الخميس، 28 مارس، 2013

الوسمي والنفيسي.. الحنكة ام الحماقة؟!

هل نقل النفيسي كامل الحقيقة ؟ ام انه إقتطع وإجتزأ ليدعي حنكة وليخفي حماقة لأجل ان يبرر مشروع يتنافى مع العقل والمنطق ويتعارض مع القلب السليم المحب للتعايش بسلام ؟!.

وهل احتلت ايران العراق حربا أم انها حصدت ما زرعه صدام في نفوس الشيعة وغيرهم في العراق ؟، ولماذا يتحدث النفيسي عن العراق كنموذج مناسب للتعريف بمستقبل دول الخليج؟، ولماذا لا يشرح الاستقلال الكردي عن العراق وما ان كان لايران دور به ؟ ولم لا يعرج ايضا عن انقسام السودان وما يحدث في دارفور الانقسام القادم؟.

اعود الى العراق و لنفترض بأنها تشيعت ، وهنا لابد وان نستذكر نجاح المالكي الاول بتحالفه مع السنة على حساب العلماني اياد علاوي ، لنفترض هكذا بأن العراق قد سلم لايران ، فمن سيكون المسئول عن هذه السيطرة الايرانية على العراق ؟، الشيعة ام الذي ابعدهم عن حاضنة الدولة في سنوات حكمه ؟، ام من قاتل على طرد الاميركان من العراق؟.

ولماذا نتحدث هنا مشككين بالشيعة في المنطقة فقط ؟، لماذا لا نفترض بأن مشروع توسعي لدى الشيعة يهدف للسيطرة على اميركا او اوربا او غيرها من الدول التي وفرت لهم مكان امن للعيش وسقف عال من الحرية وخصوصا الدينية منها؟.

ولو افترضنا بأن الصراع لابد من ان يكون عقائدي فتتكون دول سنية دينية لمواجهة الشيعة واليهود وغيرهم ، وهذا لن يكون الا عبر التفرقة الطائفية واللا مساواة بالمواطنة مع الشيعة في قيادة الدولة والى ممارسة الحريات الدينية ، فهل من المقبول لدى النفيسي وغيره ان يعامل المسلمين السنة في ايران او اوربا او غيرها على نفس المنطق ؟ ( لا مساواة لهم مع المسيحيين في الغرب ولا مع الشيعة في الشرق)؟.

ضربوا في الشيعة لسنوات ، ويتوعدونهم بالمزيد عند المقدرة ، ثم يستغربون انعزال الشيعة ويستغربون ردة فعلهم على هذه التصرفات!.

هم يتوقعون بأن الشيعة سيقدمون الورود للسنة الذين كانوا يساندون نظام صدام ، وهم يعتقدون بأن الشيعة سيقدمون الورود لمفجري المراقد، ام ان القاعدة لا رجل لها في العراق؟.

وهؤلاء ، يريدون تكرار ذات الاخطاء وتعميمها على دول الخليج ، وما ان ترتد اليهم ردة الفعل الا و جن استهجانهم المزعوم.

وماذا عن ايران واحتلال الخليج يا دكتور ؟، هل تعتقد فعلا بأن ايران قادرة على التهام الخليج ؟ هل سيسمح لها المجتمع الدولي بأن تسيطر على منابع النفط وتجمع بين هذه السيطرة وبين القوة العسكرية بالاضافة الى تحالفاتها في الشرق ؟ هل سيسمح المجتمع الدولي فعلا لحدوث مثل هذا الامر وهو الذي اقام الدنيا على من هو اضعف من ايران ؟.

ايران دولة توسعية نعم ، حالها حال المشروع الذي يدور في عقل النفيسي دون ان يقترب من لسانه حتى لا تفتضح التناقضات ، ولكن هل هي بهذا الجنون الذي يجعلها تحتل الخليج فعلا وتثير العالم ضدها؟ ، هذا العالم الذي ابتعد عن دعم بوش بلير في مخططهم الذي كان منويا على ايران؟.

وماذا عن الحوار الوطني ؟ والسؤال هنا للدكتور عبيد الذي اثبت بأنه قد وصل الى درجة من الجنون والذي قاده لاثارة حوارات هزلية وغير موضوعية بحجة الحوار ؟، وبدلا من ان يكون مسئولا بطرح رؤية بات هو اقرب الى الدفع بالمزيد من التفكك والتفرقة بتصرفاته المراهقة ، فيريد حوارا وطنيا يقوده المتعصبين الالغائيين ، ويريد الدفاع عن الحقوق الدستورية بنكتة الدستور الجديد!.

ليرحمنا الله وليلطف بنا ..!

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

زاد الغضب علي الاخوان فطلع النفيسي ليوجهه لاتجاه اخر ......... مكشوفه