الاثنين، 20 فبراير، 2012

استجواب الوسمي .. إشتبون ؟!

لا يوجد من يسعد بإستمرار الازمات في بلده , والكل ينشد الاستقرار ويتمناه ..

لكن هذا لا يعني أن نقبل بواقع جديد قائم على فكر مائل , فأسس الديمقراطية هي الأصل لا الاعلام ولا جماعات الضغط ولا اشباه الساسة , وبالتالي فإن تقييم أي موقف يجب أن يكون على هذا الاساس .. 

وقد نختلف يوما مع شخص او فكرة ولكن نتفق على مبدأ معين يتمسك به هذا الشخص ..

وقد أثيرت الكثير من الانتقادات ضد الدكتور عبيد الوسمي الذي اعلن عزمه صياغة وتوقيع وتقديم استجوابه لرئيس الحكومة بسبب ما يراه من تمييز في تطبيق القانون والمستهدف فيه ابناء قبيلة مطير , لكن لم أجد سوى مبررات واهية يستند عليها منتقديه .. 

قالوا : الوقت غير مناسب .. 

وأقول .. 

وما المناسب ؟ هدر المزيد من عمر الكويت لتجربة رئيس حكومة جديد كان مشارك وفاعل في الحكومات السابقة ؟! .

وما المناسب ؟ السكوت عن تعديات مست وتكررت ضد ابناء احدى القبائل أي مجموعة كبيرة من المواطنين ؟ 

قالوا : كان على عبيد التنسيق مع توافق المعارضة .. 

وأقول ..

إين كان هذا التنسيق من التصريح الذي اطلقه بعض نواب المعارضة حول مشروع تعديل المادة الثانية الذي قد يؤدي الى إحراج بعض النواب المعارضين امام بعض قواعدهم ؟! 

قالوا : إنتظر فالرئيس قد وعد بإطلاق سراح جميع المعتقلين غدا .. 

وأقول .. 

وهل الأمر بيده أم بيد النيابة ؟!.. وهل القضية قضية تضبيط قضائي ام هي قضية مطالبة بمحاسبة المتجاوزين الاخرين كالجاهل ومن على شاكلته ؟. 

إن المسائلة السياسية هي ردة فعل قانونية سلمية نظامية على فعل او تقاعس يراه النائب , و ردة الفعل هذه هي الصحيحة والمفترضة , هذا إن كنا نرفض أي ردة فعل اخرى لا قانونية او لا سلمية او لا نظامية , كما حدث في حادثة حرق مقر الجاهل بالعديلية . 

الزبدة : السكوت لا يحقق المطالب , والتجمعات تؤيدون قمعها , والتصرفات الفردية الا نظامية ترفضونها , وتستكثرون على الناس اتخاذهم إجراء قانوني شرعي سلمي ديمقراطي .. 

عيل شتبون ؟! 

هناك تعليقان (2):

طموحة مملوحة يقول...

أخوي حمد

وجهة نظري كتبتها في موضوعي واعتبره رد على موضوعك

http://6amoo7a.blogspot.com/2012/02/blog-post_20.html

تقبل مني كل الاحترام والتقدير

غير معرف يقول...

مو من صالحه ولا من صالح المعارضه تقديم الاستجواب حالياً لأنهم يمتلكون الاغلبية النيابيه .

المفروض يطولون بالهم ويستغلونها في تمرير القوانين .

لان في اسوء الاحوال لو تم استقالة الوزراء وحل مجلس الامه تكون قد استفادت كتله المعارضه من هذا المجلس قدر المستطاع .

المشكله عبيد محسوب من المعارضه وهو يتصرف تصرف أهوج خارج السرب .

والدليل على ذلك ترشحه لمنصب نائب رئيس مجلس الامه .