الثلاثاء، 13 نوفمبر، 2012

حاجة لاستقرار الحكم بالمستقبل

بإختصار .. لا اثق بنواب المعارضة

ولا اثق الا بالشباب والناس وبعض من النخبة من الاكاديميين والكتاب .

وليس هذا موضوعنا الان وانما موضوعي اليوم هو مطالبه لسمو الامير بالتدخل العاجل لتصحيح المسار ولانقاذ البلد من شقاق ممكن.

كما قلت بموضوع سابق بأن الاعمار بيد الله ، ومن هذا المنطق فإن امرا بقضاء الله وقدره قد يصيب سمو الامير في اثناء فترة مجلس الصوت الواحد الذي لن يعترف بشرعيته قطاعات كبيرة من المواطنين .

في هذه الحال قد تدخل البلد في ازمة ، فإختيار سمو الامير القادم لولي العهد قد يصطدم بعدم اعتراف الاطراف القوية بالمعارضة بشرعية هذا الاختيار على اساس لا شرعية التصديق البرلماني عليه.

هذا ما قد يدخل البلد بصراعات لصالح (موّاتة ) الحكم من ابناء الاسرة ، ولهؤلاء ادواتهم وثقلهم بالشارع .

مثل هذا الشقاق سيزعزع استقرار الحكم ، ولا شرعية المجلس قد تكون مبررا لفرض قوة جديدة تتحرك لصالح طرف معين من مرشحي الحكم.

لايجب على السلطة ان تستمر بالتمسك بالمرسوم ، واتمنى التراجع للابتعاد قدر الامكان عن فرصة اللا استقرار في الحكم بالمستقبل.

ليست هناك تعليقات: