الأحد، 30 يونيو، 2013

فشل التعامل الاخواني مع التظاهرات المصرية

ها قد بدأت مظاهر الفشل السلطوي في تظهر على المشهد المصري منذ الليلة , فمواقع التجمعات المطالبة بالعودة لانتخابات رئاسية مبكرة على تماس مع تجمعات المؤيدين للرئيس المصري , من دون اي بيان يتعلق بالتنظيم من الداخلية التي من المفترض ان تكون حاضرة لتنظيم المسيرات لا لقمعها !.

كما قلت سابقا , التظاهرات وسيلة قابلة لان تكون فوضوية ودموية لأنها تجمع اعداد كبيرة غير منظمة , وبالتالي فإن الممارسات الفردية التي قد تتنامى اثارها في هذه التجمعات تهدد ما تبقى من استقرار في الشارع المصري.

الحالة المصرية اليوم تحتاج لقرار عاجل بتنظيم الداخلية للمسيرات من دون قمع ولا اعتداءات , اما من الناحية السياسية فأعتقد بأن اخوان مصر يكررون الخطأ الذي وقعت به حماس قبل سنوات بعد اشكالية المقاومة والسلام , في ذلك الوقت كان من الممكن حل الازمة بالعودة الى انتخابات مبكرة الامر الذي رفضته حماس متمسكة بنجاحها الاخير في ذلك الوقت خشية من خسارة الانتخابات المعادة!.

هذا ما يكرره مرسي فالخلاف على اشده في تقييم المرحلة التي قضاها بالحكم ولذلك تصاعدت المطالبات بانتخابات رئاسية مبكرة اما ان يجدد الشعب المصري الثقة بمرسي او ان يعبر الناس عن رغبتهم بالتغيير , و غير صحيح تصوير اعادة الانتخابات على انها تعدي على الشرعية فقيام انتخابات جديدة على ازر مستجدات فرضت نفسها هي ممارسة طبيعية وصحية .

هل يخشى الاخوان من عدم العودة ؟ ام انهم واثقين من استمرار التأييد الشعبي لهم ان لم يتنامى اصلا كما يصورون!.

الاخوان فشلوا بالرغم من العمر المديد لتنظيمهم , هذا ما سيؤكده الغد..!

اتمنى السلام للشعب المصري

ليست هناك تعليقات: