لهذه الشروط فهو بنظري ساقط ولا يستحق تمثيل الامة حتى لو حقق اعلى الارقام فالمهم هو النجاح بالالتزام بهذه القواعد لا النجاح الرقمي بالانتخابات وذلك لتعزيز فكرة ان خوض الانتخابات يتطلب الالتزام بالمبادئ لا ان تكرس فكرة ان النجاح يكون عبر تحقيق ارقام النجاح بغض النظر عن الوسيلة .
ومن هؤلاء المخالفين هو مسلم البراك والتسعة المؤيدين لطرح الثقة الذين نجحوا على حساب الوحدة الوطنية وعلى حساب الالتزام بالدستور وبمبادئ العدالة والمساواة ( مسلم البراك والعتمة التي يضعها على مواقفه من مطالب الطائفة الشيعية والعتمة التي يضعها على مواقفه من بعض الحريات التي يكفلها ويدافع عنها الدستور .
وقد تسأل اخي الكريم عن موقفي من احمد السعدون , فبالرغم من مخالفتي لموقفه الا انني متأكد بأن السعدون قد بنى رأيه في الاستجواب على فكرة وهي الفكرة نفسها التي بنيت انت والزملاء وعبدالله النيباري واخرين مواقفهم من المحور الاول , واتمنى ان لا يفسر كلامي هذا على انه تعصب ضد النواب القبليين فالسعدون والصرعاوي والمليفي واحمد الشريعان واخرين من امثالهم تنطبق عليهم شروط الحد الادني .
تحية لك اخي العزيز

عزيزي استاذ حمام
اختلف معك تماما , فالعضو ليس من المفترض ان يكون ملما بكل جوانب الحياة وانما ان تكون لديه ثقافة مقبولة وتخصص في اي مجال مهم ومصداقية تجعلنا نثق بأنه يتواصل مع المختصين الثقاة , وهذا هو مدخل مطالبتنا بالاحزاب حتى يتكون للعضو فريق متعدد الاختصاصات للعمل معه ولمساندته .
اما بالنسبة للاحالة الى النيابة , فهذا ماليس له اعتبار لأن الاحالة لها اشتراطات , اذا كان الوزير جادا فكان سيطلب احالته لمحكمة الوزراء التي ستبحث في مسألة تورط الوزير خصوصا ان المشكلة بتوقيع الوزير الشخصي على المشروع .
تحية لك اخي العزيز

عزيزي الفيصل
بيكون شي جيد ان يخاف الاخرين ولكن مم سيخافون ؟ من المحاسبة على تجاوز المال والا من شخصانية بعض الاعضاء ( اذا زعلوا):)
تحية لك اخي الكريم
حمد



---------------------------

لاشيئ اسهل من تأييد الاستجواب , و من السهل ايضا القبول بتفاصيل الاستجواب وحرق وزير الداخلية فهو اجتهد ولم يوفق في مسائل الحريات وشراء الاصوات وتعسف بالتعامل مع بعض المرشحين وبغيرها من القضايا الامنية وبالتالي ( مو حسافة عليه!) .

من اليسير ايضا , النظر الى الاستجواب وغض النظر عن المستجوبين وتاريخهم وسمعتهم ومواقفهم , ومن اليسير ايضا النظر الى سطح الاستجواب لا الى الحقيقة المتمثلة بقسم البراك على مسائلة الوزير من منطلق قصة المدعو الجويهل لا من منطلق المال العام القضية التي استطاعت كسب استعطاف الشارع .

مشهد قضية الفالي والاستجواب الطويل الذي قدمه المستجوبون في ذلك الوقت يتكرر , قضية الفالي مع شوية قضايا تتحدث عن التنمية والاصلاح والمال العام وكلها كانت ستسقط باعتراف المستجوبين لو ان رئيس الوزراء قام بالتراجع عن موقفه وطرد الفالي من الكويت , نفس الموقف يتكرر مع العم احمد السعدون الذي بين بأنه لم يكن سيوقع على طرح الثقة لو ان الوزير قام بالاعتراف بالاخطاء !!.

و يتكرر المشهد مع احمد المليفي ايضا , الذي اثار قضيتا التجنيس والمصروفات واثار معهما موضوع سوء الادارة , وعاد وتراجع بعد ان لمس تقدم بالموقف الحكومي في التجنيس وفي المصروفات وتناسى سوء الادارة المحور الذي بحد ذاته يستحق الاستجواب بل ان المليفي تحول بعدها الى كيل المديح لسمو الرئيس! .

ونفس المشهد ايضا تكرر مع استجواب محمد هايف , الذي اثار قضية المسجد القديم وقدم استجوابا حوله وهو المسجد الذي هدم قبل اشهر عديدة من الاستجواب دون اي تحرك من محمد هايف , الا بعد ان تحركت الجرافات للقضاء على مساجد الكيربي , بل ان هايف قد بين استعداده لسحب الاستجواب لو تم عزل اللواء البدر عن منصبه في لجنة التعديات ..! .

في الحقيقة اتسائل , اهذا ما يجب علينا الدفاع عنه ؟ ام اننا معنيين باعطاء كل ذي حق حقه ومعنيين بتعرية البطولات والمواقف الزائفة ؟, اين الترشيد السياسي واين اصلاح المؤسسة البرلمانية واين الاولويات واين حاجة البلد للعمل التنموي واين حاجتنا للنظر في القضايا التعليمية والصحية و الامنية , واين نحن من الكوارث البيئية ؟ وماهو موقعنا في قضية بدائل النفط ؟ , وكيف نتعامل مع المشروع النووي المدمر؟.

الدفاع عن المال العام امر واجب ومطلوب , ولكن كيف السبيل للوصول الى افضل اداء لتحقيق هدفنا بصيانة المال العام ؟ , وهل سننتظر من المشبوهين الدفاع عن المال العام كمبدأ ام اننا نتوقع منهم الكيل بمكيالين لتحقيق اهداف قذرة بإبعاد هذا لتضبيط ذاك ؟ , او اننا محتاجين للحساسين على سمعتهم و الغيورين على القانون والدستور ليستحقوا احترامنا وثقتنا كما استحقها المرحوم سامي المنيس رحمه الله وبالتالي دعم وتحفيز هذه النوعية من الشباب للمشاركة الانتخابية من خلال استنكار تصرفات اولئك المشبوهين ووضع النقاط على الحروف والنظر بعدالة الى حقيقة المواقف؟ .

تساؤلات نحن بحاجة للرد عليها , حتى لا نجد انفسنا في يوم من الايام وقد تحولنا الى لعبة في يد هذا او ذاك يحركنا كما يشاء ليعزز مكانته الفاسدة على حساب سيادة القانون والالتزام بالدستور مما سينعكس على العدالة والمساواة بين افراد المجتمع .

إلتم الطاحوس على خايب الرجا !!

أي إصلاح؟ ..

وأي عدالة ؟

وأي بناء انسان ومجتمع وأي تنمية و أي بطيخ ؟

كل ما قيل بالسابق بهذا الشأن يسقط امام المصالح الانتخابية للنائب الشعبي الفرعي المجرم والمتعدي على القانون بجواز من ابطال الامة زملاءه الشعبيين ! واحد زعماء الامة الجدد السائر على خطى البطل الورقي مسلم البراك , السيد النائب خالد الطاحوس الذي مسك بمقبض سيف الاستجواب وتوعد وزيرة التعليم العالي ان لم تتصرف وتلغي القرار الصادر بعدم الاعتراف بشهادة الطلبة المجتهدين المجاهدين احفاد انشتاين وتوماس واتسون من الذين دفعوا المئات من الدنانير من جيوبهم لا من اجل الدرجة الرابعة ولا لأجل الكوادر و البدلات ولا للمناصب وانما من اجل بناء الوطن من خلال بناء الذات عبر السفر الى مانيلا اسبوعين في السنة من اجل التحصيل الدراسي والشهادة شهادة التخلف والفشل وشهادة التمصلح ( ماني مكمل لا اطلع طبقي!) , مستهزآ هذا النائب بعقولنا وكأننا لا نعيش بالكويت وانما نعيش في جزر الواق واق جاهلين بحقيقة اهداف هؤلاء العلماء المتعلمين ..
على الهامش : خوش محور استجوابي اذا ما قرر الطاحوس استجواب الوزيرة على اساس هذه القضية ولكن , هل سيكتفي الطاحوس بهذا المحور ام انه سيبحث عن محاور تنقذه كما فعل الطبطبائي وكما فعل البراك ؟!.

الأربعاء، 24 يونيو، 2009

الامة والاستجواب .. يا غافلين لكم الله

اطلعت على تفاصيل مناقشة استجواب البراك لوزير الداخلية , المناقشة التي اكدت لي حقيقة ان المطلوب من الاستجواب هو الاطاحة برأس الوزير الخالد لا الاصلاح ولا الغيرة على الديمقراطية ولا احترام الحريات .

لم اكن بالسابق مهتما بالدفاع عن وزير الداخلية فهو يبقى وزيرا في حكومة ناصر المحمد التي اعتقد بأن من الخطأ استمرارها , ولكن ما وجدته بالمناقشة يدفعني لتسجيل شهادتي على الحدث بكل امانة ( كما أرى ) وسمعة الوزير وهو احد ابطال مرحلة الغزو العراقي اهم من الاعتبارات السياسية و اهم من فكرة الضغط من اجل خلخلة ( براغي ) حكومة سمو الشيخ ناصر المحمد , بل انني مستعد للاعتراف بفشل الوزير بعدة ميادين اخرى لم يتطرق لها الاستجواب لأنها تتعارض مع توجه المستجوب ومؤيديه وتتعارض مع السامية القبلية! .

الكثير من التساؤلات تطرحها مناقشة الاستجواب , منها السؤال عن مصدر الصور التي اوردها البراك وادعى انها لاحدى قسائم علي الخليفة , وان كان مصدر الصور هو احمد الفهد النجم الصاعد باتجاه الحكم عبر رئاسة الحكومة من خلال ازاحة المنافسين من ابناء الاسرة ابتداءا من سعود الناصر ولن تنتهي عند وزير الداخلية ورئيس الحكومة ولن تنتهي ايضا عند وزير الدفاع المنتظر استجوابه وحشد المجلس ضده , والكثير الكثير من الاسئلة ومنها السؤال عن سر صمت مسلم البراك لعام كامل الذي تأكد من خلال المناقشة بأن معلوماته قديمة وليست مستجدة بدليل اسئلة السعدون والدقباسي للوزير بهذا الشأن .

فاحت روائح هذا الاستجواب ومنها رائحة فم سعدون حماد وبقية الطقم الفهداوي في هذا الاستجواب , وانجر ورائهم من انجر مخدوعا بنظرية تعدي الوزير على المال العام وتجاوزه لبعض القوانين , متناسين الظروف التي تحدث عنها الوزير في تلك الفترة , ومتناسين الفرق باعداد اللوحات مابين 2008 و 2009 , ومتناسين ايضا الحقيقة التي يعرفونها جميعا وهي حقيقة تضاعف اسعار الخدمات الاعلانية بكل انواعها وقت الانتخابات واثر ذلك على وزارة الداخلية كمتعاقد حكومي يستغل من قبل الكثير من التجار في اي ممارسة .

بهذا المحور , فإنني على قناعة تامة بنظافة يد الوزير جابر الخالد , ولن انسى بأن للوزير القدرة على الاستفادة المادية من خلال المناقصات الاخرى مثل الدوريات والآليات وغيرها وغيرها وغيرها ان اراد ذلك , ولن انسى ايضا بأن الوزير كان قادرا على اخراس مستجوبيه عبر الخدمات والواسطات وعبر منافقة الفرعيات وشراء الاصوات .

الوزير لم ينجح , ولكنه حاول واجتهد واخطأ , ولا يستحق الاعدام السياسي خصوصا من خلال الطعن بذمته المالية , وهو افضل بكثير من الوزراء الموتى على كراسيهم لا يحركون ساكنا وليست لهم مهنة سوى التدخل بالتعيينات والترقيات وبتسيير الواسطات والمحسوبيات لنواب الغفلة .

انها حقائق لابد من ذكرها , وليس سعدون حماد وبقية الفريق الفهداوي من يشككنا بذمة هذا او ذاك لان المصداقية قبل كل شي والمنطق متوافر .

اما بالنسبة للمحور الثاني , قلناها سابقا ونعيدها مرة اخرى وقد تعرض لها الوزير في رده على هذا المحور , لا يوجد نص قانوني يدين الجويهل على فعلته في ادارة الانتخابات , لا يوجد تشريع قانوني يجرم من يتدخل بالمال لدعم مرشحين , وقد قلناها سابقا ونعيدها مرة اخرى , لو كان هناك تجريم لدعم المرشحين بالمال لكان نصف اهل الكويت مسجونين , فالمنتسبين للقوى السياسية يدعمون المرشحين بالمال , وافراد العائلات والقبائل يدعمون ابناءهم بالمال , فما الفرق بينهم وبين ماقام به الجويهل ؟.

القانون يجرم من يدفع المال للناخب , ولم يجرم من يدفع المال للمرشح , هذه الحقيقة التي دعت البراك لتجاهل اهمية ذكر المادة القانونية التي خالفها الوزير بهذا الشأن , فلا شيئ وهذا ما ذكره الوزير في رده .

المحور الثالث , وهو المحور المضحك فعلا , خصوصا بعد ان تابعت المناقشة وحديث البراك عن هذا الموضوع , فهو ادعى بأن هذه الكامرا وضعت لمراقبة شباب نبيها خمسة عندما منعهم الرئيس من دخول المجلس , وكوني احد الحاضرين في ذلك الصباح فإنني اشهد بأنني قد رأيت امام مجلس الامة وعلى الناحية الاخرى من شارع الخليج ( جهة البحر ) , رأيت سيارة النقل التلفزيوني الفضائي المباشر SNG ( فان رمادي اللون ) , وفوقها كامرا تصوير ومصور كان يصور الحدث امام اعيننا لا بالخش والدس ولا بالتجسس , فكيف تكون الداخلية تصور الحدث بهذا الوضوح وبنفس الوقت يصدق ادعاء البراك بأن الكامرا السرية الموضوعة هي لتصوير الحدث ؟!.

النكتة الاجمل بالاستجواب , تتمثل بإدعاء البراك بأن كامرا ساحة الارادة موضوعه للتجسس على النواب في مكاتبهم , وكأن وزارة الداخلية عاجزة عن استخدام التكنلوجيا المتطورة في التجسس على النواب , وكأنها مضطرة لمراقبة النواب عبر كامرا موضوعه امام الاعين وهي بحجم رأس الجمل فعلا!.

لاشيئ يستحق بهذا الاستجواب , لاشيئ يستحق سوى التقدم بالمباركة ( رغما عنا ) لاحمد الفهد على ما يحققه من نجاح , وعلى ما حققه من عمق بالوصول الى قلب المعاقل الشعبية , كيف لا واحمد السعدون قد انجر وراء هذه التمثيلية الهزلية مع الاسف .

الوزير الخالد لا يستحق مثل هذا الاعدام السياسي , والوزير الخالد كان يستحق من يتحدث كمعارض للاستجواب افضل من المتحدثين الثلاثة , فلا الراشد قد اتى بشيئ يستحق , و سلوى الجسار مثله , ويوسف الزلزلة كان اردى برفضه لتحرك بعض الموظفين كمصادر للنواب ومطالبته بمحاسبتهم ومعاقبتهم! , والبراك يبقى هو البراك المتمصلح الاكبر والامة ياغافل لكم الله ..

الثلاثاء، 23 يونيو، 2009

وزارة التربية يبيلها تربية!

تحديث في الاسفل ..

احي النائب الفاضل د حسن جوهر لإهتمامه في قضية تسريب اختبارات الثانوية الموحدة , و لا احيي المسؤول التربوي الذي صرح بأن لا مكان لضعاف النفوس في وزارة التربية ! .

فالسيد المسؤول يعتقد بأن الناس لا تعلم عما يجري في وزارة التربية , الواسطات والمحسوبيات بالتعامل مع مسألة نقل المدرسين والمدرسات , وتسريب الامتحانات وغض النظر عن اعلانات الدروس الخصوصية التي يقدمها ذوي النفوس العظيمة! من مدرسي وزارة تربية المسؤول المجيد حفظه الله ورعاه! ممن بنوا الابراج السكنية في ام الدنيا على حساب المستوى التعليمي في الكويت , هذا بالاضافة الى ما يحدث في بعض لجان الامتحان وتعامل المراقبين والمراقبات مع الطلبة الممتحنين وغض النظر عن بعض الغشاشين والتعامل الخشن مع السائلين من الطلبة .

وزارة التربية يبيلها تربية , وهنا لا اعمم فهناك الكثير من شبابنا وشاباتنا المدرسين والمدرسات والاداريين يعملون بجد واجتهاد بمقابل راتب ضئيل جدا بالنسبة للاعمال التي يؤدونها , وليس من هؤلاء المسؤول ( راعي التصريح ) ولا منهم مدير ثانوية عبداللطيف ثنيان الغانم الذي الغى مادة التربية الموسيقية وكأن المدرسة مدرسة امه وابوه لا مدرسة حكومية تابعة لوزارة التربية!.

انفضها يا دكتور حسن .. انفضها رحمة في مستقبل ابنائنا وننتظر محاسبة المجرم المسؤول عن تسرب الامتحانات .

--------------

لا للتجديــد لوكيلة التعليم العالي رشا الصباح بعد فضائح الشهادات الوهمية .
رابط لقاء وزيرة التربية السابقة د نورية الصبيح

الأحد، 21 يونيو، 2009

Prank War - عـــــبط

انقل هذه الرسالة كما وصلتني عبر الايميل :)
------------
أنا اقول ايميل الموسم
ايميل القرن
والله انهم فله بس كيف جت في بالهم

Prank War

القصة عن إثنين من الشباب أخويا

مسوين إتفاق على أن كل واحد منهم يسوي مقلب محترم في الثاني

أهم شيء إنه ما يذبح الثاني أو يجرحة أو يودية السجن

السالفة صارلها 4 سنين

الأول


Amir

الثاني


بس والله الثاني رد على الاول بمقلب جبار شوفوا المقطعين تمام

Streeter

هذي بعض المقالب إلي يسوونها

Prank War 6: The Yankee Prankee

http://www.youtube.com/watch?v=WMHidjDB_Uk


Prank War 7: The Half Million Dollar Shot

http://www.youtube.com/watch?v=bI7AUgp5fPI

الأربعاء، 17 يونيو، 2009

ابليس بهيئة فهد..!

احسن كتاب المقال هم ممن على شاكلة نبيلوه والهاشم واحمد الفهد , واحسن صحفي رياضي هو الزعيم فيصل القناعي .

واحسن حمالي شنط وفداوي بالكويت هو سعود بو حمد , وافضل اداري رياضي هو سعود شلاش , واحسن رئيس نادي هو طلال الفهد , واحسن رياضي بالعالم هو عرابهم احمد الفهد , ولا ننسى احسن مدير كرة سعد الهملان المقدم الذي يضع صورة معزبه في مكتبه في جوازات حولي حيث تضبيطات كروت الزيارة والله العالم بالداخل والخارج !.

واكثر شيخ يعمل للناس ليس ثامر الجابر الذي يقضي اغلب اوقاته باعمال اللجان الفنية وانما احمد الفهد , فهو اللي ممشي الامور وهو المتواصل مع البسطاء بدواوينهم وبهجيج الابل وبمسابقات الحمام , كما ان احمد الفهد هو السباق بالموضات الهيلقية وقد قام باطالة ذيل شعره وهو في سن الاربعين .

كما ان احسن شيخ مسك وزارة الاعلام هو الفهد نفسه والشاهد تلفزيون الكويت الذي تطور واصبح افضل مما كان عليه قبل مرور الفهد ! , كما ان الله ستر ولطف باهل الكويت فلولا استلام احمد الفهد الكهرباء لسنوات لما كنا رأينا الانقطاعات و انفجارات المحولات وانما لكانت الامور اسوأ مما هي عليه .

ولا ننسى ان نستذكر احباء الفهد ابتداءا من وزير مالية الحل الغير دستوري الرئيس الحكيم جاسم فتحي سرور الخرافي ومرورا بجيش التابعين من امثال سعدون والخرينج ودميثير ( بعد قولوا دميثير مو تابع !) واشباههم من طقة جمالوووه ووليدوووه وطلالووه !.

كما لابد من ان نستذكر براءة احمد الفهد في قضية هالبرتون ( حفظت القضية ) و علي الخليفة البريئ ( حفظت قضيته !) من سرقتي الناقلات والاستثمارات , وبنفس الوقت لابد ان ننسى خليجي 16 لأن احمد الفهد بيمصخها مع القضاء ان تمت احالة الملف لهذه الجهة ! .

اما بالنسبة لمخالفي احمد الفهد , فلا احمد السعدون ولا الخطيب ولا الشريعان ولا الجري ولا الجوعان ولا النفيسي وتواريخهم لها اي اعتبار , ولا اعتبار لانجازات عبدالله النيباري , ولا مكانة لنظافة يد الصرعاوي التي نشهد له بها وهو الملتح المتدين المخالف , كلهم حاقدون سيئون يكرهون الفهد ويكرهون الاسرة لمجرد انهم مع الدستور ومع تطبيق القوانين ومع المشاركة الشعبية ومع نظافة اليد وضد الواسطة والمحسوبية وضد المال السياسي الذي يملأ الساحة الانتخابية في كل عام , نعم حاقدون ناقمون على الفهد وعلى ابناء الاسرة كحال الصحفي الكبير جاسم اشكناني وكحال سعود العنزي الذي فضح خليجي 16 على صفحات الطليعة قبل سنوات وكحال مطلق نصار وعبدالرضا عباس وغيره وغيره وغيره ممن هم اقل كفاءة من الضخم فيصل القناعي!! .

لذلك علينا سيداتي آنساتي سادتي تقبل اللا معقول هذا , وعلينا ان نستبدل القراءة من القراءة لعواميد بوراكان - ساجد العبدلي - غانم النجار - جاسم اشكناني , الى القراءة لنبيلوه الفضل والهاشم والقناعي واحمد الفهد ويكيكي! .

---------------

لم استغرب الاحداث التي جرت بين عادل الصرعاوي وبعض النواب الاخرين من المحسوبين على بعض الاطراف بالسلطة , فمسلسل الضرب بالدستور وبالديمقراطية اقترب من نهايته التعيسة على الكويت واهل الكويت , ألم يكن من بينهم من إدعى بأنهم هم ملاك الكويت ؟! , وهل تمت محاسبته على هذه المقولة من قبلهم كما تمت معاقبة ومحاسبة الاخرين ؟!.

الله يستر على الكويت , الله يستر عليها فعلا ان كان من يتحكم بالقرار فيها هم من الاطفال و المراهقين والمجانين و المرضى النفسيين , والمؤسف بالامر ان قطاعات كبيرة من الناس باتت تسير كالقطعان وراء هؤلاء المجانين , تقبل الطائفية وتقبل التعصب القبلي والديني والطبقي كأمر واقع والانجرار وراء هذه التقسيمات بالانتخابات والقبول بالمال السياسي والخدمات والواسطة على حساب الوحدة الوطنية وامان مستقبل الاجيال القادمة , ستكون لكل هذه التفاصيل انعكاسات ولن تمر مرور الكرام خصوصا اذا ما لاحظنا ازدياد حدتها مع مرور الوقت و بمباركة متمثلة بالسكوت من اعلى الهرم خوفو بل بالدفع لعودة السائق والمرافق بالحل والترحال حلاَل العقد والسلاح الاقوى المشهر بوجه الديمقراطية والدستور والمشاركة الشعبية المدعو احمد الفهد .

الله يستر على الكويت فعلا , واعتذر مسبقا لجميع القراء على هذا النفس السلبي ولكن , لا تجزعوا ان تفاجأتم بأنكم تقفون بيوم من الايام في صف المطالبين بالحل الغير دستوري حفاظا على امن ابنائكم!.

الاثنين، 15 يونيو، 2009

التعليم العالي .. والتعليم الواطي!!

اخيرا , فتحت القبس الباب على مصراعيه في قضية التعليم الدكاكيني , وقد دقت ناقوس الخطر وبينت حجم هذه المشكلة التي ستؤثر بلا شك على المرحلة المقبلة من مستقبل الكويت حيث المتخصصين والمسؤولين بلا ادنى علم بالتخصص .

تقرير القبس يستحق الاهتمام والمتابعة من اجل محاسبة المسؤولين عن جريمة الهدم المنظم للجهاز الاداري وانعكاس هذه الفوضى على حياة المواطنين والاجيال القادمة , وبدلا من ان تسعى الدولة بالسنوات الاخيرة للاحتكاك بالخبرات الحقيقية كما الدول الخليجية الاخرى نجدها تتراجع اكثر من اي وقت مضى , فأصبحت اليوم الشهادة الجامعية لا تساوي اكثر من مائتي دينار مع اجازة سنوية قصيرة في ربوع الفلبين او الهند او القاهرة او السودان واوكرانيا , هذا بالاضافة الى الدراسة البحرينية الويكندية! .

الوزيرة نورية الصبيح , وقبل ان ترحل قامت بسحب الاعتراف بهذه الدكاكين واوقفت التسجيل بها وهذا جيد وان كان متأخرا وبعد ان طارت آلاف الطيور بأرزاقها , ولكننا لم نجدها قد قامت بمحاسبة احد المسؤولين عن هذه الجريمة خصوصا بعد تقارير فرق التفتيش التي بينت بأن ادارة وقيادة التعليم العالي بأيدي غير امينة !.

لست ضد التعليم ابدا , بل اراه مطلوبا ويجب ان تكون الاولوية له قبل كل شيئ , فمواضيع الامان الاقتصادي التي تحدثنا عنها بالسابق ومواضيع الاصلاح والتنمية ووقف الهدر وحماية المال العام جميعها مرتبطة بالاساس الرئيسي وهو بناء الانسان , ولن يتم هذا الامر الا من خلال التعليم المتطور والجيد لا ان تكتفي ادارة التعليم العالي بالورقة المسماه بالشهادة يتحصل من خلالها المتخرج على راتب جيد على الدرجة الرابعة وعلى تسهيلات اكثر في مراحل تدرجه الوظيفي .

بالنظر للدول المحيطة , سنجد ان بعض هذه الدول قد قامت بجلب الكليات العالمية المحترمه الى دولها مثل ما حصل في قطر , وسنجد ان هذه الدول تقوم فعلا بدعم التعليم وبتشجيع الشباب على التعلم كتكفل السعودية بكافة المصاريف الاساسية للمبتعث , والكويت ينقصها الكثير في مسألة جذب الكليات العالمية ودعم الساعين للتعلم في الجامعات المحترمة , فمن يفكر بالدراسة في الخارج وبعد ان يتخلص من التعقيدات البيروقراطية في الكويت نجده يصطدم في عائق غلاء المعيشة وارتفاع التكاليف بالخارج مثل تكاليف السكن و دراسة الابناء وارتفاع التكاليف الدراسية في الجامعات المحترمة .

هذا ما تتجاهله الادارة التعليمية السيئة ولا ادري ان كان عن عمد او لاسباب متعلقة بالجهل والكسل !!.

الخميس، 11 يونيو، 2009

حقائق استجواب البراك

لم اكن مهتما بموضوع استجواب مسلم البراك لوزير الداخلية , على اعتبار معرفتي الجيدة في اسلوب مسلم البراك وافكاره وعقده واحساسي بمعاناته من هذه العقد , فهو يحترم المال العام والقانون وهذا الامر جيد ويستحق لأجله التصفيق للبراك ممن لا يعرف بقصة البراك ومقصف نقابة البلدية ايام ماكان رئيسها! , بل هو البراك نفسه الذي يتحدث عن الدستور وروح الدستور وعن القانون في كل عبارة يقولها ونجده ( brb ) عند الحديث عن اي قضية تتعلق ببعض الحريات او بالقضايا ذات الطابع الطائفي ! .

اليوم فقط , اطلعت على تفاصيل الاستجواب الركيك واللا مسؤول الذي قدمه مسلم البراك للوزير , وتبينت لي اهدافه الحقيقية والرهان سيكون بلا شك في جلسة الاستجواب .

لم اجد شيئا ( عليه القيمة ) بالاستجواب سوى المحور الاول الذي يتحدث عن بعض التجاوزات وللوزير الحق بالرد عليها , وقيمة هذه التجاوزات تعدت حاجز الخمسة ملايين بقليل , المبلغ الذي اهتم به المقدام مسلم البراك اكثر من اهتمامه بمئات الملايين التي ضاعت في مشروع لآلئ الخيران وتلك الجلسة الشهيرة التي وقف بها مدافعا عن ابن عمه على حساب الاموال العامة , وتلك الجلسة التي لم نجد بعدها اى خطوات ملموسه تؤكد الادعاءات التي اطلقها البراك ولم نجد له اي تحرك حقيقي لاحالة يوسف الابراهيم الى محكمة الوزراء .

اما بالنسبة للمحور الثاني ( قصة المعتوه الجويهل ) , فقد ضحكت فعلا على العلل التافهة التي دعت البراك لاستجواب الوزير بهذا المحور , فهو لم يبين اي تجاوز للوزير على القانون ولم يبين اي تهاون عن تطبيق القانون في هذه القضية , وانما اكتفى باقتباس تشبيه احد المرشحين ( ماضي الخميس ) قصة شراء المرشحين بقصة شراء الاصوات , والاولى ليس لها اي تجريم والاخرى لها قانون وتجريم واضحين .
بل ان البراك وبشرح موقفه من هذه القضية وباقتباسه لتشبيه ماضي الخميس وكأنه يريد سجن ثلاث ارباع اهل الكويت , فالدعم الذي قدمه الجويهل مثل الذي تقدمه بعض شخصيات الاسرة ومثل الدعم التي تقدمه القواعد لمرشحي التجمعات السياسية ومثل الدعم الذي يقدمه ابناء العائلة او القبلية لاحد اشخاصهم لدفعه للترشح .


وبالنسبة للمحور الثالث ( كامرا ساحة الارادة ) , فهي الاخرى تدل على ان المستهدف هو الوزير , لا الحريات ولا اي شيئ آخر , الوزير وموقفه من التعصب القبلي ومن الفرعيات خصوصا , فالكامرا معلقة في مكان واضح وعام تجرى به اجتماعات عامة غير منظمة , وقد تؤدي هذه التجمعات الى صدام بين مجموعتين مختلفتين , وبالتالي حضور الداخلية امر مطلوب وضروري سواءا كان الحضور عبر تواجد رجال الامن او كان عبر استغلال التكنلوجيا الحديثة , الكامرا لم توضع في مكتب البراك الخاص وبطريقة مشبوهة , وانما وضعت بمكان عام للسبب الذي بينته اعلاه .
وفي الحقيقة اتسائل عن الفرق مابين ان تضع الداخلية كامرا في المكان العام وبين ان تأخذ الداخلية نسخة من تسجيل قناة الوطن لهذه التجمعات ؟! .
هذه التجمعات كما نعلم هي تجمعات تلتزم بالقانون , ولا اعتقد بأن احدا سيخشى من الكامرات الا ان كان قد قام بأفعال غير قانونية , اما من يخشى فقط لانه يخشى فهذا الشخص مكانه البيت لا التجمعات .

المواضيع تم تضخيمها على حساب قضايا حقيقية كان من المفترض اثارتها في اي استجواب يقدم لوزير الداخلية , قضايا البدون والتعامل اللا انساني معهم وقضايا العمالة الوافدة والجرائم ودخول الممنوعات للكويت , والواسطة والمحسوبية والرشاوى والتزاوير وغيرها من القضايا التي تستحق المسائلة عليها تجاوزها البراك لانها لا تعبر عن اهتماماته , وانما اهتمامه فقط ينصب برد الصاع صاعين على مواقف الوزير من الفرعيات من اجل كسب ود الناخبين من شباب القبائل .

