الاثنين، 27 ديسمبر 2010

حرياتكم المغتصبة .. إسألوا عنها الحكومة!

الحكومة من المفترض ان تكون قادرة على فعل ما تريد , فبالاضافة الى بلوك الاصوات هنالك العديد من الاعضاء نستطيع ان نقول بأنهم دائما وابدا معها , بالاضافة الى الاعضاء من ذوي القناعات التقدمية الذين وقفوا معها اكثر من مرة.

والكثير من الموضوعات مرت بسلام , تماما مثل موضوع اسقاط القروض ثم فوائد القروض , وخطة التنمية والميزانيات , بالاضافة الى تجاوز الحكومة للعديد من الاستجوابات وحتى محاولات طرح الثقة عن بعض وزراءها , اضف الى ذلك تمادي الحكومة المتمثل بسرية الاستجواب السابق للرئيس بل وحتى القادم كما هو متوقع .

فمن يتحمل يا سادة الملاحظات التي يبديها بعضكم حول بعض الممارسات اللا دستورية لبعض النواب المشاركين في حملة الا الدستور ؟.


قضية الفالي , جنسية الحبيب , منع الدكتور حامد ابو زيد , منع الكتب , وبعض القوانين المصادرة للحريات , من المسؤول عنها فعلا ؟.

هناك اعضاء لديهم قدرة على التأثير محدودة داخل البرلمان , فاليوم ومع تكتل اغلب الاطياف في التوجه لطرح الثقة عن الرئيس لازال الحديث عن الارقام مستمر , فما بالنا لو ان نفس الكتلة قامت بالتصعيد في القضايا المذكورة اعلاه ؟.

بلا شك فإن هذه الكتلة ستفشل على اعتبار ضعفها بالاضافة الى انها ستخسر اصوات كتلة العمل الوطني , وبالتالي فإن أي اجراء كان سيحصل ضد وزير داخلية او رئيس وزراء او وزير اعلام في القضايا المذكورة أعلاه سيفشل .

الا ان هذه الاصوات قد حققت مرادها لا بالاغلبية ولا بالحق , ولكنها قد حققت مرادها عبر استغلال الضعف الحكومي وسياسة المساومة , الحكومة حاولت الدخول في مساومات مع المعارضين الاسلاميين فطردت البرئ الفالي دون حق وسحبت جنسية الحبيب دون حق ومنعت دخول ابو زيد دون حق , ومنعت الكتب كعادتها دون حق , الا ان العلة كمنت بعدم احترام النواب الاسلاميين وعدم تقديرهم لمثل هذه المساومات المفضوحة , وبالتالي استمرت سياسة المعارضة بسبب ملفات اخرى .

هذه هي الحكومة التي اعارضها , وهذه هي الحكومة التي تعتقدون بأنها ستفعل شيئا للدستور , وهذه هي الحكومة التي تطالبونا بدعمها عبر اتخاذ مسلك الحياد الذي يرجح كفتها .

في الحقيقة لا اقول , الا ان هذه الحكومة ادنى بأشواط من الطموح , نحن يا سادة نطمح بحكومة قوية تطبق القانون وتحترم الدستور وروح الدستور , حكومة تدعم النزاهة وبها صفات القيادة الحقيقية , نريد حكومة تعمل وتدافع وتهاجم بالاقناع لا بالتمثيل ولا بالمساومات ولا بإثارة الفتن ولا بالشيكات . فإتركونا بطموحنا وبارك الله لكم اقتناعكم بحكومة انهزامية وهنيئا لكم اتباعكم لنصائح جاد الحق دميثير !.

هناك 28 تعليقًا:

خااالف تعرف يقول...

حكومة تدعم النزاهة
وتكون ذات روح قيادية حقيقية

هذا بالفعل مانريده ،،، فقط

mr يقول...

أوافقك الرأي ان هذه الحكومة يجب ان ترحل بعد الفتن (و ليس فتنه واحده) التي أثارتها و تسببت في أضرار كبيرة في المواطنه و ضرب النسيج الاجتماعي سيمر وقت طويل قبل ان نتعافي من هذه الجراح .
لكن السؤال المهم .... اذا استقالة الحكومة ، من برأيك سيكون رئيس الحكومة القادم ؟ و ما هو نهج هذه الحكومه ؟ و هل ستختفي فنواة الاعلام الفاسد ؟ و هل ستتمكن من التصالح مع الشعب و محو اثار الفتن التي سببتها حكومات الشيخ ناصر المحمد؟
اعتقد اننا ندور في حلقة مفرغة و للأسف القادم أسوأ

حـمد يقول...

عزيزي خالف تعرف

شكرا لمرورك اخي العزيز

تحية لك



عزيزي mr

لازال الطريق طويل , التغيير بالرئاسة اليوم لن يغير عقلية الاختيار , تذكر فقط الكفاءات التي تسربت وستعرف بأن نفس السياسة ستستمر

التغيير يعبر عن خطوة ضاغطة من اجل الاصلاح في طريقة الاختيار , ولذلك تفعيل حتى مجلس الامة واصلاحه امر ضروري للمتابعة الدقيقة للاداء الحكومي بالمستقبل .

لازال الطريق طويل زميلي الفاضل ولن تنتهي المشكلة بتغيير المحمد ووزراءه فهي خطوة بالاتجاه الصحيح لا اكثر , بل ان المرحلة التالية ستكون اشد واصعب ان لم نستغل هذه الخطوة بالشكل الصحيح , الناس بتقول غيرتوا وماحصل شيئ وبالتالي سيكون الوضع اصعب , ولذلك اعتقد بأن هذه الخطوة يجب ان تلحق مباشرة بخطوة اصلاحية تطول مجلس الامة خصوصا في الملاحظات المثارة اليوم مثل الطائفية والقبلية وربما الفئوية والتمصلح وغيرها من الامراض البرلمانية .

تحية لك اخي الكريم

عبدالله يقول...

يا زميلي حمد .. استغرب منك ان تنجر خلف اسطوانة " التباكي على الحريات " التي يرددها البعض اليوم حتى لا يدعم الحركات المعارضة للتعسف الحكومي والتعدي على الدستور .. اهي حجة لهم بس عشان يقولون لك شوف هذول وقفو ضد حرياتنا فبنوقف ضدهم اليوم .. و بنتشمت بالنواب الي انطقو .. وبنقول للوسمي قلعتك .. و بنقول عفية يالحكومة يالي غسلتي شراع كل واحد وقف ضد حرياتنا .. و بنصف بصف واحد مع دميثير و الخنفور و علي الراشد و سلوى الجسار الي قاعد يدافعون عن حرياتنا ومكتسباتنا الدستورية .. شلون فاهمين الحرية مادري ؟


يا رجل مسألة الحريات والمكتسبات الدستورية .. مزاجية بحته .. قبل فترة من ابعاد الفالي وابعاد بو زيد و سحب جنسية الحبيب .. الم تسحب جنسية مواطنين بمساومة من احد اعضاء التكتل الوطني داخل المجلس في المجلس نفسه الي قدم اعضاء التكتل الوطني قانون اعادة التعليم المشترك ؟ شفت احد يسولف عن الموضوع من نواب الحريات او النواب نفسهم الي قدمو هالمقترح ؟ ليش ؟ لإن حالهم من حال الاسلاميين .. الاسلامي السني يشتغل على الفالي .. و الاسلامي الشيعي يشتغل على العريفي .. والليبرالي على الحرية والمواضيع المفصله على مقاسه و مزاجه .. وكلهم يرفعون راية الدفاع عن الدستور ! ووقت الغلط نلوم الاسلاميين بس ونتناسى مواقف غيرهم ضد الحريات ! وقت الصجية كلهم تطلع منهم بلاوي تنسف اسس الحرية والمساواة والعداله .. بلا حريات بلا بطيخ .. الطبطبائي الي يتهمونه اليوم بوأد الحرية فيه خير وانسانية اكثر منهم .. تدري ليش ؟ لإن وقف مع البنغالية في طلحة ووقف بويه قانون الابعاد الاداري وطالب بتقليص صلاحيات الوزير و انتصر لمبادئه ودوره كعضو بلجنة حقوق الانسان وان كنا نخالفه .. و ربع الحريات عطوه ظهورهم .. اهم لو واقفين وياه .. لما استطاع القضاء الاداري رفض هذه الدعاوي بحجة انها امور سيادية كالصحف .. و لما استطاعت الحكومة ابعاد الفالي و بو زيد والعريفي .. لكنها المزاجية .. شفناها امس وشفنا نتايجها بتضرر السني والشيعي والليبرالي .. ونشوفها اليوم لم اهينت كرامة الناس وتم الاعتداء على ممثلي الامة من نفس الاشخاص وبيشوفون نتايجها قريب ..

في ردي على الاخت اية وهي احد المتباكين على الحرية اليوم .. ذكرت لها ان هناك مسوغات وحجج قانونية يحتج بها وزير الداخلية و الحكومة بابعاد هذا وذاك .. اولها كون قانون الابعاد الاداري قانون سيادي .. فالحين اقولها شنو سوى نوابج الي تقولون ان من الافضل ان يتفرغون للتشريع تجاه هذا الشي الغير دستوري خاصة ان المبعد لا يخضع لمحاكمة و ان الوافد الهندي المسكين الي يا الكويت بسبب تجار البشر و الي حاله من حال بو زيد والفالي ممكن يقعد بالشهور بسجن الابعاد في مخالفة قانونية ودستورية وانتهاك واضح لمواد 31 و 32 و 34 من الدستور ؟ ما سوو شي ولا راح يسوون و اتحداكم .. اهم ما يبون يفتحون هالامور لإنهم يساومون حالهم حال الاسلاميين .. لإن مجرد عرض هذه الامور على القضاء سيفتح البدو الباب على مسائل الجنسية و توحيدها او منحها واستحقاقها .. وبيفتحون الحريم مسائل توحيد امتيازات المواطن والمواطنة في مسالة السكن وقرض الزواج و والقرض الاسكاني والعلاوات وغيره .. وبيفتح غيرهم الف موضوع وموضوع .. فهل بتقنعوني ان الرومي او علي الراشد او صالح الملا بيرضون ؟! .. الحكومة قاعد تلعب على هالوتر .. و على كون نواب الامة و تكتلات المجلس ياخذون من الدستور الشي الي يعجبهم ويغضون الطرف عن الشي الي مو بمزاجهم ..

لهذا الشيء .. انا كمواطن اليوم .. ما اقول انت يالملا و انت بالحربش وانت يالبراك وادور واقلقس ورا قناعاتهم واخطائهم و اتصيد الأمور الي فيها خلل دستوري واحط ايدي على خدي واتحلطم .. لا .. انا اليوم شفتهم مجتمعين على مبدأ و على حق .. فاوقف وياهم واشد من ازرهم وادعمهم حتى يكسب الشعب حق من حقوقه وحريته .. بدلا من التباكى على الحريات الي الكل ينتهكها بالكويت .. بداية من المنادين فيها و انتهاء ً بمن يريد وأدها !

ma6goog يقول...

أعطيك من الحين لين نيو يير روح ابحث و ان لقيت كلمة وحدة امدح فيها الحكومة لك الي تبي

مشكلة العقلية الثنائية التي يعاني منها الكثيرين هي أنت اما ان تكون مع أ أو مع ب

عدم تأييدي لـ أ لا يعني أني مع ب

كرهي لـ أ لا يجعلني أرى الحل عند ب

عدم اقتناعي بـ أ لا يجعلني مقنع بـ ب

عاجــل يقول...

لما المواطن شريب اللبن بعد الغداء ينقص من معاشه ربع دينار يبي يصير جيفارا
ولما يبلش النواب محاسبة الحكومة نفس المواطن ابو اللبن يتصل على سكوب ويسب النواب

هذا الوضع بإختصار

حـمد يقول...

عزيزي عبدالله

ما تفضلت به صحيح - مع استنكاري للفظة وردت بمشاركتك - ولكن بشكل عام احنا فعلا لدينا مشكلة عميقة جدا , اضف الى ما تفضلت به مشكلة البدون التي حتما سيأتي لها يوم وتنفجر بوجوهنا .

الازمة كبيرة فعلا , واحنا اليوم نعاني نتاج سنوات طويلة من الخراب ولازلنا بلا ادارة انقاذ قادرة على التفكير بطريقة تنتشل بها البلد

تحية لك اخي الكريم وانوه بأن الموضوع مفتوح للنقاش فلا تأثير للمدونة على النواب الذين تحت المجهر هالايام لتحييد مواقفهم بالنسبة للاستجواب , ولذلك كنت ولا زلت اعتقد بأن دوري يتمثل بطرق باب نقاط الاختلاف علنا نقنع او نقتنع او ربما نصل الى حل او فكرة خصوصا وان المشكلة الطائفية والقبلية لها الكثير من الوجاهة .

تحية لك اخي الكريم

blacklight يقول...

مرحبا
بما انك اليوم تكلمت عن الواقعيه أحببت أن اناقشك وأسألك بإسم الواقعيه ماذا ستفعل ؟
ستظل الحكومه مسيطره وستفعل كل ما تشاء حتى لو تحالفت انت مع الشيطان وحولت الكويت الى خمس ملايين دائره وأقمت الندوات من العبدلي الى نويصب لست أفضل من احمد السعدون ولا احمد الخطيب الذين استنزفا عمرهما بالمعارضه وورثاك هذه التركه البائسه.

تقول حريات نعم الحكومه انتهكت الحريات هل تدري لماذا ؟ لانها من الجهل والغباء تصنف كل الليبراليين وطنيين وهي لا تتوانى عن استغلال اي فرصه يقدمها مشرعينك الجهله الذين يشرعون قوانين تراعي حقوقهم ويحولونك الى حامي حمى لكراماتهم وليس كرامتك انت كمواطن.

الحكومه دينها مصلحتها ونفس الكلام ينطبق تماما على المعارضين ماذا بالنسبه عنك ماهو موقعك من الإعراب الست معارضا أيضا بالتالي ما ينطبق عليهم ينطبق عليك ؟ هذا ردنا عليك حين تأتي وتقول لنا ان الحياد يعني تأييد الحكومه . كل عقل يمثل صاحبه وشيئ طبيعي ان تكون هناك دوما امور نختلف فيها مهما اتفقنا في المبادئ أو الغايات .اذهب الى خصومك الحكوميين وتعارك بالشكل الذي تريد سواء كان بذاءه ؛قمع أو تسفيه لن نقف بوجهك ونقول لك مبدأ كذا او كذا لكن رجاءا لا تلزمنا ونحن لا منتمين في حربك ولا تملك الحق في رفض ما نقول عن المعارضه التي اخترت الإنتماء لها.

حـمد يقول...

زميلي العزيز مطقوق

كنت بصدد كتابة تعليق على الموضوع الذي تفضلت بكتابته , لكن قررت الكتابة بشكل عام بعد مقالة منى العياف .

ما تفضلت به صحيح من ناحية المبدأ , ولكن وكما بينت بموضوع قبل يومين بأن الحياد في هذا الموضوع هو ميل لطرف حتى لو كان بدون قصد , فاليوم حيادكم يحسب لصالح الحكومة هذه هي الحقيقة , وبالتالي لابد من الحذر من اتخاذ هذا الموقف اليوم نحن نراكم بهذا الموقف تساندون من هم اشنع وافضع في حربهم ضد الحريات , ولا يمكن ان نتخيل بأن الحكومة قد تغيرت او تطورت فلا فائدة من اي اجراءات شكلية مثل حربهم على الفرعيات التي لم يدان بها فرد واحد على الاقل .
السلطة مستمرة يا عزيزي على نفس النهج , فإحذروا فإن موقفكم منحاز دون قصد .

تحية لك اخي الكريم

حـمد يقول...

عزيزي عاجل

دائما ما كنت اقول بأن الله يستر من المستقبل , لان النفق المظلم كانت واضحه ملامحة .

سنين واحنا نرى افكار خاطئة تتضخم وتتوسع الى ان تنفجر , وانتظر يايتك سالفة البدون وسالفة العمالة الهامشية التي تعاني بكل ما بالكلمة من معنى وغيرها العديد من المشكلات القابلة للانفجار

الله يستر بس والله يعينا

تحية لك اخي الكريم

حـمد يقول...

مرحبا عزيزي بلاك لايت

لن اقبل ان اجلس واشاهد طرفين فاسدين وهما يتقاذفان مستقبل ابنتي كالكرة على اساس ان الواقع يثبت بأن الاطراف الفاسدة على مرة تاريخنا الدستوري قد انتصرت شئنا أم ابينا .

معركتنا مستمرة والفساد لم ولن ينتصر لو على ارقابنا ويؤيدني بذلك الكثير من الناس او انا اؤيد الكثير من الناس بذلك .

حياتنا عشناها ولكن لدي وجهة نظر وموقف اعتقد بأنه الافضل لمستقبل الاجيال القادمة , فأسمح لي ارجوك بالتعبير عن وجهة نظري هنا على الاقل وبسلام , فلست اهدد الامن القومي ولم ازعج جارا ولم أسيئ لعقيدة ولم اتعصب ضد فئة , فدعني رجاءا اعبر عن وجهة نظري بالافكار التي تطرح والتي اعتقد بأنها لا يجب ان تمر من دون توضيح ما اراه من ملابسات او تجاوزات على الحقائق لتوضيح الصورة للناس التي لها تقييم ما تقرأ بدليل من شتمني بالامس وتركت تعليقه !.

وبالتالي لا تستكثر علي ابداء وجهة نظري بمن اعتقد بأنه والى بطريقة اخرى , قصد ذلك ام لم يقصد !, فلك ان تهتم برأيي ولك انت ترميه في سلة القمامة , ولك ان تنعتني بالمجنون ان اردت واترك الناس يحكمون فلا انا ولا انت من يتحكم بقراءاتهم وقناعاتهم .

تحية لك زميلي العزيز

غير معرف يقول...

ما زلت حماراً يا حمد

غير معرف يقول...

هل افهم من كلامك ان الغايه تبرر الوسيله ؟

وهل المطلوب ما نعلن عن سؤ الوسيله دام انها توصلنا لهدفنا ؟

وليش المفروض نرضي بهالوسيله وما ندور طرق ثانيه ؟

ليش الحل بس مع او ضد ؟

الضجيج والتخوين والاتهام غطي علي من يبحث عن حل اخر ولا اعفيهم من المسؤليه لخضوعهم للارهاب الفكري وزعيق الحناجر

سالتك عن الصامتين وماقدرت تعلق
اعتقد انهم يبحثون عن حل اخر لكن صوتهم بيضيع بين الزعيق خافوا علي تاريخهم

الله يرحم الربعي صج فاقدينه

غير معرف يقول...

غير معرف

يعني وسيلة الربعي يوم وقف مع الدويلة باستجواب الدعيج كانت سيئة ؟ والربعي تنكر لمبادئه وخانها ؟ هل ترك المع والضد او وقف على الحياد ؟

غرييييييب امركم .. تبون اي وسيلة تفرقون فيها الجمع .. ترا لا الاسلامي مستفيد من وقفه الليبرالي وياه .. ولا الشعبي مستفيد من وقفته بصف واحد مع الاسلامي .. و لا الليبرالي بيصوت للشعبي .. الوقفة اليوم وقفه حق وجمعه مبدئ مثل نبيها خمسة .. ولوهي وقفه مصلحة لبانت نتايجها بالانتخابات .. وكلنا شفنا نبيها خمسة وشلون خسر كذا نائب من المؤيدين لها !

blacklight يقول...

مرحبا عزيزي حمد
بدايه أسألك عن أي معركه تتحدث ؟
معركه ورثتها عن السابقين لم ترى الكويت منها سوى صراع المصالح بإسم الإصلاح ومكافحة الفساد منذ نشاتها؟!

تقولوا لنا اتركوا الأشخاص وركزوا على المبدأ أسألك انا أي مبدأ تتحدث عنه ان كانت معارضة الحكومه لمجرد المعارضه مبدآ أوالمزايده بإنتقائيه على مواد معينه من الدستور واهمال الأخرى الأهم فهنيئا لك بهذا المبدأ لا اعتراض ولا تعليق.

حينما نخالف طرح احد ونرفض ان يكون فلان أو علان مشرعا نحن لا نخالف شخصه أو فئته الإجتماعيه بل أفكاره الشاذه التي تدمر الديموقراطيه حين تكون مسيطره على التشريع. لما تتهاون أنت وغيرك في هذه المسأله وتقولون نقف للشرعيه الشعبيه بغض النظر عن الشخوص أنتم بذلك أول من ينتهك الشرعيه الشعبيه لأن صحة التشريع وملاءمته لدعامات الديموقراطيه هو الشرعيه الشعبيه التي نريد جميعا حمايتها وصونها .

بدلا من مهاجمة حكومة لا تملكون صلاحية اختيارها ولا التحكم بقراراتها ولا التنبؤ بردة فعلها وتعممون علينا كشعب لماذا لا تراجعون انفسكم مره اخيره ؟أذكر أنك وجهت دعوه الى تنظيم الصفوف قبل اسبوعين في احدى مقالاتك فأين تلك المبادره اليوم؟

نظم صفوفك ؛ عدل تشريعاتك ؛ كافح الفساد ذاتيا واجتماعيا على المستوى الشعبي قبل ان تطالب الحكومه بذلك ؛ انشر الوعي الديموقراطي السليم وطالب النواب أن يرجعوا للخبراء الدستورييين والمحكمه الدستوريه بدلا من أن يهرفون بما لا يعرفون وستجد أن رقابتك الشعبيه متماسكه لا تستطيع أي حكومه تهديدها.

اتفق تماما مع غاياتك لكن أختلف جذريا مع وسائلك.

AyyA يقول...

شكرا بلاكى
تعبت و أنا أحاول أن أفهم الجماعة ما لخصته إنت بكلمتين
"
اتفق تماما مع غاياتك لكن أختلف جذريا مع وسائلك."
و للأخ عبدالله اللي يقول

"اهي حجة لهم بس عشان يقولون لك شوف هذول وقفو ضد حرياتنا فبنوقف ضدهم اليوم .. و بنتشمت بالنواب الي انطقو .. وبنقول للوسمي قلعتك .. و بنقول عفية يالحكومة يالي غسلتي شراع كل واحد وقف ضد حرياتنا .. و بنصف بصف واحد مع دميثير و الخنفور و علي الراشد و سلوى الجسار الي قاعد يدافعون عن حرياتنا ومكتسباتنا الدستورية .. شلون فاهمين الحرية مادري ؟ "
أقول له راجع السخافة في تعليقك أعلاه، فإذا كنت تعتقد إن المسألة لعبة كرة قدم بين العربي و القادسية ترى مشكلتك مشكله. و بعدين منو هم نوابي عندما تقول لي "اقولها شنو سوى نوابج الي تقولون ان من الافضل ان يتفرغون للتشريع تجاه هذا الشي الغير دستوري خاصة ان المبعد لا يخضع لمحاكمة"؟
لعلمك أخي عبدالله النائب بعد ما يدخل مجلس الأمة يا فهيم يصبح نائب للشعب، لجميع الشعب و ليس فقط لناخبيه ، و عليه أن يعمل لإرضاء جميع الشعب، الأقلية فيهم قبل الأغلبية. النائب لا يمثل شريحة واحدة فقط بل هو نائب للأمة. و علي فكره ، أنا لم أنتخب أي منهم في الإنتخابات الماضية و دعيت لإلقاء الورقة بيضاء و ذلك لأني مصدومة من من يسمون أنفسهم بالليبراليين قبل الإسلاميين . و مع ذلك فالنائب الذي يدخل صالة عبدالله السالم دستوريا يمثلني و يتحدث بإسمي و ليس بإسم من إنتخبه فقط. و لكن للأسف يبدو لي أنك لا أنت و لا النواب الذين إنتخبتهم يعرفون ألف باء الديمقراطية، و لقب نائب يخب عليهم.
يكفي مزايدات و يكفي تحقير، الليبرالي الحق لا يتنازل عن مبادئه أبدا ، و ما صالح الملا و علي الراشد و السنيورة أسيل إلا أشباه الليبراليين .
تحياتي

حـمد يقول...

عزيزي غير معرف

من تحدث من الصامتين كان قد أيد التحرك الاخير لمحاسبة الحكومة , من تحدث هما الدكتور الخطيب و الاستاذ مشاري العصيمي , بالاضافة الى الطليعة التي عبرت عن رأي العديد منهم مثل العم احمد النفيسي , وفي الحقيقة لا اعلم شيئا عن سبب الصمت وهو بالمناسبة لم يكن صمتا مفاجئا وانما هم مستمرين بصمتهم منذ زمن طويل , وبالتالي لا اعتقد بأن سيكون بالضرورة مرتبط بهذه المسألة .

نعم هنالك ميكافيللية , وقد بينت بالسابق بأننا جميعا عاجزين عن ايجاد حل وقعي وسليم تماما , الاحداث والتاريخ والممارسة الخاطئة والتسلط على مدى السنوات الطويلة كلها اوجدت لنا هذا الوضع اليوم , كلنا سنكون مقصرين , والميكافللية موجودة في كل المواقف , اذا افترضنا دعم الحكومة فهذا يعني غض النظر عن الاخطاء العديدة من اجل اصلاح المعارضة , و اذا تحالفنا مع المعارضة الجديدة فإننا قد نقصر في موقفنا من الحريات الاخرى , واذا صمتنا وقبلنا ان نسكت عن الحق وان نعطي الحكومة الفرصة للاستفادة من هذا الصمت من اجل غايتنا بتحديد تأثير القوى السياسية المتعصبة فإننا ايضا سنكون ميكافليين .

الخطأ راكبنا راكبنا على اعتبار ان التاريخ هو من ادى بنا الى مثل هذا المأزق , وقد تكلمنا كثيرا وحذرنا ولم يستمع لنا ولغيرنا اي احد .

ولا اريد ان اكرر اخي الكريم موضوع ايا الاخطاء هو الاقل وطئة وضرر , وايهم اكثرهم محاسبة لاكثر المخطئين بالساحة , واي الحلول ايضا هو الاقرب للمبادئ الاهم وكيف ترتب الاولويات ,

نحن مع الاسف نتحدث اليوم عن الديمقراطية وعن المشاركة الشعبية وعلاقة الامة بالحاكم , بالوقت الذي لم تستفد به السلطة من تجربة الغزو عندما اثبتت الامة تمسكها بحكم الصباح .

تحية لك اخي الكريم

حـمد يقول...

عزيزي بلاك لايت

هو بلا شك خلاف على الوسائل , واليوم وانا اراهن على العمل على التأثير على القوى المؤثرة بالشارع كما كتبت بموضوع قبل ثلاث او اربع ايام اتمنى في الحقيقة ان اكون محقا هذه المرة طالما ان المقربين منا قد اتخذوا خطوة في هذا الاتجاه .

لا اجزم بصحة وجهة نظري ولكني ابحث عن البديل ولا اجد , لان الرأي الذي تفضلت به وان كان مقنع نظريا ولكنه بعيد عن واقعنا اليوم , السلطة لازالت تتحكم بالتعليم والاعلام ولازالت تحارب اي خطوات عملية بإتجاه الدستور ومنها التحرك الاخير الذي بالرغم من كل الملاحظات عليه الا انه يعد خطوة جيدة باتجاه الدستور , هذه الخطوة التي استفزت الحكومة بسبب تعارضها مع السياسة التاريخية - فرق تسد - الامر الذي حرك الحكومة بهذه الصورة لاعادة الاوضاع على ماكنت عليه .

واقول بأنها خطوة جيدة من ناحية قراءة بعض تبعات الحدث , بالسابق الفكر الاسلامي كان يتحدث عن اتباع ولي الامر واليوم رأينا تمردا على هذه الفتوى الاستعبادية , واليوم ايضا رأينا تجاهلا بل وربما انتقاد بل واستهزاء ايضا كما ورد باحدى مقالات سعد العجمي بالظهور الاعلامي الاخير لشيوخ القبائل .

هنالك تحركات ايجابية لا اقول بأنها كافية وانما اقول بأنها من المفترض ان تستغل لدعم التوجه المدني من خلال التحرك في داخل المجموعة ومن خلال التحاور معهم .

ومن التطورات التي حصلت , هو الاعتراف المستحق بالقوى الوطنية من قبل الجماعات التي عادت وكفرت واحلت الدماء بالسابق , في الحقيقة عدة ايجابيات تدل على ان المعارضة قابلة للتغير بل ومن السهل الضغط عليها لحاجاتنا المتبادلة للتوافق .

بالعكس الحكومة , المستمرة على نفس النهج مع المزيد من التردي , والتي حاول ايضا بعض من يطلق عليهم بنواب التيار الوطني الضغط عليها في موضوع الرياضة وفشلوا , مما يدل على انها سلطة جامدة غير مستعدة لتقديم اي تنازلات .

اضف الى ذلك هو استحقاق المجموعة لبعض الحريات منها حرية الاجتماع والتعبير والحقوق الانسانية التي حركتنا حتى في القضايا الطائفية والارهابية تماما كموضوع جنسية الحبيب او طرد الفالي او ما قاله وزير الداخلية عن معتقلي غوانتنامو او البحارة الايرانيين المهربين , بل ان منا من ابتعد اكثر بالمطالبة بحقوق حتى اعتى المجرمين من خلال المطالبة بإلغاء عقوبات الاعدام , فما بالنا بمجموعة من المواطنين اجتمعت بسلام وواجهت ما واجهته من قمع واهانة وتحقير واعتداء طال حتى الصحفيين .

تحية لك زميلي العزيز

حـمد يقول...

عزيزتي آية

وان كان حديثك موجه للاخ عبدالله اسمحلي لي بهذه المداخلة

فأنا ايضا اعتقد بأن لا احد يمثل قناعاتي بالمجلس بالرغم من انني شاركت بالتصويت على اعتبار اختيار افضل الموجود .

