الثلاثاء، 1 يناير، 2013

بيان المعتقلين ونقطة اللا عودة

ها قد اقتربنا من نقطة اللا عودة ، فمواجهة الفاسدين انتقلت الى مواجهة مع الحكومة والامن ومن ثم الى السلطة والان النيابة والقضاء بعد بيان المعتقلين الاخير. ولا اعني ان الهدف من البيان الصدام مع النيابة والقضاء ولكني متيقن بأن التعنت المعروف سيؤدي الى فهم من هذا النوع.

الازمة تتعمق والتحلل من حكم الدستورية انطلق وبالتالي لم يعد هناك مخرج من الازمة الدائرة.

----------

هناك عودة واضحة لتقييم خيار المقاطعة ، وهناك ممن شارك على اساس التعامل مع الامر الواقع والتغيير من الداخل والاهم عدم ترك مجلس الامة بلا حضور ولا متابعة من الداخل بات يتحدث عن فشل خيار المقاطعة.

وفي الحقيقة فإن لهذا الرأي وجاهة ، فمن قاطع ( وانا منهم ) كان يعتقد بأن هنالك امة حية ستضغط لرد المرسوم وهذا ما حدث في البداية وتحديدا في التظاهرات الاولى التي جابت الكويت ، الى ان تراجع الضغط امام ضغوطات السلطة الامنية والاعلامية ، فتقهقرت المظاهرات الى ان تحولت الى تجمعات مرخصة بالارادة!. ومن ثم الشقاق المعروف حول قرار المبيت الذي اسقط الحراك بمقابل انعقاد جلسة المجلس الاولى.

نحن الان بحاجة الى اعادة تقييم المرحلة الماضية ، ونحن الان بحاجة الى تحديد موقف من حكم الدستورية في حال لو كان سلبي.

اضف الى ذلك حاجتنا لتبيان واقع المحكمة الدستورية والقضاء بشكل عام من خلال اثارة مالدينا من ملاحظات على عدم الاستقلال التام له ، بالاضافة الى الملاحظات على قانون المحكمة الدستورية ، فالنقاش الان يجب ان يتحول الى فكري هذا ان اردنا حشد المزيد من المؤيدين للحراك!.

-----------

سنة جديدة اتحفظ على الاحتفال بها والشباب في المعتقل!.

ليست هناك تعليقات: