الثلاثاء، 13 سبتمبر، 2011

الادانة مثبتة وتبحث عن المتهم !

المتهم برئ حتى تثبت الإدانة ..

مبدأ سامي لا يختلف عليه اثنين سوى في دول التخلف السياسي , فهذا المبدأ من المفترض ان يكون مرتبطا بحد الاعلى للشفافية في اي دولة , اما في الكويت , فالشبهة موجودة قبل توارد الاسماء , هناك تهمة وهناك ادلة وهناك متواطئين آثروا حماية رئيس الوزراء بإستجواب الشيكات وبجلسة سرية , ومع ذلك يعتقدون بأن الناس ستتمسك بالمبادئ الانسانية السامية مثل .. المتهم برئ حتى تثبت الادانة !.

الثقة منعدمة سواء بالمجلس او بالسلطة التشريعية - وسأقف عند هذا الحد!!, ولذلك فإننا نعيش في دولة نظامها الازمات لا الديمقراطية الاصلية ولا المشاركة الشعبية ولا الحرية ولا هم يحزنون !.

دافعتم عن الرئيس بفضائحه فتحملوا ما اتيتم به من فوضى للبلد تضاف الى مافيها من فوضى , وتحموا فقدان المصداقية وبالتالي انحدار اسلوب الخطاب والحوار لأن اسس الحوار مخترقة !.


ليست هناك تعليقات: