الأربعاء، 23 نوفمبر، 2011

هل قام رئيس الحكومة بإهانة المقام السامي ؟

تابعت شيئا من تجمع ساحة الارادة الذي اقيم البارحة الثلاثاء من خلال تويتر ومن خلال صحافة اليوم , وهو كما قيل على لسان الكثيرين ومنهم النائب حسين القلاف بأنه تجمع لتجديد البيعة للامير وللأسرة الحاكمة . 

و أعتذر قبل البدء بالتعليق على الحدث عن استخدامي لذات المنطق الذي اعتمده رئيس الحكومة الحالي قبل اشهر وتحديدا في مايو الماضي , عندما قال بأن المطالبين برحيله يتراوح عددهم بين 500 و 2000 شخص , وبما معناه أن هذا الرقم لا يمثل شيئا كنسبة امام بقية الشعب الكويتي الذي لم يطالب مع المعتصمين برحيله . 

ومن خلال الحساب فقد بينت بموضوع سابق - رابط الموضوع وبه رابط تصريح الرئيس - بأن الرئيس حسب منطقه قد حقق 99,9 بالمئة , ولكن , ماذا عن تجمع تجديد البيعة في حال لو طبقنا ذات الطريقة في الحساب وهي طريقة المحمد ؟ :)

لنفترض أن عدد المشاركين وصل فعلا لخمسين الف مشارك في تجمع تجديد البيعة , وهو ما نسبته 5% ان افترضنا ان عدد الكويتيين هم مليون مواطن , فهل هذا يعني أن من لم يشارك لا يحسب من ضمن هذا الرقم المجدد للبيعة حسب منطق رئيس التنمية والاصلاح والتقدم والازدهار ومكافحة التخلف والتعصب ؟! , هل يعني هذا ان 95 % لا يؤيدون تجديد البيعة ؟!.

في الحقيقة ارى أن المقام السامي قد اهين لأحد سببين , اما بسبب منطق الرئيس الفاشل , او بسبب القائمين على التجمع , و المشكلة أن الزج بالمقام السامي الذي يكرره الدفاع السياسي عن ناصر المحمد هو اساس هذه الاهانة التي تعرض لها المقام السامي , وطبعا لن يحاسب احد من هؤلاء على الزج بالمقام السامي في نزاع سياسي بين طرفين سياسيين والذي اوصل الى هذه الحسبة المنطقية !. 

ليست هناك تعليقات: