الأربعاء، 18 يوليو 2012

متى سنعي ما يحدث .. متى ؟!

ولكن فيما يتعلق بتغير المناخ، فإن التأثيرات المترتبة على الاعتماد بشكل أكبر على غاز الزيت الصخري ملتبسة. ولأن استهلاك الغاز الطبيعي ينتج كميات أقل من غازات الاحتباس الحراري العالمي مقارنة بغيرها من المواد الهيدروكربونية، مثل الفحم والنفط، فبوسعه أن يعمل كجسر إلى مستقبل أقل استهلاكاً للكربون، ولكن انخفاض أسعار الغاز من شأنه أن يعوق تنمية مصادر الطاقة المتجددة ما لم يكن مصحوباً بإعانات دعم أو فرض ضرائب على الكربون.


هذه فقرة من مقالة جوزيف س. ناي - رابط المقالة  المنشورة بجريدة الجريدة اليوم .

اخترت هذه الفقرة دون سواها - بالرغم من اهمية كل المقالة - لأنها تلخص الهدف الأهم الذي حدده العالم المتقدم والذي يسعى بجد لتحقيقه قريبا , فالفقرة تبين أن المشكلة ليست بتوفر او بتسعيرة الغاز والبترول وانما تتمثل المشكلة بالأثر البيئي , ففي الفقرة يشير الدكتور الى أن الولايات المتحدة مطالبة إما بدعم الطاقة المتجددة أو بفرض ضريبة على استخدام المصادر التي تخلف كربونا بالهواء , فالقضية بيئية وبالتالي فإن لا خيارات امام الكويت وفرص خروجها من مأزق الاعتماد على النفط كمصدر وحيد للدخل قد قلّت , فالمشاريع التي تخلف الكربون من الممكن ان تستهدف يوما ومن الممكن ان يجرم العمل بها دوليا . 

لم لا فالتشريعات الدولية التي تستحدث قائمة على وجود مشكلة وتوافر حل وأخذ اغلب الدول بالحل وبالتالي يضيَّق بهذه التشريعات على المتخلفين . 

نحن نعيش في عالم مرن ومتغير بل ومتقلب , هذا ما يجب ان يستوعبه الناس والمسئولين والاعلاميين والساسة واشباهم واشباه الوزراء واشباه البرلمانيين , وهذا ما يجب ان تعيه السلطة التي عليها فعلا التحرك لإنتشال الدولة مما هي به . 

القضية ليست قضية توافر البترول او نضوبه , والقضية ليست قضية ارتفاع اسعار البترول والغاز أو إنخفاضها دون المعدل المناسب , القضية قضية بيئة وانحباس حراري والبديل المناسب بات متوافر وهناك دول ستعتمد بنسبه مئة بالمئة على الطاقة المستدامة النظيفة في غضون 7 سنوات .


علما بأن هذا التوجه البيئي اساسا لن يحل مشكلة الانحباس الحراري وانما سيقلل فقط من سرعة الدمار !!. 

متى سنعي ما يحدث .. متى ؟!

هناك تعليق واحد:

well-knownQ8 يقول...

السلام عليكم اخوي حمد
اول شي الله يعطيك العافية على هالمدونة و ما تحتويه من مواضيع بيئية.
المهم، دعما لمقالتك بالنسبة للدول المتقدمة، هذا خبر (أمس) لإنتاج الطاقة في المانيا و الخصها كالتالي:

خلاصة الطاقة في ألمانيا حتى شهر يوليو
* Solar => 32GW
* Wind => 31GW

Notes:
- Its average wind speeds are around half that of Australia and its solar resources are less than half!
- By 2020 35% of its energy production from Renewables
الخبر: http://cleantechnica.com/2012/07/25/solar-on-verge-of-overtaking-wind-in-germany/

فإذا أخذنا فقط انتاجهم من الطاقة الشمسية فهذا يعادل 3 أضعاف ما يتم استهلاكه هنا في الكويت في أوقات الذروة!