الأحد، 12 أكتوبر 2008

لا يا بوراكان ماهي بمقامرة ..!

تحديث : مقالة مهمة للكاتب فهد راشد المطيري - الرابط

----------------------------

اللي يقامر معرض للخسارة اكثر من الربح , وربما العكس , المهم ان المسألة تعتمد على الاحتمالات وعلى الحظ , ومن يجلس على الطاولة سيضع بالحسبان احتمالية الخسارة اكثر من الربح , فمشكلة المقامرة ليست بالربح والخسارة وانما بالادمان !.

اما البورصة , او حتى الزراعة او بعض المجالات الاخرى , فهي ليست كالمقامرة , لا خسارة فيها ابدا طالما ان الحكومة تتدخل , واليوم
, لم يعد الفرد يحتاج لدراسة اي مشروع يستثمر فيه امواله , فليس ايسر من البورصة او الزراعة , فبكل مصيبة بهما تتدخل الحكومة للانقاذ .

الامر لم يعد يستحق دعم المجالات الربحية الاخرى حتى لا يفسد على البعض خاصية الاحتكار , عندك فلوس حطها بالبورصة والسلام , لا تفكر تفتح مشروع وتنافس , ولا تفكر بشي اسمه دراسة جدوى , بل انك اذا فكرت بفتح مشروع صغير كان او كبير فإنك ستواجه غول الحكومة المتمثل بالشؤون والتجارة وغيرها من اجهزة البيروقراطية .

سأكتفي بذلك , ولن ازعج نفسي باعادة التذكير بما قيل بالامس .

مقالة الدعيج امس

مقالة الدعيج اليوم

هناك 8 تعليقات:

غير معرف يقول...

ماني فاهم ليش الحكومة تتدخل بالبورصة؟
امريكا وغيرها تدخلت خوف من انهيار النظام الاقتصادي والبنوك لكن الكويت وضعها مختلف والبنوك غير قابله للانهيار بتعرضها للانخفاض. النتيجة ان حكومتنا الغير رشيدة تدخلت لتقلل خسارة كبار رجال الاعمال او يمكن تحقق لهم بعض الارباح هي تشتري وهم يبيعون

ليبرالي يقول...

شكرا حمد ولكن مجرد سؤال

هل الحكومة دائما تتدخل في خسارة البورصة ام هذه المرة فقط؟؟؟؟

ZooZ "3grbgr" يقول...

ويقولون تجارة
مادري اي تجارة تتسوى بالكويت
60% من اقتصاد امريكا قائم على شركات الاعمال التي تعتبر صغيرة نسبيا
تدري في ناس تحسفوا انهم ما دشوا البورصة
يقولون لو داشين جان رشهم النفط مثل الهوامير

Salah يقول...

وين بقية الكتاب؟ ليش ما يدافعون عن المال العام؟

معقولة بس عبد اللطيف الدعيج بروحه يتكلم عن هالموضوع؟

حـمد يقول...

عزيزي غير معرف

الحكومة مستعدة تسوي اكثر من جذي كافي موقفها من المديونيات الصعبة


عزيزي ليبرالي

اعتقد بأنها اعلنت عن نيتها بالتدخل ان انخفض نسبة معينة من الاسهم , ولكن ان تدخلت هذه المرة فهل ستكون الاخيرة ؟


عزيزتي عقر بقر

هذا اللي حاصل عندنا , ناس وايد تاجرت وخسرت ومحد كان يطالب باي تعويض عن اي ضرر ما عدا جماعة البورصة وجماعة المزارع اللي حصلوا على تعويضات بسبب البرد و اتذكر في اخرين مثل جماعة الدجاج بعد ازمة انفلونزا الطيور كانوا يطالبون بالتعويض .

مادري شهالتجارة اللي الخسارة تدفعها الحكومة من جيب مواطنيها .


عزيزي صلاح

كتابي اللي اتباعهم بشكل مستمر كتبوا , الدعيج والصراف واليوم فهد راشد المطيري خوش مقالة كاتب , سأضع رابطها بتحديث الموضوع .


تحياتي لكم جميعا ..

ma6goog يقول...

اللي قاعد يصير هاليومين هو سرقة العصر بارت تو

أفا يالهيئة

حـمد يقول...

عزيزي مطقوق

السرقة المستمرة

كويــتي لايــعه كبــده يقول...

حكومة التجار تساند التجار

وين الغريب؟

اصحاب المشاريع الصغيره وينهم من الانقاذ الحكومي بنشاطاتهم؟!