تحية لج زميلتي الفاضلة

blacklight يقول...

مرحبا حمد
تعقيب بسيط فالنقاش لن ينتهي إلا مع نهاية الحاله السياسيه هذه وهي حاليا الذي لاتبشر بالخير إطلاقا. سواء نجحت الحكومه أم المعارضين . فالنفس الإقصائي المعارض لازال باقيا والغباء الحكومي لازال حاضرا ونحن الشعب من يدفع الثمن .

نرجع الى حديثنا
يؤسفني أن أقول لك خطأك كان ولازال على حاله وهو أنك تأخذ الامور من زاويتك فقط ولا تفكر كما يفكر الآخرين .

الإسلامي بعد ما شاهد نفوذ أقرانه بالدول العربيه لبنان ؛ فلسطين ومصر هل تظن أنه سيقول لك طاعة ولي الامر؟

القبلي بالأغلبيه الديموغرافيه التي يمتلكها والمتوزعه على جميع سلطات البلد هل تظن انه سيستمع لكلام وجيه قبيلته حين يقول له لا تعارض سياسيا؟ القبليه الجديده هي ليست التحيز للأصل والفرع كما كانت سابقا بل استغلال مناصب أفراد القبيله للضغط السياسي .

اما اعترافهم بالقوى الوطنيه هل تدري ماهو سببه ؟ ان القوى الوطنيه لا طرح تملكه غير المعارضه ولا قضيه تنادي بها غير المعارضه . القوى الوطنيه لأنها بلا فكر ليست بنظرهم سوى اداة يستغلونها لتسويق انفسهم في عقول الوطنيين التي كانت ترفضهم سابقا .

تقول عن كلامي نظري أرد عليك وأقول أنت من يعلق آمالا نظريه على هؤلاء ولا تدرك أنهم يستغلونك ولا يمكن أن يتنازلوا عن أي مبدأ من مبادئهم الفكريه والدليل انهم ليومنا هذا يشرعون قوانينا تنتهك الحريات العامه غير عابئين بزمالتكم كوطنيين لهم.

هذا هو الواقع كما أراه عزيزي والأيام بيننا ستثبت من هو على حق ومن هو على خطأ وصدقني كم أتمنى أن اكون أنا مخطآ وأنت المحق.

تحياتي لك

AyyA يقول...

و تحية عطرة لك يا حمد، و أنا أصدق أنك قمت ب"اختيار افضل الموجود . " و هذا مما لاشك فيه، بل هذا ديدن الأغلبية الليبرالية الذين لازالوا يعتقدون بأن لنا أمل مع هذه الحكومات المتتالية و هؤلاء النواب البين-بين أو أحسن الموجود . و حتى الأن إصطفافك مع مجموعة " إلا " ما هو إلا أفضل الحلول لديك لمعارضة إجراءات الحكومة التعسفية. أما أنا فنظرتي مختلفة تماما. نظرتي تنبع من عدم القبول إلا بمن أقتنع به و ببرنامجه و علي هذا البرنامج يتم تحريك الشارع للنواب و ليس العكس. و تحريك الشارع يكون عندما تكون الغايات واضحة و متفق عليها. يكون بالتظاهر ضد النائب أولا عندما يشرع قانونا يقيد الحريات مثل قانون المرئي و المسموع و الذي يطالبون فيه بتقليص الحريات لأن قناة سكوب مو عاجبتهم أو لأن واحد مجهول فى المنتديات "تعدى على الذات الإلاهية "، لاحظ هلامية هذه الفقرة الآخيره، و مع ذلك لا تسمع لهم نقدا من بين المواطنين أو تري من يقول بمليء فمه : زين يسوون فيهم! مو هذا راح يرجع عليك بالنهايه؟ فالنائب يجب أن يكون تحت تصرف الأمة و ليس العكس ، و عندما يصلح النائب يكون وقتها فقط كفؤا لإصلاح الحكومة. و لكن اللي حصل كان قرقيعان؛ إختلط فيه الحابل بالنابل . الحكومة من صوب و العنتريات النيابية من صوب آخر الغرض منها بالدرجة الأولى هو التكسب الإنتخابي لأن هذا هو السبيل الوحيد لهم بعد أن إنكشفوا جميعا على حقيقتهم؛ واحد يستلم شيك و الثانى يحاسب الراشي و يتغاضي عن المرتشي، شتسميه هذا؟٠
لا أنا لا أريد حكومة الشيخ ناصر و لكن حاليا على الأقل لا يوجد لدي بديل. و لا أريد نوابا مثل نواب "إلا " و لكن بيدي البديل. الحل ليس في رفع الشعارات و الصراخ و العويل، الحل يكون بالإختيار السليم و بعدم القبول فقط بأحسن الموجود . بالتخطيط السليم من قبل النواب و المتابعه الصحيحة من قبل المواطنين. تعرف ما هو الفرق الرئيسي بين حملة نبيها خمسة و هذه الحملة؟ الفرق أن الغاية كانت واضحة و الهدف كان واضحا و مقنعا. أما هذه الحملة فهي ليس لها هدف واضح. و لا تقول لي أن الهدف هو كرامة الشعب، فهذا الهدف لم يكن إلا تداعيات المشكلة الأساسية و التى إختلقها هؤلاء لأنهم لم يقوموا بعملهم الأساسي بالتخطيط و التنفيد و المتابعة فيما يخص راحة جميع الأفراد بالمجتمع و من جميع مشاربهم من الأساس
تحياتي

عبدالله يقول...

اخت اية من تسميهم اشباه الليبراليين لا يتهمون اراء غيرهم بالسخافة لمجرد اختلاف وجهات النظر .. الحمدلله انك لست مثال لليبرالية .. او الليبرالي الحق كما تسمينه فالليبرالية اخلاق قبل كل شيء .. اما مسألة القادسية والعربي .. فنعم للأسف .. المعسكر المدافع عن الحكومة في غالبيته يرى انها كرة قدم .. ونظرة بسيطة لموقف سيد عدنان عبدالصمد وهو احد الشعبيين سابقا عندما اراد ان يقدم استجواب لوزير الداخلية فنراه فيما بعد يرفض طرح الثقة فيه لمرتين دليل واضح .. كذلك مواقف الفقيه الدستوري علي الراشد الذي افتى بعدم دستورية الاستجواب قبل تقديمه .. كذلك من يعارض لمجرد ان مقدمي الاستجواب اسلاميين وقبليين .. كلها مواقف مبنية على شخوص و مواقف المستجوبين لا على مبادئ ومصلحة وطنية ..

