الأحد، 17 أكتوبر، 2010

حسرة على الكويت

مؤسفة الفوضى الحاصلة في الكويت , ومؤسف ما سيحصل سواءا بالمستقبل القريب او البعيد , فالكويت تهلك بغياب العقلاء !.

اليوم , نحن منشغلون بتوافه الامور , فيضرب الدستور عبر اتهام التافهة بالتخطيط لقلب نظام الحكم , ويضرب القانون ويعتدي بعض ابناء المالك على بعض عاملين في قناة وتكسر , وقبل هذا وذاك , اما ان تسرق الكويت تارة , واما ان تشتم فئة , واما ان يأتي سكران ويهدد وزير , واما ان تتعدى مجاميع على الدستور , والكثير الكثير من توافه الامور تحصل وتشغل البلد والساحة وتشغل المنطقة واهل الخليج .



اليوم , نتحدث عن كل هذه التوافه , بالوقت الذي تقع الكويت في دائرة الخطر في حال لو حصل خطأ فني او اصاب زلال ما منطقة بوشهر , فالكويت ستكون منطقة تهجير بلا شك , كما كان الحال بالمناطق المحيطة بتشيرنوبل , أضفالى ذلك موضوع بدائل النفط + اقتراب موعد نضوبه المتوقع , فمن أين ستأكل وستصرف الكويت على الاغلبية التي تعلمت في مدارس الكويت ونظمها ومناهجها المتخلفة ؟!



ياما دول فاحشة الثراء انتهت بسبب تفاهة شعوبها , وياما دول غطتها الرمال ولم يبقى منها سوى ذكرها في كتب التاريخ وقليل من الاثار , فما الذي سيبقى من الكويت يستحق الحفاظ عليه والعنايه به ؟.



الكويت تحتاج للإنتشال , الكويت تحتاج لقيادة حقيقية للفريق الحكومي , وتحتاج لبرلمان حكيم وغير مراهق , وقبل هذه وتلك , تحتاج لأمة واعية تعرف حقوقها وتقدر واجباتها .



المعذرة على التشاؤم ولكن مستقبلنا فعلا مظلم , واكثر من سيلعننا هم ابناءنا الذين لعبنا بالثروة من دون ان نحقق لهم ضمانة استمرار .



وفي الحقيقة اتسائل ..

أين حيوية امتنا ؟

اين غانم النجار عن البرلمان ,

واين سعد الفرج عن المسرح

واين عبداللطيف البناي وبدر بورسلي وعبدالكريم عبدالقادر من الشعر واللحن والغناء واستنهاض الهمم

واين سناء الخراز

اين مجتمعنا

هناك 9 تعليقات:

bo bader يقول...

حمادين شلونك

هذا تعليقي عند العزيز عاجل على موضوع سكوب :

" اللي يشب النار لأهداف خاصة به ويظن إنها تحت سيطرته غلطان !

نفخ فيها الهوا وهو أول واحد احترق منها .

وفهموا يا عالم .... "

تحياتي

حـمد يقول...

هلا بالغالي بو بدر

ولي متى ومتى بيبطلون ومتى بيووزون ووين بيوصلون الديرة بخمبقتهم وطيشهم وغرورهم وتفاهتهم .

صج يحرون

شرياص يقول...

الله يرحم ايام احمد الخطيب و عبدالله النيباري و احمد النفيسي و سامي المنيس و جاسم القطامي. الله يرحم اهل السياسة و الصحافة و الاعلام. ب

بسنا تهليق. السعدون و البراك. و مرزوق. و الدقباسي و الصيفي يرسمون المستقبل الاقتصادي للكويت، و رجا حجيلان السياسة النفطية.

و ناصر المحمد يضرب تحت الحزام بالطالعة و النازلة، و معروف من هو سبب الفساد اللي هو ضحية له... بسسسسس!!!!!

غير معرف يقول...

لازم تعترف ان الاشكال الموجودة بالكويت ماتصلح معاها ديمقراطية

... أو تقدر تكمل تعيش برؤية وردية عقيمة ويخالية للواقع

panadool يقول...

قبلها أسأل السياسيين
أين سامي المنيس والقطامي والخطيب والربعي

وضع مزري حقا

عاجــل يقول...

محد راح يلعنا لاننا لسنا اصحاب قرار
ولما اعطيت لنا الفرصة بالانتخابات غيرنا النواب اكثر من مرة
العلة في الحكومة هي تملك كل شيء ولا تفعل أي شيء

حـمد يقول...

عزيزي شرياص

يعني حجيت عن السيئ وخليت الاسوأ من السيئ ؟

يعني بتقنعني ان دميثير والدويسان والا العبدالهادي اهمه اللي بينجزون وبيصلحون ؟ :)


عزيزي غير معرف

اذا خليت خربت



عزيزي بنادول

للاسف التأخر تمدد الى كل مكان حتى الى الحركات السياسية التقدمية



عزيزي عاجل

العلة مو حتى بالوجوه اللي امامنا بالانتخابات , العلة بتنظيمنا لانفسنا ..
يمكن تتفق معاي بأن خوض الانتخابات غير ممكن للكفاءات التي لا تملك المال , اذن المال هو المسير لا معايير الكفاءة , كان من المفترض ان تكون هنالك هيئات شعبية وقواعد حزبية قادرة على تقديم الدعم المالي وعلى التنظيم لاختيار الكفاءة اللي تستحق الوصول للبرلمان , لان بالنهاية الكويت بلد ديمقراطي السيادة فيه للامة

Hayat يقول...

:
:

العزيز حمد .. عساك بخير ..
لا تفقد الأمل .. :)

الاصلاح يأتي من الشعب وفاقد الشيء لا يعطيه .. نحن بحاجة إلى عقليه نقدية لأن العقل اساس كل شيء.. التغيير يحدث دائما .. كل شيء نسبي ويتم بالتدرج .. الديموقراطية اسلوب حياة .. لنبدأ بأنفسنا واسرتنا.. والأمل في الشباب المتعلم والفتيات المتعلمات .. ولكنهم بحاجة إلى التنظيم وتشكيل حركة شعبية منظمة واعية لها قاعدة مدنية ومؤسساتية بلا وصاية.. ذات رؤية وطنية تمكنهم من تشكيل قوة سياسية اجتماعية قادرة على الضغط والتغيير ..واستراتيجيه موحدة فاعلة تحدد اتجاه بوصلة العمل الجاد نحو العدالة والمساواة والحرية والابداع ..

تحياتي

حـمد يقول...

زميلتي العزيزة حياة

مرحبا بك , انا بخير والاخبار عندكم يا عساكم سالمين وقلوبنا معاكم

لا اخفيك سرا , بأنني اخشى بأننا ندون في الكويت ليس لأملنا بإنصلاح الحال وانما لتوثيق سقوط دولة .

للاسف فوضى وجنون يعمان البلد وصوت العقل جدا خافت .

تحية لج زميلتي العزيزة