الأربعاء، 15 سبتمبر، 2010

الفتنة , والتنهوص السياسي ,, و مرتزقة الشيعة والسنة

التنهوص السياسي ..

لم أجد تعبيرا آخر يصف حالة بعض ساستنا , وأخص منهم غالبية البرلمانيين بالإضافة الى بعض ساسة التطرف المذهبي , وانا هنا اتحدث عن طرفي الخلاف في فتنة المدعو ياسر الحبيب ورفقائه في حمل سلاح محاربة الديمقراطية الكويتية من أمثال المدعو عثمان الخميس والمدعو مبارك البذالي .

كل المشتركين بهذه الفتنة لن يكونوا أكثر من عدم مكترثين بالنظام الديمقراطي الكويتي , فهم لهم اولويات أخرى أهم بالنسبة لهم من استمرار الديمقراطية والمشاركة الشعبية وتداول السلطة سلميا ونظاميا وغيرها من المعاني السامية التي تملأ الدستور الكويتي .

وأصنف هؤلاء الناس الى ثلاث مجموعات :

1- مجموعة التشدد المذهبي السني والتي تحلم بمشروع شبيه بالمملكة العربية السعودية كحد ادنى للنظام الاسلامي , وبالتحول الى هذا النظام ستكون قد تحققت بلا شك خطوة مهمة نحو التحول الى المزيد من التشدد سواءا على مستوى السيطرة على المجتمع او بالنسبة لتقييد حرية ابناء الطائفة الشيعية وغيرهم , تلك الحرية التي كفلها الدستور وأتت صريحة في المواد التي كفلت الحرية الشخصية وحرية الاعتقاد وممارسة العبادات والمساواة بين المواطنين ونبذ التفرقة على اساس الدين .

2- مجموعة التعصب المذهبي الشيعي , فيها الكثير ممن يرى بأن الديمقراطية لم تأتي الا بالمتعصبين الدينيين السنة وبالتالي فإن الإنقلاب على الدستور وإعادة السيادة كاملة للسلطة أمر قد تكون به ضمانة لبعض حقوق الشيعية او على الاقل لضمان استمرارهم على حالهم أفضل من الخطر المتمثل بتردي الحال بسبب سيطرة المتشددين السنة , خصوصا بهذا الوقت الذي اثبتت الحكومة بأن علاقتها جيدة بالمتشددين الشيعة .

3- مجموعة التكسب والترزق من الفتنة , وهذه المجموعة ملامحها واضحة في البرلمان وتتمثل بالإكتفاء بالتنهوص السياسي !!, فهذه المجموعة ليست لها معايير محددة وعادلة في مواقفها , وانما تعمل بالاتجاه التي يضمن استمرار وجودها ومنهم بالاخص البرلمانيين , منهم المرتزقة السنة الذين يغضبون ويتفازعون في حال لو تمت الاساءة الى احد رموز السنة , ويتهاونون بل وربما يصفقون ويؤيدون من يسئ لأي من الرموز الشيعية , نفس الأمر لدى المرتزقة الشيعة تمام مع عكس الادوار بالإضافة الى تكسب هؤلاء من قضايا حقوق المواطنين الشيعة .

هذه المجموعات السيئة يجب أن تتوقف عن العبث في مستقبل وأمن أولادنا , وهنا لابد من أن يكون للعقلاء موقف حقيقي , لا اتحدث عن رأي وانما اتحدث عن عمل ميداني وتحرك لإيقاف هؤلاء المخربين عند حدهم , خصوصا وأن الأمر بات يمس مستقبل اولادنا وعلاقتهم ببعضهم البعض , بالاضافة الى تهديدهم لحريتنا التي ضحى بعض أهل الكويت بحياتهم او بمصالحهم في بعض الاحيان من أجلها , هذه الحرية التي دفع حياته ثمن لها الكثير من الشهداء , شهداء الحرية وشهداء التحرر !!.

الفتنة يجب أن لا تأخذ أكبر من حجمها , وهؤلاء لايجب أن يتحكموا في مصير دولتنا وحياتنا ومستقبل أبناءنا , ويجب ان يتوقف تمددهم من خلال الإيمان بأن الكويت هي بلد لكل أهلها , ومن خلال الإيمان بأن الدولة مدنية دستورية , بالإضافة الى إيماننا بعدم منطقية فكرة تفرد مذهب بالدولة كخطوة في طريق دعم أسلمة الكرة الارضية بعد محاربة جميع الطوائف والاديان والاعراق ووو ... :)!, هذا الإعتقاد الذي يجب ان يحركنا من أجل الالتفاف والتنظيم لتفويت الفرصة على كل المخربين وعلى كل من يقف ورائهم !!.

هناك 9 تعليقات:

Anonymous Farmer يقول...

Beautiful.

I'd say more but I can't guarantee a clean vocabulary.

Yes, things are that bad.

Great job encapsulating the situation, Hamad.


Farmer

panadool يقول...

مازال الرأي العام مراهق وغير ناضج

Anonymous Farmer يقول...

One more minor thing,
You're forgetting the role that the government plays - should have played - in regards to keeping national peace through prohibiting such blatant efforts that seek further divisions and alienation of any group/sect.
However, the government's behavior denotes two matters; the first being that what normally serves its purposes usually disparages the wellbeing of its people, and the second is that our government still proves that it is both futile and hugely weak in its submission to the vile and sectarian majority mob.

Farmer 

ناعس يقول...