اثنين .. مصطلح نوابج الي نرفزج وزعلج وخلاج تنطقرين اقصد فيه نواب التيار الوطني .. وذكرت بنفس التعليق جملة " بصفتهم الاقرب لج ولفكرج " .. فهو واضح .. كان الأولى ان تنفيهه او تردين عليه بطريقة محترمه بدل الطواله .. لإني ذكرت هذا بعد ما وجهتي لهم دعوة ببوست سابق للتفرغ التشريعي بتقديم مشاريع لتوسيع الحريات .. و الحين صارو اشباه ليبراليين !

ثلاثة .. ما علاقة كون النائب ممثل للامة بأكملها بانتقادنا لفكرة ( ان لم تكن معي فأنت ضدي ) والتي يرفع لوائها اليوم من يهاجمون جماعة ( الا الدستور ) ؟ انتي ما انتخبتي احد قطيتي ورقة بيضة .. انا شكو فيج ومن قرب صوبج ؟ .. كون النائب يمثلني فهو يعطيني دافع اقوى لانتقاده أو تشجيعه كالضغط الشعبي الحاصل حاليا على النواب .. فشالغلط بالموضوع ؟ وليش معصبه ؟ ومن قال ان النائب يمثل من انتخبه فقط ؟

اربعه .. محد زايد عليج او على غيرج فلا تفترين وتدلسين .. المجال مفتوح للجميع للاخذ والرد .. بشرط الاحترام المفقود من طرفكم للاسف ..

اخيرا .. اعتذر للزميل حمد ولبقية الاخوان .. لكن جملة ( الف باء ديمقراطية ) ضحكتني شوي فمادري من قاعد يرد علي .. خبير دستوري او علامة بالقانون ؟ ترا قاعد نتبادل وجهات نظر ولو السالفة بطول اللسان والانتقاص والغلط اكيد ما راح اقدر اقايشج .. فيالييت تخلين لي ديمقراطيتي بما اني ما تطرقت لديمقراطيتج الي من نتاجها انج انتي صرتي بصف واحد مع مخلد العازمي وسلوى الجسار ورولا دشتي و خلف دميثر و عدنان المطوع و سعد الخنفور ودليهي الهاجري .. و الله يهني سعيد بسعيده ..

شكرا

EXzombie يقول...

عزيزي حمد

الحكومة ككيان تعتمد على تلبية مصالح النواب لكسب مواقفهم و تمرير المصالح المشتركة، و عندما يشتم النواب ضعفا من الحكومة وسط الاوضاع المتردية من ادارة سيئة للبلد فان من الطبيعي ان تكون ردود افعال النواب و هجومهم على الحكومة عنيفا و متشددا كما رأينا من تسارع للاحداث

هؤلاء النواب فرضوا اجتدتهم على رئيس وزراء ضعيف، و اسفر هذا الامر عن اكثر من حكومة محاصصة ضعفة البنيان لم تحل من تعسف النواب لصلاحياتهم بل زادت الطين بلة

شخصيا، انا لست مع نواب الا الدستور، و لا استطيع الا ان ارى ما بعد استجوابهم و المخطط الذي يهدفون اليه خصوصا و انني ارى ان كل ما يحدث هو امر موجه شخوص لها اهدافها البعيدة، لذلك لا يمكن ان استثني دور احمد الفهد في استخدام ورقة المادة 102 ضد ناصر المحمد من اجل ان يسبقه على سباق كرسي الحكم
كما انني لست مع الحكومات الضعيفة و المتهاونة و التي توالت في السقوط المرة تلو الاخرى و ادخالها البلد في نفق مظلم

عزيزي انا احمل الجانبين المسئولية و ازيد عليهم الشعب الذي اختار بنفسه هؤلاء النواب
لذلك فانا و من يشاركني هذا الراي لسنا مجبرين لا لك و لا لأي كان ان ننضم لفريق ضد الاخر، بل نحن ضد الطرفين، و هو ليس خنوعا او تفضيلا للجانب الحكومي كما ترون، كما انه ليس تفضيلا للجانب الالا الدستوري كما يراه مساندوا الحكومة، بل نود ان يسقط الجانبان سياسيا و شعبيا و لا يعود اي منهم الى الواجهة، سواء صرحنا بالقول او نشرنا بالقول و الفكر دعواتنا

اما بخصوص نواب كتلة العمل الوطني
فانا ارى بان مصطلح المحافظون الجدد هو الاصح من يتم تسميتهم بالنواب الليبراليين

في النهاية هل سيدافع الطبطبائي عن حقوقي او حقوقك و حرياتنا، او سينصرني هايف و ينصرك في حقك باعتناق ما تريد من ايديولوجيا فقط لأنك ساندته في حملة الا الدستور؟

مع خالص تحياتي للجميع

حـمد يقول...

مرحبا عزيزي بلاك لايت
مرحبا عزيزتي آية

واعتذر عن التأخر بالتعليق على ما تفضلتما به

في الحقيقة لا اجزم ابدا بصحة موقفي , هي قناعة واحاول ان اضغط ربما بشدة وارجو ان لا اكون قد أسأت بحق احد ولكن هي قناعة واحاول ان اوصلها , ربما تكون خاطئة وفي هذه المرة مثلك عزيزي بلاك لا اتمنى ان تكون خاطئة :) , ولكن دعني اوضح نقطة ..