الخميس، 4 يونيو، 2009

ما فات الرئيس اوباما..!

بحياتي لم اشهد خطابا كالذي القاه الرئيس الاميركي السيد اوباما والموجه للعالم الاسلامي , فطريقة اثارته للقضايا الرئيسية تدل على ان هذا الرجل يريد العمل و يريد حل الملفات العالقة , وقد تحققت بعض الخطوات المهمة مثل قرار اغلاق غوانتنامو ودعم التنمية في افغانستان والتأكيد على عدم اقامة القواعد العسكرية هناك او في العراق الذي اكد على اتفاق الانسحاب القريب من المدن والانسحاب الكلي من العراق .

كما كانت آراءه سديدة في بقية القضايا التي اثارها بالنسبة للتعليم ولحقوق الانسان وللمرأة وللتسامح الديني ولمواجهة الكوارث بأنواعها , حتى بالنسبة للقضية الفلسطينية وتمسكه بالحل المعتدل بين الاطراف المختلفة , الداخل الفلسطيني والتخلي عن السلاح والقبول بالخيارات الديمقراطية بشرط التخلي عن العنف ووقف الاستيطان الاسرائيلي واعادة احياء عملية السلام وفكرة الدولتين , وليست لدي مشكلة ايضا بالتزام اميركا بوجود اسرائيل وتمسك اميركا بعلاقتها مع اسرائيل وليست لدي مشكلة ايضا بالقبول بفكرة الدولتين على ان تكون احداهما اسرائيل اليهودية .

الخطاب رائع واشبه بالحلم , ان تحقق ما ننتظره من اجل السلام الانساني , الا ان الخطاب قد فاته التعرض لبعض تفاصيل القضية الفلسطينية وخصوصا في ما يتعلق بمدى التزام اسرائيل بالسلام كخيار وبمدى ايمانها بفكرة اقامة الدولتين , فما فات الرئيس اوباما هو الحديث عن الطموح الاسرائيلي التوسعي وعدم تقبل الاسرائيليين لفكرة اقامة الدولتين ورغبتهم بالسيطرة على جميع الاراضي الفلسطينية .

من الممكن ان يتجاوز اوباما هذه العقبة الكبيرة و من الممكن التخلص من العصا الاسرائيلية التي تعرقل العجلة ان عرضت الفكرة على اوباما وقبل بها وهي الاتفاق على فرض عقوبات على الطرف المتخلف عن انجاز استحقاقاته بالنسبة لعملية السلام فلسطينيا كان هذا الطرف او اسرائيليا .

الأربعاء، 3 يونيو، 2009

في المسألة العراقية..قليلا من التعقل لن يضر!

لن اوجه رسالتي لا لاعضاء البرلمان العراقي ولا لأكرم الحكيم لأن ما تحركهم هي المصالح وهي السبب الرئيسي لمحاولتهم الضغط على الكويت للتنازل عن حقوقها المشروعة , وانما اوجه رسالتي الى الشعب العراقي والامة العربية وللعالم اجمع حتى يعرف حقيقة الامر .

في العام 2003 , فتحت الكويت اراضيها للقوات الاميركية والبريطانية من اجل تحرير العراق من براثن البعث الطاغي الذي يعرفه الجميع ويعرف ممارساته الدموية في حق شعبه , لم تغلب الكويت مصلحتها العليا وانما قدمت عليها الاحساس بمعاناة اهل العراق الاشقاء ..

كيف , وما هو الدليل ؟..

لننظر الى موازين القوى في العالم , وجميعنا سنتفق على ان اميركا هي الدولة الاقوى في العالم من ناحية القوة العسكرية , يضاف اليها الصين وروسيا وبريطانيا وفرنسا وغيرها من الدول والتي لها معاهدات حماية مع الكويت .

عندما ننظر الى واقع العلاقة الكويتية بهذه القوى اليوم مع ماكانت عليه قبل 2003 , سنجد بأن الكويت قد ضحت بالعلاقة المميزة وضحت بميلان هذه الدول ناحيتها ومعاداتها للعراق الذي لم يكن يشكل خطرا كبيرا بعد الحصار الطويل , وهذه التضحية اتت لصالح الشعب العراقي واليوم باتت هذه الدول تميل الى الجانب العراقي في الكثير من المواقف , وهذا ان دل فإنما يدل بأن الكويت لم تتحرك وفقا لمصلحتها العليا وانما لمصلحة الشعب العراقي بالدرجة الاولى .

للتدليل اكثر على صحة هذا الموقف , علينا النظر بالعلاقة الاسرائيلية الاميركية , وكيف ان اسرائيل مستعدة لبذل الغالي والنفيس من اجل اثارة القلاقل بين اميركا والدول العربية والاسلامية من اجل ضمان استمرار الانحياز الاميركي للطرف الاسرائيلي كان اخرها انتقاد اسرائيل للتوجه الاوبامي نحو الحوار مع ايران وتكرار التهديدات الاسرائيلية لضرب المنشآت الايرانية .

الكويت ضحت بالكثير من اجل الشعب العراقي , فبالنسبة لامنها فبوجود صدام او بزواله , فإن المعاهدات الدولية مستمرة , ولو فكرت قليلا في مصلحتها العليا لما ساهمت في الحرب على العراق املا باستمرار الاوضاع وبالتالي استمرار العداء الدولي مع العراق والذي سيعزز موقف الكويت الدولي .

قليل من التعقل لن يضر ..!

الثلاثاء، 2 يونيو، 2009

خالد السلطان .. مو هين !!

التصريح :
أكد الأمين العام للتجمع الإسلامي السلفي النائب خالد السلطان استعداده لإعادة القسم للمرة الثالثة.
وقال السلطان في رده على سؤال للصحافيين حول تشكيك البعض في مدى دستورية القسم الذي أداه خلال جلسة الافتتاح ' لم أضف لفظ 'الله' قبل القسم ولكن الله أنطقني بها. المصدر
التعليق..
يعني الشيخ خالد السلطان لم يخطئ وانما الله سبحانه هو المخطئ عندما تدخل في قسم السلطان وحرفه ليخالف الدستور ! .
استغفر الله جل وعلا ..
---------------
يقال :
ان الدكتورة رولا دشتي قد اقسمت باللهجة اللبنانية ..
التعليق :
مو لهالدرجة يا دكتورة , يعني بتقنعيني انج مو قادرة تقسمين بالفصحى ؟
ماني مع منتقدي لهجة الدكتورة رولا واخالفهم بالرأي تماما , لكن مو لهالدرجة يا دكتورة
الا ان كانت السالفة سالفة عناد والسلام ..!
------------
الخبر :
البرلمان العراقي يناقش المطالبة بتعويضات من الكويت لمشاركتها في حرب تحرير العراق ..
التعليق :
الله يا الدنيا , الستم انتم من اجتمعتم في لندن وايدتم بل وطالبتم باستخدام السلاح من اجل طرد النظام الصدامي ؟ , اما المتباكين على البنية التحتية العراقية المهترئة اقول , اين تذهب ما نسبته 80 بالمئة من ميزانية العراق السنوية ؟ , انا مستعد ان اكون اول المطالبين باسقاط الديون عن العراق ان تقدموا اعضاء البرلمان العراقي بكشوفات الذمة المالية ..!

الاثنين، 1 يونيو، 2009

الأبــلــه مبـارك ..!!

أشك في ان تكون نظرية المؤامرة صحيحة , فلا اعتقد بأن في السلطة من لديه هذه الامكانية الهائلة للتخطيط وللعمل من اجل التخلص من الدستور والبرلمان .

فعلا اشك في ان تكون نظرية المؤامرة صحيحة .. واعتقد بأن ما يحصل ليس سوى عبث سياسي من بعض المتطفلين على السياسة والذين وصلوا الى سدة البرلمان تحت شعار الديمقراطية , او الديمقراطية المزيفة فهي مبنية على التعصب العنصري القبلي البغيض .

ايا كانت اجابة وزير الداخلية على السؤال , وايا كانت ردود الافعال والاسئلة المضادة التي قد تقدم للوزير من الاعضاء الاخرين , فالامر المؤلم وقع وانتهى ولا يمكن الرجوع عنه .

عندما يتقدم العضو الطائفي القبلي المتعصب - السيد المستهبل الاستاذ مبارك الوعلان - بسؤال عن مزدوجي الجنسية , فهو امر مقبول بل ويستحق الثناء والتشجيع والتأييد والدعم , اما ان يكون السؤال بصيغة حمقاء كما لحية هذا المسمى بعضو مجلس امة , فوالله لانها جريمة لا تغتفر في حق الوطن والمواطنين .

نعم انه مجرد سؤال من شخص احمق , وكما ورد في جريدة العفن ( حسب احد المواقع رابط الصحيفة لا يعمل ) :

طلب النائب مبارك الوعلان من الوزير الخالد تزويده بـ«جميع أسماء المواطنين الذين يحملون الجنسية الأمريكية والعراقية والإيرانية واللبنانية والسورية».

وماذا عن مزدوجي السعودية وبقية الدول ايها المعتوه ؟ ولمصلحة من العمل على دق اسفين بين ابناء الوطن الواحد ايها الغبي ؟

إسأل ما شئت يا سيد دائرتك الانتخابية , إسأل ما شئت ولكن لتعلم بأن حريتك تحدها حريات الاخرين , ولتعلم بأنك ممن اقسم على احترام الدستور الذي يشدد على العدالة والمساواة , فأين سؤالك الغبي والناقص مثلك واين انت من الدستور ايها الابله ؟!.

قلتها بالسابق , انا مع تطبيق القانون في قضية ازدواجية الجنسية , على الاميركي والسعودي وغيرهم على حد سواء , لكن ان يأتي من هذا الابله ليشعل الحساسيات بين الناس ويحاول تغذية التفرقة العصبية على حساب وحدة البلد وامنه وامن اجياله فهذا الامر مرفوض حتى لو اضررت معه للتخلي عن التمسك بالديمقراطية وبالدستور .

السوس ينخر لسنوات في مجلس الامة , والحدة تزداد مع مرور الزمن ولسان حال اعداء الديمقراطية - راح الكثير وما بقى الا القليل - واشتدي يا ازمة تنفرجي ! وهم سعداء بالخدمة التي يقدمها مبارك الوعلان واشكاله في المجلس , هؤلاء المستمرين باشعال النار اما لتنفيذ اجندة معازيبهم ( وهذه استبعدها ) , واما لتضبيط اوضاعهم الانتخابية بطرق تقرف منها حتى الجاهلية الاولى .