الاثنين، 26 ديسمبر، 2011

تساؤلات حول الشعبي والفهد

أتمنى ان لاتكون هذه القراءة صحيحة , ولكن إن افترضنا بأن كل خطوات الناشطين من شباب التكتل الشعبي محسوبة فلن تكون هناك قراءة اخرى لمواقفهم غير هذه القراءة .


ففي الدائرة الثالثة يتلقى عادل الصرعاوي هجوم غير مبرر اكثر مما تلقاه الاخرين التابعين لهذا الشيخ او ذاك , فتجد الوشيحي مثلا يذهب ويعود على ذكر نواب الكتلة وخصوصا الصرعاوي والغانم اكثر من غيرهم خصوصا بعد اهانتهم لأحمد الفهد الذي هرب من مواجهتهم بالاستجواب . 


ولو نظرنا الى تركيبة الدائرة الثالثة , سنجد ان مرشحي كتلة المعارضة هم 5 فقط , ان استبعدنا اواخر اللاحقين بركب المعارضة مثل ناجي العبدالهادي وروضان الروضان , على اعتبار طبعا ان الشعبي لن يتقبلهما على اساس انه لم يتقبل من سبقهم الى معارضة ناصر المحمد , وغير مجموعة الخمسة وهم السعدون - فيصل المسلم - فيصل اليحيى - وليد الطبطبائي , و محمد الدلال , سنجد ان هناك خمسة مقاعد اخرى شاغرة ويتنافس عليها كل من مرشحي العمل الوطني - الملا - اسيل - محمد بوشهري - عادل الصرعاوي , بالاضافة الى القائمتين الغير صريحتين قائمة احمد الفهد وفيها العمر - سعدون حماد - عبدالله معيوف , بالاضافة الى قائمة الرئيس الهاشم والفضل وجويهل ورولا حليفة الفائز من الشيخين!. 


تركيز الشعبي على مجموعة العمل الوطني يثير الريبة وما ان كان هناك تحالف سري مع الفهد والا فما الذي يفسر هجومهم على المجموعة الاقرب من طرح المعارضة في الدائرة ؟!. 

هناك تعليق واحد:

Anonymous Farmer يقول...

Conformity belittles us as human beings as it limits our immensely diverse knowledge we wish to impart to the world

يا انتا يا حزب البعث