الأحد، 17 مارس 2013

وثيقة مؤتمر الشباب

طالعت وثيقة المشروع الوطني للشباب وهي وثيقة محملة بهموم بالشباب وبها برنامج مقنع في غالبه الاعظم و يحتاج للاصطفاف خلفه لدعمه ان كنا ننشد الاصلاح.

وفي الحقيقة لم ارى بتجاهل الناشطين المعتادين ولا بهجوم الطبطبائي على الوثيقة سوى رفض لمشروع اتى به شباب غير معروفين ، وبالتالي فإن بنود الوثيقة اما ان تنتقد او ان الوجوه المعتادة من التاشطين والنواب لديهم في معظمهم مشكلة مع ازاحة ممكنه عن قيادة الرأي الشعبي ، فشباب الوثيقة قدموا مشروع ضخم به تفاصيل عديدة تستحق التعامل معها بجدية ، بمقابل من فشلوا من تكوين حلف او مؤتمر او وثيقة لتكون هي الاساس العام لتحركهم.

وعلى الجانب الاخر ، فشباب وثيقة المؤتمر مطالبين بتوضيح الية عملهم ان كانوا ينوون التحرك ميدانيا دون الاكتفاء بتسليم الوثيقة للسلطة ، او انهم مطالبين بالسؤال عن المدة الزمنية المحددة التي على السلطة الرد بها على الوثيقة سواء بالسلب او بالايجاب.

هناك تعليقان (2):

bo bader يقول...

الموضوع بو ديما ليس اختلاف مع شخوص الشباب

الموضوع اصلا هو رقص تمثيلية ان الشباب قاموا بمثل هذا المؤتمر !

وجميعنا على يقين انه لن يتعدى كونه ديكور آخر لتحسين صورة الحكومة !

هذا طبعاً غير اعتراضي على أسس اختيار " الشباب " ومدى احقيتهم بتمثيل الحراك الشبابي

أضف للخلطة اسم المستشار المسؤول عن كل هذه التمثيلية وهو - برأيي على الاقل - هو احد أسباب المشكلة

بيت الشعر الشعبي المعروف يلخص حال المؤتمر :
" مسكين يا طابخ الفأس
تبغي مرق من حديدة !!

لا يرتجى حل ممن ساهم في إيجاد المشكلة

تحياتي

حـمد يقول...

مرحبا عزيزي بوبدر

للامانة لا اعرف من هو المستشار ولكن ما اراه امامي لايمكن ان يكون مشروع سلطة لأن السلطة لن تطرح بنودا بهذه الضخامة مثل تعزيز استقلال القضاء او تعديل قانون المحكمة الدستورية ،

مع التحية