الثلاثاء، 1 يونيو، 2010

مصر والكويت ,, حلاتكم ساكتين

كثيرة هي العجائب في هذا العالم الذي بات غريبا بصورة فضيعة ,,

فاليوم استنكرت مصر المبالغة الاسرائيلية في استخدام القوة , وهي - مصر - احد الاسباب الرئيسية التي أدت الى مثل هذا الحادث ,,
في الحقيقة لست افهم
هل مصر مع استمرار الحصار - وهي مشاركة فيه - ام انها مع اساطيل المساعدات ؟؟,,

تماما كما هو الحال مع الحكومة الكويتية , والتي ابتدأت قصتها مع شيكات الرئيس للنائب الطبطبائي والتي هي عبارة عن تبرعات لغزة - إن صح التبرير , و استمر مثل هذا الدعم كما رأينا بالموقف الحكومي والذي ابتدأ مع التغطية الاعلامية التي عملها تلفزيون الكويت الرسمي للحادثة ولإعتصام ساحه الارادة وبإستقبال بعض المحللين ,

الى الان ووصف الموقف الحكومي جيد ان قبلنا بتجاوز حكومتنا الرشيدة عن حقيقة المشاركة المصرية السيئة في تشديد الحصار على أهالي غزة , هناك خبر وهنالك محللين عل شاشة الاعلام الكويتي الرسمي , ولكن لا احد يتحدث عن الجانب المصري بالانتقاد او باستنكار استمرارها بفرض الحصار ولا احد يطالب بإتخاذ اجراءات ضد مصر والتي لا تختلف بموقفها عن الموقف الاسرائيلي السيئ ,

فأي تغطية تريدها الحكومة الرشيدة وهل نقبل على انفسنا متابعة خبر يمر على مقص الرقيب ؟! , وماهو الموقف الرسمي من حصار غزة هل هي مع استمرار الحصار ام انها ترى بأن مأساة انسانية تحصل هناك وبالتالي على المحاصرين رفعه ؟!

الحكومة بالاضافة الى السلطة المصرية - حلاتهم ساكتين , بدلا من تمثيليات البطولة والمخادعة واللعب على جميع الاوتار لتحقيق مكاسب سياسية بقضايا انسانية بحتة ,

حكومتنا الرشيدة , إن كنت ضد الحصار فوجهي خطابك للسلطات المصرية , أما غير ذلك فأصمتي وتجاهلي الخبر الذي لست بقدره !!,

السلطات المصرية الشقيقة , بلاش تمسيليات والنبي ربنا عرفناه بالعأل وانتو مشاركين رئيسيين في الحصار المفروض على غزة , إعملوا نفسيكوا مش شـــايفين !!,

هناك 4 تعليقات:

غير معرف يقول...

مساواه الموقفين غير عادله

secret يقول...

ابدا مافيش

لازم يؤولو حاجة ..

اخبار المعونة ايه؟

رهبرى يقول...

مصر تتحمل جزء كبير من المسؤولية بسبب إغلاقها الحدود مع غزة

ومافعلة التركي أحرج مصر أكثر من إسرائيل


تحياتي

حـمد يقول...

عزيزي غير معرف

من اي ناحية ؟

تحية لك


عزيزي سيكرت

كله تمام يافندم

تحية لك


عزيزي رهبري

قالو بيفتحون المجال للمساعدات

للمساعدات فقط لا البضائع !!

تحية لكك