تكرار بعض الازمات الطائفية في البلاد
مع تغير الزمان والمكان ومع بقاء ذات الهدف ..
والغريب ان الشارع والنواب يتعاملون مع الامر كتعامل الاول مرة !
في بادئ الامر اعتقدت انه جهل اما الان فتيقنت انها اهداف ومصالح ..
والنشاز والتنهوص يبيله حكومة تطلع وتقص الحق من نفسها مو تخلي القرعه ترعى وحفلات الزار تستمر على قناة الفتن ..

شكرا اخوي حمد على طرحك العاقل والراقي ..
ولا اعلم هل ابدأ بقراءة الفاتحة على ديرتنا ؟

الراية يقول...

الاخ العزيز حمد اتفق وياك بكل كلمه قلتها , الشعب للاسف غير واعي صار مثل الدمية ام خيوط يحركونه اطراف داخليه وخارجيه وين ماتمشي تشوف جدامك غربان تنعق باسم الدين واهي بعيده عنه من داخلها وقريبه بمظهرها الخارجي اخر همهم الوحده الوطنية والاسلاميه وكل همهم ضرب الطرف الاخر ياسر اخطا بسب عرض ام المؤمنين ولكن اهم يشوفون نفسهم ما اخطاوا يوم كفرو فئة ومذهب من الشعب ومن مكونات !!!

نيي على موضوع الحكومه ورفع الحرج عنها لانها موقادره تقول حق بريطانيا سلمونا ياسر نبي نحاكمه على جريمه دينية واهم عارفين انه هذي الدول ماتعترف في هذا الشي والدليل سلمان رشدي

هذا رد عجبني حق عضو في منتدى الامه


سحب الجنسيه من هذا المتخلف سيريح كثير من الاطراف ..

وخاصة الحكومه .. حيث سيضع عنها كثير من الاحراجات .. منها :

اولها .. الكشف عن المتسبب في تزريق اسمه في كشف المفرج عنهم بالعفو الاميري .. ان كان فعلاً الافراج عنه تم بسبب خطأ ..

ثانياً .. الكشف عن الذين هربوه خارج البلد .. من منفذ العبدلي ..

ثالثاً .. الكشف عن صاحب الرأي القانوني الخاطئ الذي طلب من الحكومه ان تطلبه من الانتربول وليس من الحكومه البريطانيه ..

يعني بختصار الحكومة والمجلس المتكسب يمشي على هذي المقولة ( ليس حباً في علي وإنما نكاية في معاوية )

والمضحك المبكي ياخوي وزارة الاعلام بعثت كتاب متاخر للقنوات والصحف بوقف الفتنه وللحين الوطن ( نافخ الكير ) مستمره في اشعال النار وماراح تقدر الاعلام تقولها شي !!!!

علي إسماعيل الشطي يقول...

أخي العزيز يوما بعد يوم يزداد إعجابي بطرحك الوطني الناضج

بارك الله فيك و بقلمك

بالفعل شخص منصف

تقبل تحياتي

ابو عبدالملك يقول...

ونسيت لاتضيف
مرتزقة اليبراليين والعلمانيين
أمثال من أستذبحوا بالدفاع عن المرتد الهالك أبو زيد
فهم هؤلاء عملوا بفتنه عندما حاولوا أدخال من اساء لدين الشعب الكويتي باكمله

فكن منصف

وعلى فكره لم أقرأ المقال
لانه طوويل
ههههههههههههه

حـمد يقول...

عزيزي فارمر

بإختصار حكومتنا اضعف مما نتخيل , هي اضعف فعلا مما نتخيل وساذجة الى درجة انها لازالت تتعلم الاسس بالوقت الذي نحن بحاجة فيه الى ادارة حقيقية والى قيادات قادرة على انتشال البلد .

تحية لك


عزيزي بنادول

اتفق معك تماما

تحية لك



عزيزتي ناعس

صحوة والديرة تمشي بأهلها انشالله
صحوة وبس

تحية لج


عزيزي الراية

بالنسبة للشعب , فإني سأعود للحديث عن دوره واخطاءه في بوست قادم

تحية لك



عزيزي علي الشطي


شكرا لمرورك اخي الكريم

تحية لك



عدوي اللدود بو عبدالملك

خلك عن السياسة مالي خلق نجرة معاك وقولي

وينك غاط من زمان

انا خابر الشياطين يكبلون في رمضان مو المطاوعة :)

تحية لك

ابو عبدالملك يقول...

حمد

لاتنشر هذا الرد

انا موجود وبخير ولله الحمد
لكن خلك من الشياطين

عندي لك اقتراح
بما أنك من رافعي شعار الإنسانيه ومستذبح عليها
فحبيت أقول لك ان في عمل أنساني كبير
لكن محتاج لدعم مادي
الا وهو
فك أسر المسلمين من سجون العراق
فبالسجون العراقيه الرافضيه نساء ورجال أبرياء ومجاهدين ولم توجه لهم تهمه ومنهم من حكم عليه بالإعدام
ومن النساء من ينتهك عرضها

فأحد الجماعات الجهاديه التي تستهدف الأمريكان فقط
نزلت بيان تناشد فيه الناس بالتبرع لفك الأسرى

فتذكرتك عندما وضعت إعلان بمدونتك للتبرع لدولة هايتي اللي ضربها زلزال قبل كم شهر ناسي أسمها
فقلت أكيد أنت تبرعت
فإذا تبي تتبرع لفك أسر المسلمين
فهذا موقع الجماعه المجاهده
http://www.isjairq.com/

وهذا البيان
http://www.isjairq.com/index.php?option=com_content&view=article&id=169:2010-09-19-20-12-27&catid=53:2010-02-26-14-11-38&Itemid=68

اذا تبي تتبرع ادخل على أتصل بنا وراسلهم