الثلاثاء، 29 يوليو، 2008

تحريم المسلسل التركي

كانت اجازة الربيع , عندما شاهدت احدى حلقات الاسبوع الاول من مسلسل سنوات الضياع .

لم اكن مهتما بالسنوات الاخيرة في متابعة التلفزيون والمسلسلات ( ويادوب الحق على برنامج مهم ) , وان كانت لدي الفرصة للمتابعة فكنت ابحث عما هو مفيد وخصوصا في محطة الجزيرة الوثائقية , حتى برنامج الوسطية الذي يقدمه طارق سويدان تابعت منه بعض الحلقات باحثا بالاعلام السياسي الديني الجديد ( لم يتغير فسويدان يقاطع مخالفيه ويستهزأ بارائهم في بعض الاحيان ) , المهم , في اجازة الربيع وقعت عيناي على مسلسل سنوات الضياع , فرغبت بمتابعة الحلقة للتعرف على البيئة التركية من ناحية افكار ومعيشة الناس واطباعهم والتي لابد من انها ستنعكس من خلال المسلسل , او بمعنى اخر للتعرف على تركيا التي زرتها ايام الطفولة بعين قريبة .

منذ ذلك الوقت , بدأت رحلتي مع عالم المسلسلات التركية , فأخذت الوقت الكثير مني في متابعتها اتباعا لتشوقي للتعرف على متابعة الاحداث و تقضية للكورس الممل والطويل والمحاظرات الطويلة , وها قد قضى الكورس وقضى معه الصيفي ايضا .

المسلسلات جميلة , وبها الكثير من العبر , الحب والحرية والثقة والتضحية والصدق وحكمة الكبار وبغض الخيانة والاحترام المتبادل بين الازواج , كلها توفرت في هذه المسلسلات بإطار الابداع الفني بكل جوانبه , والتشويق بها مستمر لدرجة عدم تحمل فواصل الاعلانات !.

هذه الاعمال الفنية الجميلة لا تعجب مفتي السعودية ولا كتابنا الاسلاميين الذين تبعوا بطريقة عميانية فتوى المفتي واخذوا على عاتقهم تسويقها , وكأنهم لا يعلمون بأننا نعرف حتى مواقفهم السلبية من التلفزيون والتصوير والابداع الفني .

ساعطيكم مثالا اخر ..

ماذا لو كان المسلسل عادي الا ان الممثلات به غير محجبات ؟؟

هل كان مفتي السعودية واتباعه الكتاب سيجيزون متابعة المسلسل ؟

بلا شك ستكون الاجابة بلا , لان قضية الحجاب مهمة جدا ولها اولوية في الفكر الاسلامي السلفي وبالتالي من البديهي تحريم متابعة الممثلات يوميا ولمدة معينة وهن بلا حجاب .

اعتذر لكم عن طرح هذه السخافة ولكنها فعلا تتناسب مع حجم الفكر الاسلامي السلفي السخيف .

سأحاول ان اكون اكثر ثقة بفكر مفتي السعودية وسأفترض رفضه لهذه المسلسلات مبني على السقف العالي من الحرية المتوافرة بالمجتمع التركي , للدرجة التي لا تعرف معها ديانة هذا الممثل او ذاك او هذه الشخصية في المسلسل او تلك , وهذا ما لا يعجب من يتغنى باسلامية الشارع التركي وديكتاتورية الدولة العلمانية :) .

ومع ذلك , فليست لدي مشكلة مع الفتوى فهي تبقى رأي لا يهمني ولم اكن اود التعليق على الموضوع لولا مقالتي المدعويين بسام الشطي وحمد الجاسر .

فالاول يرى بواجب الدول احترام وتقدير المشايخ والعلماء الغيورين على دينهم والمهتمين بمصالح شعوبهم , بمعنى انه يريد السلطة بيد المشايخ وما اسماهم بالعلماء الغيورين وبالتالي ممارسة هؤلاء للمنع القسري لكل ما لا يعجبهم , والاخر اعلنها صراحة بتحريضه للمسؤولين بالمملكة على ملاك الام بي سي , ولم يكتف بابداء رفضه للمسلسلات وانما هو يرفض ايضا البرامج الاجتماعية القيمة مثل برنامج اوبرا والدكتور فيل .

لتتبين لنا حقيقة ضيق صدر من تتحدث جماعاتهم عن احترام الدستور واحترام الديمقراطية والمشاركة الشعبية واهمية رأي المواطن وحريته بالتعبير وبالبحث , ولتتبين لنا تمحيصهم المزعوم عن الحقيقة , فهم تغاضوا بطرحهم عن المبادئ الجميلة التي حملها المسلسلين , يضاف اليهما الدور التوعوي المهم الذي يقوم به كل من الدكتور فيل والسيدة اوبرا .

الاثنين، 28 يوليو، 2008

عاشت ثورة الجياع

اندهشت اليوم من تصريح الوكيل المساعد في وزارة العمل حمد المعضادي الذي دلَس في حقيقة قصة ثورة الجياع من خلال اثارته للموضوع بنصف الحقيقة لا بكاملها .

فالمسيو المعضادي قال بأن ابرز مطالب العمالة البنغالية هي زيادة الرواتب , ولم يكمل باقي الحقيقة , فالزيادة المطلوبة لم تنبع من طمع او جشع هذه الفئة ورغبتها بالاستفادة من الفوائض وانما سببها تلاعبات شركات النظافة .

هذه الشركات تقبض من الدولة مبلغ 120 عن كل عامل شهريا , هذه المبالغ يفترض ان تحقق هامش ربحي للشركة بعد دفع الرواتب للعمالة والمصروفات وخلافه , وبالتالي فإن راتب معقول وجيد سيتحصل عليه العامل من هذه الوظيفة الشاقة والمتعبة .

لكن ما يحدث على ارض الواقع , ان هذه الشركات تصرف رواتب متدنية للعمالة , فالذي يدفع للعامل فقط عشرون دينارا من ال 120 المخصصة , ويضاف الى العشرين عشرين اخرى ان وافق العامل على العمل الاضافي بالمساء , أي ان صاحب الشركة يتحصل على 240 ويصرف منها شهريا على العامل فقط 40 دينار ويحمله مسؤولية عمل شخصين , علاوة على ذلك فإن هذه الشركات تحمل العامل تذاكر السفر , وتحمل العامل مبلغ ثقيل للموافقة على قبوله في العمل .

هذا الوضع قديم جدا بالكويت , والشركات الجشعة تعمل بجد واجتهاد لسنوات بهذا الاسلوب ويقابلها الصمت المخزي لوزارة العمل عن كل هذه الجرائم .
اليوم , يأتي السيد المعضادي بمحاولة للتذاكي والاستغفال ويحاول اثارة اللبس بالموضوع على القارئ ليفهم من الحديث بأن هذه الفئة من العمالة قد طمعت بما تسمعه عن الفوائض وبقية الموال !.

واليوم ايضا , يتحدث المسيو احمد الصبيح مدير عام البلدية ويشن هجوما شديدا على الشركات , لا ادري ما اصف تعاطي الصبيح وهجومه الشرس الذي لم يظهر الا اليوم , لا ادري اين كان هذا الموقف من الشركات طوال هذه السنوات , في الحقيقة لا ادري ان كان من المناسب وصف موقفه بالاستعباطي ام ماذا ؟؟ .
وايضا اليوم , اصبح لدينا احد الكتاب الذي جاز له الملاحظات في ما ورد اعلاه , فأخذته العزة الكويتية الى حد المطالبة بإيقاف التعامل مع الجنسية البنغالية واستبدالها بسبب زعله على اعتراضهم المشروع عما يحدث لهم من انتهاكات قانونية وانسانية , وليته لو كان قد حرك المياه الراكدة في عقله لكان قد اكتشف بأن المسؤولية هي مسؤولية الدولة ومسؤولية تجار الاقامات والشركات الوهمية , ومسؤولية شركات النظافة التي استعبدت هؤلاء الضعاف الفقراء الامييين , الذين يعانون هنا على قدر معاناة عوائلهم واهاليهم ببنغلاديش بسبب الفيضانات المستمرة هناك , وليست مسؤوليتهم في بحثهم عن حقوقهم لدى الاشارات بسبب ضياعها بالطرق السليمة .

هؤلاء الفقراء , فحسبهم الله ونعم الوكيل , اما نحن , فلن يسامحنا الرب على سكوتنا عما تقترفه الايادي الكويتية .

الأحد، 27 يوليو، 2008

من تمنطق فقد تزندق ..!

من تمنطق فقد تزندق والموسيقى والرسم حرام , من تمنطق فقد تزندق والموسيقى والرسم حرام , من تمنطق فقد تزندق والموسيقى والرسم حرام , من تمنطق فقد تزندق والموسيقى والرسم حرام , من تمنطق فقد تزندق والموسيقى والرسم حرام , من تمنطق فقد تزندق والموسيقى والرسم حرام , من تمنطق فقد تزندق والموسيقى والرسم حرام , من تمنطق فقد تزندق والموسيقى والرسم حرام , من تمنطق فقد تزندق والموسيقى والرسم حرام .

الرابط

السبت، 26 يوليو، 2008

حرب التخلف

فعلا ما يحصل مؤسف , والمخيف اكثر ما ستنتج عنه التربية الطائفية في المستقبل .

هناك حقيقة وهي ان متشددي الطرفين ينتظرون ساعة الملاقاة لحسم معركة التخلف التي تأجلت لمئات القرون .

لا ادري الى متى ستستمر هذه القصة ولا ادري الى متى ستتوقف اعمال تجنيد الصغار لاعدادهم لمواقف الكراهية والبغض .

فهل سيتفكر الناس بما هم مشغولون به والمآسي التي سيجلبونها للاخرين ؟

ام انهم سيستمرون باحترام واتباع متخلفي التشدد دعاة الدم والحرب والكراهية ؟

رابط مقالة د. سعد بن طفلة حول الروافض والنواصب

الأحد، 20 يوليو، 2008

عاداتنا وقوميتنا ..!

اطلعت على مقالة الاستاذ مبارك الهزاع المنشورة بجريدة الراي تحت عنوان النظرة النقدية للتيارات السياسية - التيار الليبرالي أولاً , و اهمية المقالة لم تسنح لي انتظار بقية السلسلة للتعليق عليها بشكل كامل !, فالمقالة تطرح ما يدور في الشارع وتثار هذه الملاحظات من قبل كاتب مستقل تماما ومن المعروف عنه ( على الاقل بالنسبة لي كوني تعرفت عن قرب على الكاتب ) بحثه الصادق عن الحقائق وجرأته على المجاملات السائدة بمجتمعنا , وبذلك فهو يختلف عن الكثير من الاخرين الذين تحركهم المصالح الحزبية التي توصلهم لدرجة التعصب بحيث يتحول انتقادهم للاخرين من الانتقاد الموضوعي الى الانتقاد من اجل الانتقاد , المؤسف بالامر , ان التحليل اتى من كاتب من خارج التيار وليس من داخله , وكان الاولى ان يتم طرح هذا الموضوع بهذا التحليل من داخل التيار ولكن الغياب هو الحاضر والعمل في الداخل لم يصب لب المشاكل .

التيار الليبرالي بالكويت يعاني الان اكثر من اي وقت مضى , بل ان التيار يحتاج الى عملية انقاذ لأن افكار الاجيال مستمرة بالتراجع , وما نستكره اليوم من افكار او تصرفات ستتحول بالمستقبل الى قاعدة و والقاعدة الحقيقية ستتحول الى امر شاذ , وبالتالي فإن التحرك امر لابد منه للتلاحق على ما تبقى .

مشكلة التيار الليبرالي تتلخص بالتالي :

التيار الليبرالي اليوم هو ليس الا تكتل للمتقاربين , فالشيوعي اليوم اصبح ينادى بالليبرالي , والقومي اصبح مع ( التغريبي ! ) في قالب واحد , هذه الاشكالية التي سببها الصراع على الجذور المستمر بين التيار المتحرر او التقدمي او الليبرالي او ايا كان اسمه وبين التيار الديني الذي هو عبارة عن تكتل السلف والاخوان والشيعة والنيو اسلامية , بل ان التيار الليبرالي وصل قبل سنوات الى فكرة التكتل مع نفسه ! من خلال تأسيس التحالف الوطني الذي يضم المنبر والتجمع الديمقراطي وبعض الشخصيات المستقلة المقربة من التيار ! .

هذا التكتل كان حلا مناسبا لفترة معينة , الا ان ما كان يناسب تلك المرحلة لن يتناسب بالضرورة مع المراحل اللاحقة , وكان الاولى ان يطور هذا التكتل ليتحول الى تجمع حقيقي ذات قاعدة تنطلق منها القيادات والقاعدة في ظل الصيغة الواحدة الواضحة .

لننظر اليوم الى مسألة القومية والموقف من القضايا العربية , فتجد كاتبا محسوبا على التيار يؤيد الموقف العربي وتجد اخرا يرفض وينتقد نفس الموقف , هذه احدى صور الاشكالية وحقيقتها و عدم ادراكها من القيادات ( سواء القيادة التقليدية او المظلة الشابة التي باتت تتحول الى شكل حزب !) , فكيف يستوي هكذا اختلاف مع تيار يفترض ان يكون جاهزا ومعدا لادارة دولة لا لقيادة اغلبية بالمجلس فقط .

ولذلك , فإن غياب المرجعية امر حقيقي تحدث عنه الكاتب وهو اساس المشكلة , فاليوم و عندما تكون عضوا في تجمع سياسي كيف ستتحاور مع الاخرين وعلى اي اساس ستتحدث ؟ فهل التيار الليبرالي يمثل جماعة متماسكة ؟ او هل التيار اليوم متفق في مسألة الحفاظ على الدستور ام ان المطروح والمتفق عليه هو المطالبة بعلمنة الدولة ؟ وهل التيار ذو اساس قومي ام انه يرى بأن المصالح هي اساس العلاقات مع الاخرين ؟ .

ربما يرى احدا بأن الاختلافات جمعت كثر , ولكنها بنفس الوقت تستنزف الكثير , فبالسابق كانت التجمعات قادرة على دعم مرشحين في حين انها اليوم عاجزة عن ذلك ولذلك هي تعوض الغياب من خلال قبولها بالشخصيات التي لها ثقل مادي وقادرة على تحمل تكاليف الانتخابات , وهذا ما يفسر ما قاله الكاتب حول ابتعاد مرشحي التيار عن الطبقات الاقل بالكويت .

الى هنا اتفق مع الاستاذ الكاتب , ولكني اختلف معه في ما يتعلق بالعادات والتقاليد , فالعادات والتقاليد ربما تعني الزواج دون التعرف على الزوجة كما يحدث لدى بعض القبائل , وربما تعني العادات والتقاليد ما تمثل برفض تعليم البنات ودخولهن للمدارس , فهل نصر على العادات والتقاليد ؟ .

الثلاثاء، 15 يوليو، 2008

العطية .. جنجويد الخليج ؟! .. أم ماذا ؟؟

تحديث : لم اكن اعرف هذه الجهة من قبل , بيان من التحالف الكويتي لدعم محكمة الجنايات الدولية

اوكامبو يدرس الادلة والشواهد ويلتقي الشهود وثلاث سنوات من العمل , و بالأخير يأتي المسيو عبدالرحمن العطية وينتقد الاتهامات التي وجهها مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية للرئيس السوداني ! .

وليته لو اكتفى بذلك فهو زاد في تبيان نظرته السياسية المثقوبة ! ويرى بأن القرار لا يخدم الجهود المبذولة ( المزعومة ) لإحلال الاستقرار باقليم دارفور وكأن الصراع هو مجرد صراع فكري سياسي بين اتجاهين في داخل البلد الواحد , وكأن اهالي جمهورية دارفور ( جمهورية المستقبل انشاء الله ) لا يعانون من الفقر الشديد ومن المجاعة مضافا اليها سرقات جانجويد للمعونات الغذائية الدولية .

هذه احدى نماذج المواقف السياسية العربجية التي تهتم بعربجة وقومجية السودان وتغض النظر عن معاناة اهالي ذلك الاقليم الكبير و عن الجرائم البشعة التي ارتكبها النظام السوداني الطاغي بحق الفقراء والمساكين من المدني
ين , فالاختطاف وال تعذيب والاغتصاب والقتل والتشريد جرائم على عينك يا تاجر تنتظر الرادع الانساني الذي سينقذ اهالي دارفور من العصابات وداعميها الرسميين .

انا لن اوجه سؤالي للمسيو العطية صاحب النظرة المقوبة ولا للساسة العرب الاخرين الذين اتخذوا مواقف مشابهة وانما اوجه سؤالي لمجلس التعاون الخليجي :

هل انتم راضون عما يحدث في دارفور ؟ وهل ترضي الجرائم التي يرتكبها صاحبكم المجرم غروركم الديني المزعوم ؟ ..

شخصيا ..

اضرب كفا بكف ..

ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ...

الجريدة

القبس



* الصور مصدرها النت

الأحد، 13 يوليو، 2008

دارفور - الطاغية السوداني

تحديث
تطور سريع في الموضوع وجدية واضحة بالرغبة في معاقبة السفاح العربي المسلم! عمر البشير الديكتاتور السوداني
هناك امر مضحك بالخبر
لا يفوتكم المرور والاطلاع على موقف الناطق بإسم العصابة السودانية والمسيطرة على الحكم بالسودان :)
-------------------
قرب رحيله
فالسجون تنتظره


مبروك مقدما
فبوادر سقوط طاغية اخرى ظهرت , والمحكمة الجنائية الدولية جادة في عملها لادانة الزعيم السوداني و حكومته

فهو الراعي الرسمي لعصابة جانجاويد




مساحة دارفور على الخريطة وهي أكبر من مساحة فرنسا



الرابــط

الخميس، 10 يوليو، 2008

المعارضة القديمة .. و المعارضة الجديدة

ما الفرق بين المعارضة القديمة المتمثلة بفريق الدكتور الخطيب وبين المعارضة الجديدة والمتمثلة بجماعة مسلم البراك وجماعة بو رمية وجماعة الطبطبائي .

فقط لنفرق مابين بعض اطروحات وانجازات و مواقف المعارضة القديمة ومابين بعض اطروحات المعارضة الجديدة .

1- المعارضة القديمة هي التي ساهمت في اقرار الدستور وهي التي تدعو للالتزام بالدستور .

2- المعارضة القديمة هي التي اتخذت موقفا حقيقيا في قضية تأميم النفط .

3- المعارضة القديمة لم تبطش بالاقلية ولم تضيق على الاقلية في ذلك الزمان .

4- المعارضة القديمة لم تتعنصر ولم تقسم اهل الكويت الى بدو وحضر او الى شيعة وسنة .

5- المعارضة القديمة كانت تطرح مشاريع لها وزن حقيقي مثل قانون المحكمة الادارية ( الاصلي ) لا النسخة المنقحة التي ضحكت بها الحكومة وحلفائها علينا .

6- المعارضة القديمة هي التي طرحت مشروع التأمينات الاجتماعية .

7 - المعارضة القديمة هي التي انشأت هيئات المجتمع المدني ودافعت عنها .

8 - المعارضة القديمة هي التي تمسكت بالحريات التي كفلها الدستور .

9 - المعارضة القديمة هي التي كانت تدعو لتطبيق القانون وللمساواة وهي التي كانت تتحرك وفقا لهذا المبدأ بالاستجوابات .

10 - المعارضة القديمة هي التي طالبت بالتحقيق في قضية الغزو العراقي الغاشم .

11- المعارضة القديمة هي التي كانت تدافع عن حقوق الانسان بالوقت الذي كان به الاخرون لا يعترفون بتلك المبادئ .

12- المعارضة القديمة هي التي حذرت وحذرت من ان الكويت ستصل الى ما وصلت اليه اليوم في جميع المجالات .

هناك الكثير والكثير , فالحصر صعب للغاية , اعترف بذلك .

اما بالنسبة للمعارضة الجديدة

فاطروحاتهم محدودة وليس لها ذلك الوزن الحقيقي ولا تلك الرؤية المستقبلية , سأذكر بعضها ومن يرى اية انجازات حقيقية لهذه المعارضة المزعومة فليذكرنا بها .

1- المعارضة الجديدة ترفض حرية التعبير وترفض الحرية الشخصية وترفض حرية الاعتقاد وجميعها من الحريات المكفولة دستوريا .

2- المعارضة الجديدة تدعي احترام الدستور وتقسم على ذلك بالوقت الذي نراها تعمل بما لا يتوافق مع الدستور .

3- المعارضة الجديدة تدافع عن مخالفة القوانين وتهدد باستجواب الوزراء الذين يعملون على تطبيق القانون كما رأينا في حادثتي الفرعيات والدواوين .

4- المعارضة الجديدة اكبر طموحاتها اقرار الخمسين واسقاط القروض دون مراعاة لمسألة التضخم ومسألة حاجة الكويت لهذه الاموال من اجل الاصلاح التنموي العام .

5- المعارضة الجديدة قبلية وطائفية ومتخلفة والدليل وصول الفاسد الفرعاوي المتخلف فهد اللميع لمنصب نائب الرئيس .

6 - المعارضة الجديدة مشغولة بالظواهر السلبية ( التي لا تراعي العادات الكويتية الاصيلة المزعومة ) في حين انها مشغولة عن مستقبل ابنائنا وامانهم الاجتماعي والاقتصادي .

اكتفي بهذا القدر

السبت، 5 يوليو، 2008

حسن العلوي


من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

حسن العلوي كاتب صحفي ومفكر عراقي. عرف باهتمامه بقضية تهميش الشيعة في الدولة العراقية الحديثة ولكن كتاباته تغيرت بعد سقوط نظام صدام حسين وصعود الشيعة فانتقد طائفية الدولة .

هذا هو حسن العلوي يعطينا مثال حي للوطنية , انتقد طائفية الدولة بالرغم من ان من هم بالسلطة هم من جماعته مذهبيا .

المثير , ان المفكر الكبير حسن العلوي قد ألف كتابا اسماه عمر بن الخطاب رؤية علوية معاصرة , والمثير اكثر انه قد اوصى بنشر الكتاب بعد مماته بالرغم من ان الكتاب معد منذ خمس سنوات .

شخصيا , احترم هذا المفكر , وله الشي الكثير من المصداقية لدي , والدليل ما ورد اعلاه وهو ما لاحظته في برامجه الاخيرة سواءا التي كانت على قناة الحرة او التي على قناة الشرقية .

الا انني اتمنى ان يعيد النظر في مسألة تأجيل طبع الكتاب ( المثير من العنوان ) الى ما بعد الوفاة , اتمنى ان يعيد النظر بذلك لانني اتمنى له العمر المديد :) .

الخميس، 3 يوليو، 2008

التعليم الديني .. شهادة للتاريخ !!

ما الذي يمثله هذا الخبر؟

واين الايمانيات والاصلاح والاعتدال والطريق الصائب القويم الذي وعدتنا به جماعات الاسلام السياسي ؟

نموذج لما خلفه التشدد يسقط كل وعود صلاح النفوس وتهذيبها التي وعدتنا بها جماعات الاسلام السياسي في حال لو طبقت افكارهم ! .

خبر اليوم

طالبة تبلغ من العمر 20 عاما تحاول الانتحار بسبب فشلها في امتحانات المعهد الديني !.

اين تلك السنون من التعليم الديني والايمانيات التي يدعي الاسلاميون بأنها تقرب من الله وتزيد من جرعات الايمان وتحفظ الانسان من المعاصي وتوجه الفرد الى الجنة ؟ , فآخر ما يفكر به المرء هو الانتحار وهذا ما فكرت به احدى طالبات التعليم الديني ..

شهادة للتاريخ ..
هذه الطالبة حاولت الانتحار , وهي تدرس في مدرسة التعليم الديني , ولم تدرس في مدرسة مختلطة !!.
-----------
اعتذر للزملاء صلاح , كويتي لايعة جبده و ومهندسنا العزيز على شطب الموضوع الذي كتبته اليوم .