الاثنين، 13 أغسطس، 2012

الوطن العربي , النسخة الافريقية البيضاء

هل صار حال العراق أفضل مما كان عليه قبل 2003 أم انه بات أسوأ ؟

طرح هذا السؤال اليوم في مسلسل ناجي عطالله من قبل عادل امام على احد العراقيين , والذي اجاب بحيرة بائنة ويأس عندما وصف مرحلة ما قبل الحرب بالأفضل.

وفي الحقيقة , فإن اجابة السؤال كانت تؤرقني لسنوات ولازالت , حيث أنني كنت من المتحمسين لفكرة التدخل العسكري لإسقاط المقبور صدام حسين , على أساس ان اسقاطه سيكون أفضل للعراقيين وللمنطقة بشكل عام , وتجسد حماسي بمهمة إعلامية داخل العراق في تلك الظروف . والمقصد هنا أن ارادة التغيير بغض النظر عن تفاصيلها تبنى على حلم يقوم تحقيقه على انجاز عده اهداف مرحلية , فلا يتبين النجاح الا بعد ظهور النتائج لهذا العمل .

والفشل هو ما يعكسه الواقع السياسي العراقي اليوم , فلم يتحقق الحلم بعد بعراق ديمقراطي مستقر آمن , وانما الفوضى والتعصب والطائفية والقتل والتفجير والاختطاف والسرقة , وبالتالي ليس فشل في تحقيق الحلم وانما تردي الاحوال وتعقدها اكثر فأكثر .

فلسطين و لبنان , ثم العراق , ثم اليمن وليبيا , وشيئا فشيئ في مصر وتونس , والانقسام الطائفي المناطقي الجديد في سوريا , فما الذي يحدث في المنطقة ؟ , وهل يتحول الوطن العربي الى نسخة بيضاء من افريقيا ؟.

اخشى في الحقيقة على مستقبل المنطقة , فالظروف صعبة جدا بسبب اجتماع مصالح الدول الكبرى مع اهداف الدول الدينية المريضة , وبالاخص ايران واسرائيل , وهناك جماعات الفكر السياسي الاسلامي كالسلف والإخوان بالاضافة الى الجماعات السياسية الشيعية المحافظة , وهناك جماعات الفساد المالي وغيرهم. كلها ظروف تجتمع لقتل أي حلم بالتحول الديمقراطي في أي دولة عربية , والمؤسف أنها كلها تتغذى على قلة وعي الشارع العربي , هذا الشارع الذي لديه قابلية السقوط دون قصد او علم في تنفيذ أي مخطط من هذه المخططات .

نحن نحلم بالديمقراطية - الحوار السلمي والتعايش والمواطنة والاستقرار والانتظام والعدالة , ولكننا أول اسلحة الحرب على الديمقراطية من حيث لا نعلم , ولذلك لايمكن أن نوفق في مثل هذا المشروع التقدمي الا بالوعي والارادة , الوعي والانفتاح على فكرة التعايش وإبعاد الخلافات الشخصية والدينية عن العمل النظامي الرسمي , والارادة في التمسك بالمواطنة كأساس للعدالة بين افراد المجتمع وتحقيق الحلم المبني على هذا الاساس الذي يضمن السلام بين كل المختلفين .




هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

والكويت ؟

entrümpelung wien يقول...

شكرا على المدونه الرائعه...))