قبل ايام وقبل فترة طويلة ايضا , بينت بأن رحيل ناصر المحمد لن يمثل الاصلاح وانما خطوة ضاغطة بإتجاه الاصلاح , اليوم جماعة الا الدستور مع كل هذا التحالف تراهم قد لا نجحون في مسعاهم بطرح الثقة بالرئيس .
اقصد ان القضية التي امامنا اليوم هي قضية عابرة وليست مفصلية , والفكرة مبنية على اساس ان التحالف تحت شعار الدستور سيعني متطلبات يجب على المعارضة الجديدة الايفاء بها , وسيكون الرهان على تفهم المعارضة لما نقول واستيعابها وقبولها وبالتالي تحقق خطوات مهمة جدا في مجال الاصلاح في الخريطة السياسية للشارع , او تجاهلها وبالتالي ستخسر رقما مهما متمثل بالتيار الوطني وممثليه بالبرلمان , وبالاعلام وبغيرهم من المجالات التي يمثل التيار الوطني بها رقما مهما , وبالتالي فإن تجمد المعارضة بالقضايا المستقبلية بعد موضوع طرح الثقة امر متوقع بل واكيد .

اي انهم لن يكونوا قادرين على التأثير في الساحة مهما فعلوا , لا نظام حزبي ولا سيطرة على حكومة شعبية ولا اغلبية برلمانية ولا نظام انتخابي يسمح لهم بالسيطرة على القرار في المستقبل , ولن يكون لهم سوى الشارع والشارع سيكون تحركه محدود اما ندوة او مظاهرة او استجواب فاشل او مقاطعة انتخابات , اما غير ذلك فلن يكون باستطاعتهم عمل شيئ وتطمن زميلي العزيز السلطة قوية واغلب الناس مستعدة توقف معاها وهي قادرة على فرض سيطرتها على ايا كان من الممكن ان يحدث حتى لو اضطرت للاستعانه بدرع الجزيرة .

يتبع..

حـمد يقول...

تابع ..


وبالتالي الوضع الان بأن يا جماعة الدستور هذا هو الدستور من الفه الى يائه , هل ستتمسكون به وتحترمونه لو من خلال اقرار آليات يحتكم لها الجميع مثل تعديل قانون المحكمة الدستورية لضمان المساواة الدستورية ؟, او ستخسرون جزء آخر من الامة بعدما خسرتم اغلب المواطنين الشيعة ونوابهم وقواهم السياسية , فالكرة ستكون في ملعبهم ولن يكون هنالك خطر اكثر من ان يعود حلفاء السلطة الى رشدهم والى حضن السلطة من جديد كما كان الحال بالسابق وبالتالي ستحقق تلك الدولة الدكتاتورية المسيطرة من جديد على القوى السياسية والبرلمان والشارع وستعود المحسوبيات وشراء الذمم الى صدارة اولوليات الشارع .

تحياتي لكما زميلي الفاضلين .

حـمد يقول...

عزيزي عبدالله

فلتسمح لي الزميلة اية بالتعليق على ما تفضلت به

اجزم اخي الكريم بأن اختلافنا مع الاخوان هو اختلاف في وجهة نظر , وفي الحقيقة اعترف بوجاهة الانتقاد واعترف بوجاهة موقف الزملاء المخالفين , شخصيا كنت متعودا على الحديث بثقة كوني ماشي على المثل اللي يقول امش سيدة يحتار عدوك فيك , لكني بالفترة الاخيرة اعترف بأني مقضض من كل صوب وهذا هو واقع الجماعة التي اؤيدها هالايام جماعة الا الدستور التي من بين مؤيديها والناشطين بها من هم قد انتهكوا ام الدستور !.
ما اقصده بأننا وان انتقدنا الاخرين علينا قبل ذلك الاعتراف باخطائنا وهذا ما قصدته اكثر من مرة عندما قلت بأن كل الخيارات خطأ , والاخوان لديهم وجهة نظر لست واثقا ولكن اتمنى هذه المرة ان تكون رؤياهم خاطئة .

تحية لك اخي الكريم ..

حـمد يقول...

مرحبا عزيزي اكزومبي

هو طبعا الابتعاد عن هذا الموضوع حتى لو انتقدناه هو يبقى قناعة تحترم ولا اشكك بها او بمنطلقاتها طبعا خصوصا وان كان الانتقاد للطرفين موضوعي دون تهويل لاداء طرف وتصغير او ربما تجاهل لأداء الطرف الاخر ,

بالنسبة لما تفضلت به حول الاعضاء المتعصبين , فهم بلا شك لن يكونوا مقتنعين بحرياتنا الدستورية وهذا الامر من الصعب تغييره طالما انه متعلق باعتقادات دينية , ولكن هنالك فرصة للفصل بين تأثير هذه الاعتقادات على الشارع السياسي وبين الشارع نفسه فهناك جو لا بأس به مستعد لتقبل الاخر , والرهان هنا على قناعات الناس وعقولهم وحتى مشاعرهم الوطنية والانسانية , بالاضافة الى تلمسهم للمشكلة السياسية التي تسببت لهم بكل المشاكل الاجتماعية والمادية وغيرها .
من هنا كنت اقصد بأن موضوع ادانة احداث الصليبخات والاستجواب وطرح الثقة هو ليس الا خطوة اولى في طريق الاصلاح , وقد سبق وان وجهت رسالة لمن اقتنع بهذا التوجه من الوطنيين العمل على استكمال الطريق بالطريقة الصحيحة حتى تنفذ الفكرة التي تصب في صالح الوطن والامة بطريقة صحيحة .

تحية لك زميلي الكريم

حـمد يقول...

مرحبا مرة اخرى عزيزي اكزومبي

فاتني التعليق على موضوع احمد الفهد

فالفهد بيده خيوط ناصر المحمد والكثير من اعضاء البرلمان وهذا معروف , بل ان حتى البراك قد تكون تحركاته وفقا لاشارات الفهد هذا ان كان صحيحا فبالنسبة لي لن يكون مستغربا

ولكن اليوم , نحن امام حكومة تخطأ كثيرا وغير قادرة على القيادة , مهما كان البديل فهي يجب ان تبتعد لأنها حتما ستبتعد في يوم ما , واحمد الفهد مرشح قوي اليوم او غدا ليكون البديل و هذه القصة لن ننتهي منها بل على العكس الحسم اليوم افضل من انتظار الفراغ .

تحية لك اخي الكريم