الأحد، 20 يناير، 2013

حسم ، الحراك الاسلامي السلمي

اراقب بين الحين والآخر الحراك الاسلامي الاصلاحي السلمي في السعودية من خلال ابو البلال الدكتور عبدالله الحامد.

وبغض النظر عن علمانيتي المتعارض مع التوجه الاسلامي الاصلاحي لحسم السعودية ، الا ان هذا لا يمنع من الحديث بحق عن هذه المجموعة.

بالسابق، كنت قد أكدت على ان الليبرالية مع العلمانية لم يحققا مايرضي الطموح وإن كانتا معا قد وضعتا افضل النظم العصرية واكثرها عدالة، ومن باب اللا كمال بما حققتاه معا فإن باب التفكير والبحث عن مشاريع تحقق نظاما اكثر عدالة واكثر قابلية للتطبيق مفتوح على مصراعيه امام الجميع ومنهم الاسلاميين، وقد دعوت يوما لأن تكون هناك فكرة واضحة عن الافكار الاسلامية الاصلاحية حتى وصلت الى حد وضع مسودة دستور اسلامي يوضح الحقوق والواجبات للناس ثم يكون النقاش حول تفاصيله.

وكان المأخذ الاكبر على الحركات الاسلامية بالعالم توجهها نحو النشاط المسلح ( الارهاب) وهو ما كررنا رفضنا له ، فمثل هذا النشاط قد تسبب بكوارث انسانية حول العالم ولم يجد نفعا وكنا نطالب دائما بالسلمية في نشاط الاصلاح السياسي.

وهو ما أتت به جماعة حسم السعودية فهي جماعة سلمية واضحة لا تخفي شيئا ، وتواجه بنشاطها السلمي احد اكثر النظم قوة وتعقيدا ، فالنظام السعودي له تحالفات لها جذور متينة مع الاسلاميين التقليدين ومع زعامات القبائل ، بالاضافة الى الطبقة التجارية في المملكة ، بل وحتى بالخارج مع الدول العظمى والعربية والاسلامية.

هذه الجماعة واجهت الاعتقالات والتضييق والقمع ، ومع ذلك وبالرغم من سنوات القمع هي لازالت مستمرة كجماعة غير سرية وترفض العنف .

وبغض النظر عن اختلافنا معها في مسألة الاصل او المرجعية ، فسلمية التحرك بعد سنوات من معاناة المنطقة مع الحراك المسلح هي سبب كافي للنظر بجدية لهذه الحركة.

هذه قصيدة من ابو البلال يحكي لابنته فيها عن ملحمة السجن.
https://www.youtube.com/watch?v=uI7WE7bbQFY&feature=youtube_gdata_player

ليست هناك تعليقات: