الثلاثاء، 3 أغسطس، 2010

مناهج هايف ومناهج دويسان

لم يدهشني رد النائب الطائفي محمد هايف على مطالبة بعض الاخوة الشيعة بأن تكون هنالك مساحة للمذهب الاسلامي الشيعي في مناهج التربية الاسلامية التابعة لمدارس حكومة الكويت , فالحديث عن الوحدة الوطنية يسقط الى ادنى قاع عند التعرض لمصالح هذه الفئة او تلك , مذهبية كانت او عرقية او دينية او غيرها , حتى التعصب على اساس الجنس كان واضحا برفض حماعات التعصب للمشاركة السياسية للمرأة .

الموضوع ومافيه بأن هناك مجموعة تطالب بأن تكون لمعتقداتها حصة في المنهج العام للتربية الاسلامية , وهو مطلب دستوري مشروع في حال لو ترفعنا عن تعصبنا الطائفي الذي سيقتلنا , فما الحل ؟,.

من المفترض ان يناقش الموضوع بعقلانية وطنية لا اكثر , من الممكن ان تطرح فكرة ان يكون هناك قسمين في المدرسة وللطالب اختيار اي قسم منهما الجعفري او السني , او ان تكون المدارس متنوعة مابين مدرسة جعفرية ومدرسة سنية , او ان تخصخص المدارس مع ترك امر التوجه الديني والطائفي لمالك المدرسة , او بافضل الاحوال , بأن تلغى مادة التربية الاسلامية .

لكن , لايجب ان تطرح المسألة على طريقة هايف دويسان والا فما فائدة الدستور واين هو النظام , وكيف يقبل المعارضون الجدد السكوت عن مثل هذا الامر تحرجا من التورط مابين القواعد المتعصبة وبين شعارات الدستور .

هناك 11 تعليقًا:

رهبرى يقول...

الحل بأن يحترم الجميع بعضهم البعض
فلا تفرض موضوعك على ولاأفرض موضوعي عليك

الدين لله والله اللى يحاسب

والتسامح بالدين مطلوب
ومن غير المنصف أن تدرس مادة التربية الإسلامية بهذه الطريقة


عند بعض المذاهب زيارة القبور حرام
وعند الشيعة والأحناف والصوفية وغيرهم زياتها تعد من طرق الوسية للتقرب لله

الحل بعدم إشاعة هذا الجو الخلافي

لن نصل الى نتيجة لأن كل واحد عنده أدلته ومذهبه

من الأفضل ترك المسائل الخلافية ويكفي ما يحصل من فرقه

باجر يطلع لنا موجه تربية إسلامية ويقول برضاعة الكبير أو النبي عبس وتولي أو الخلافه بالشوري أو بالنص أو المسيار بدل المتعه أو أو أو
ماراح نخلص

هذي المسائل لاتطرح بالمدارس وبهذه الطريقة

وخصوصا بالمدارس

فلها طرق إيجابية أخري سيستفيد منها الجميع سنه وشيعة



بوركت

ابوالكويتيين يقول...

الحل الوسط هو على اعتبار ان المذهب الشيعي من المذاهب الاسلاميه يعطى مساحه في كلية الشريعه فلو درس المذهب الشيعي في المدارس فقط يطالب البرك صفير الماروني اوالبطريق الكويتي غريب بتدريس المسيحيه على اعتبار اننا دوله ليبراليه على قولة ابتهال الخطيب

shema6e6 يقول...

علشان لا يعورون راسنا !
قلناها " العلمانيه هي الحل "

بدال لا هادين مشاكل الدير و مجابلين
منهج يقولبون فيه يمين و يسار , و اخذوها من النهايه ! ماراح يخلصون !

مشكور و يعطيك الف عافيه

Multi Vitaminz يقول...

الحمد الله ..!

اعتقد كلمة صديقنا العزيز فرناس كانت محقة بأن يجعلو المنهج إختياري أو يقومون الطائفتين في صياغته ..!


وأما الشق الثاني فأعتقد لو يصبح حوار علمي أكاديمي للوصول الحقيقة التي ضيعوها وضاعو وضيعو العالم معهم ..!

لا أعلم ما مدى حساسية الموضوع ومناقشته نقاش علمي إني أراه من الجيد قراءة التاريخ ومعرفة مادى صحة الأمور ..! ( من لا ماضي له لا حاضر له ) ..!

شكراً صندوقي تجوريي عقلي :)

almohajer يقول...

بإنتظار ردود أصحاب شعارات "وحدتنا الوطنية"... أوه، آسف، نسيت أن لا وجود للوحدة الوطنية عندما يكون الموضوع مرتبطا بالشيعة! فحينذاك يكون الأستبداد هو الأصل و "مناهجنا السلفية بندرسها لعيالكم غصبا عليكم"!

عندما يتعرض محمد الجويهل أو غيره بالنقد أو توجيه الإتهام (الصحيح في الغالب) لشخصيات عامة، أو فئات قليلة من المجتمع يقر الكل بوجودها، تقوم الدنيا ولا تقعد. ولكن عندما يُكفّر أبناء المذهب الجعفري، والمذاهب السنية التي لا تتبع بن عبدالوهاب أو بن تيمية، بأمر الوهابية الإرهابيين جهارا نهارا في مدارس حكومة الكويت، وغيرها من وسائل الإعلام، لا نجد إلا صمت القبور... "وماكو إلا الخير"!

الفاضل حمـــد، أرجوك، أبي موقف خالد الفضالة والجماعة اللي وقفوا معاه في تجمعات أصحاب الفرعيات والخارجين على القانون (أصحاب "وحدتنا الوطنية" اللي على مقاسهم!)، أبي موقفهم الواضح والصريح من الموضوع... ولّا ماكو إلا الخير؟!

أُمة تمشي بأمر هايف والطبطبائي والحربش والسلف والإخوان، وغيرهم من الإرهابيين، لا أجد أفضل من وصف المحترم حمـــدي قنديل لها:

"آه يا أمة جاحدة، يا أمة ناكرة، يا أمة ذليلة، يا أمة واهنة، يا أمة تلفانه، يا أمة عدمانه، يا أمة أونطه"!!

وفعلا، وحدة وطنية أونطه! وبس.
تحيتي وتقديري،
المُهاجر

Mozart يقول...

الحل هو استبدال مواد التربية الاسلامية بمواد الرياضة و الموسيقى و الرقص فهي افيد للعقل و الجسد

التربية الاسلامية مكانها البيت و المسجد

Sami يقول...

اختلف معاك ..باجر كل واحد يتبنى معتقد يطالب تخصيص ماده خاصه بمعتقده ..و تعال فجج

انا اشوف الغاء اي موضوع يسئ او يتعارض مع الفكر الشيعي او السني و التركيز على المواضيع المشتركه و المتفق عليها من جميع الاطراف

بو حمود يقول...

اذا محمد هايف الله يحفظه طائفي
دويسااان والمطوع شنوو؟؟؟؟؟!!!!
هم اساس الفتنة
الله يوفقك محمد هايف ويكوون شوكة ببلعووم مثيري الفتنة

بوحمود يقول...

الحبايب الي موعاجبهم المناهج المدارس الحكومة او مايبون مادة اسلامية ودوا عيالكم مدارس خاصة وريحوا بالك ولا تزعجوونا وياكم

وترى كلنا درسنا من المناهج ما ومحد تكلم وقتها !!!

اسأل الله ان يحفظ الكويت واهلها من كل مكرووه وان يكفينا شر اهل الفتنة
وان يوفق هايف لما يحب ويرضى

حـمد يقول...

عزيزي رهبري

اتفق معك تماما اخي الكريم

تحياتي لك




عزيزي ابو الكويتيين

الدستور ينص على العدالة بين المواطنين , ولا ادري ما المشكلة ان طالب القس غريب مثلا هامشا للتبشير فهو مواطن حاله حال الداعية ورجال الدين الاخرين .

فكيف تكون العدالة بتدريس مذهب دون اخر في المؤسسات التعليمية العامة ؟.

فليكن اذن الغاء المناهج لتتحقق العدالة , ومن يريد تعليم ابناءه الدين فالمجال واسع في الاندية الدينية الليلية ,.


تحياتي لك



عزيزتي شماطيط

اتفق معك تماما

تحياتي لك




عزيزي فيتامينز

الزميل فرناس له باع في الكتابة عن هذا الموضوع ,

لن يكون هنالك حوار علمي بين الاطراف المتنازعة لأن المتعصبون هم من يملكون الحوار ولا فائدة منهم ,

تحياتي لك



عزيزي المهاجر

اقر مع الاسف بما تفضلت به , بالنسبة لنواب الامة فهم متورطين بالمصالح الانتخابية دون استثناء منهم , والتيار الوطني ايضا غائب وغارق بالمشاكل و مو ملحق على عمره

تحياتي لك



عزيزي موزارت

وجهة نظر محترمة

تحياتي لك



عزيزي سامي

إذن إن لم نقبل بمطالبات المساواة فلنعمل على تغيير الدستور عبر تخريب المواد التي نصت على العدالة والمساواة بين المواطنين دون تفرقة على اساس الدين .

الحل الذي تفضلت به مناسب ولكن ان كان طرف يطلب الكثير والطرف الاخر يعمل على ابقاء الوضع على حاله بل ويعمل على تحقيق ماهو اكثر تشددا من الموجود ’, فإين سيكون العقل والتفكير الصحيح لحل هذه المسألة عبر ايجاد صيغة مرضية للجميع ,.

تحياتي لك



عزيزي بو حمود

ومن قالك ان في عضو مو طائفي بالمجلس

الاعضاء يا طائفيين يا اعضاء يستحون يتكلمون بالحق في مثل هذه المواضيع :)

اما محمد هايف , فإذا الله حفظه او لم يحفظه فمو شغلي المهم انه طائفي طائفي طائفي شئت ام ابيت :) .

اما سالفة المدارس الخاصة , فلو سمحت استند على نص دستوري تبني عليه رايك بدلا من ان يكون الحوار كحوارات سوق الحراج .

اما ان كنت لا تعترف بالدستور , فهذه مشكلتك مع النظام في الكويت حلها بطريقتك معاه

تحياتي لك

Q80 Blogger يقول...

أعتقد بأن اقتراحاتك هذه ستزيد الطين بله .. وستأصل الطائفيه في نفوس الطلاب منذ الصغر
!!

:)