الثلاثاء، 20 نوفمبر، 2012

بينوكيو ٢- استغلال النيابة

لم تعد لدي شهية للتدوين بالأيام الاخيرة ، هذه المرة الثالثة التي ادخل فيها لحساب المدونة اليوم.

لا من الحكومة ولا من المعارضة ، اكاذيب ودعايات ومصالح ومطامر على البروز !.

على مدى يومين تقريبا انشغل تويتر مع قصة بينوكيو مع مغردين اعتقد بأن احدهم وصفها بالساقطة او شئ من هذا القبيل ، لم اتابع الموضوع ولست معنيا به ولن ادخل في قضية مع هذه المجنونة التي ما ان تطالع هذه التدوينث الا وستبحث عن اسمي ربما:)، وطبعا الى يومنا هذا لم تفند شيئا مما كتبته في تلك الفترة فهي ادنى من ان تفند ما ذكرته من ملاحظات كشفت فيها جهلها بأبسط احوال الكويت وبشئ كانت تتحدث به وهو ما كشف عن جهلها.

المهم :)..

ما يهمني بالقصة هنا الدور الذي يلعبه بعض المعارضين ، فحالهم بات حال الساقط اللاقط ، لم يتبقى اهبل او مجنون او وصولي او متعصب الا ونصبوه متحدثا راويا على العامة المثل الوطنية الدستورية ، طبعا الكثير من هؤلاء ( سحبوا عليهم السيفون ) مثل شخص يسمى عبدالله العرادة الذي برز في قضية احتجاز شريف روما الاستاذ المحنك محامي حرامي الناقلات ( اللي لعن بسلسفيل السعدون ) بماضيه الاسود ، لكن مازال هناك الكثير من هؤلاء من الباحثين عن ( البور الشعبي).

المهم

هؤلاء لن يكونوا سببا في ان اقف في وجه شرفاء المعارضة من الشباب والشابات الذين يعملون بإخلاص وفق مبدأ لا طائفي كحال هذه المجنونة او الطبطبائي ولا لتصفية حسابات كحال محامي الحرامي .

--------------

لازالت السلطة مصرة على امتهان كرامة المؤسسات العامة من اجل تصفية حساباتها مع الشباب ، فاستغلال الحجز من قبل النيابة لشباب تحدث علنا لا سرا هو استغلال واضح يفقد هذه المؤسسة ما قد تبقى لها من المصداقية .

عذا الاستغلال خطر جدا في النيابة او القضاء او في أي مكان ، فهو مدعاة للمزيد من الفوضى بسبب فقدان الثقة بنظام المؤسسات.

تعقلوا عسى ان تُرحموا انتم وهذا الشعب الصابر!.

ليست هناك تعليقات: