السبت، 18 فبراير، 2012

القبائل .. التحرر والتعصب

دائما ما نلوم بعض ابناء القبائل على التعنصر وراء الانتخابات الفرعية , الا ان القبائل كانت مستمع جيد للانتقادات حول هذه الانتخابات القائمة على اساس القبيلة بل ان تقدما كبيرا حققه الكثير من ابناء القبائل بإتجاه التخلص من هذه الانتخابات العصبية , و لم نشهد بالمقابل أي ردة فعل غير معقولة أو تتجاوز احداث الصباحية قبل سنوات .

والمثير في تعامل القبائل مع الاحداث السياسية ودون مجاملة هو تعاملهم المسؤول والمؤدب , فالجويهل واستفزازاته واساءاته لم تؤدي الى ردة فعل قبلية ضد الحضر , فلم نشهد وقح كالجاهل يسيئ الى الفئة الحضرية بشكل عام , وردود الافعال لم تتجاوز الرد على الجويهل نفسه ولا حتى والده او ابناءه علاوة على فئته. 

وللأمانة لا اكتب هذا للمجاملة أو شئ من هذا النوع , وإنما لتدوين موقف تاريخي يحسب للقبائل وبالتالي للأمة مثل هذه الحكمة .

هناك ملاحظات نعم , واهمها التورط بالتعصب المذهبي وهنا اعني القبائل والحضر على حد سواء بالاضافة الى الشيعة , وعلينا أن نعمل على محاربة هذا المرض من اجل ان نعمل معا على التفكير في مسألة مصيرنا المشترك و التحديات التي تنتظر الامة بالمستقبل . 

ليست هناك تعليقات: