الأحد، 20 مارس، 2011

خالد الشطي ومسلسل تبادل الاساءات

تحديث : ليعلم المدعو صالح عاشور بأن السعودية هي عمقنا وامتدادنا الوحيد , ولن أقول بأن تجربة الغزو كانت خير شاهد فمن شارك بتحرير الكويت هي السعودية وليست ايران ولم تشارك البحرين بالحجم الذي شاركت به السعودية .

والقضية وأصل الخلاف على قضية لا علاقة للكويت به وانما هي قضية بحرينية قبل ان تكون كويتية , فمع احترامي لكل اهل البحرين الا انهم يعلمون قبلك بأن الكويت وامنها وامتدادها الاستراتيجي اهم بالنسبة لي من البحرين ومن اهل البحرين .

وتأكد يا عاشور , بان التعدي على السعودية او على القيادة فيها هو تعدي على مستقبل الكويت وعلى امنها بشكل مباشر , ولا تعتقد بأن دعاية الثورجية التي تجعلك تفتح عينيك على البحرين ومصر وتونس وتغمضها عما يجري في ايران ستنطلي على غير اتباعك , فأنتبه فنحن في دولة تحيطها الاخطار من الشرق ومن الشمال ولست انت من سيؤثر على علاقتنا بالسعودية نظاما شرعيا وشعب .

هنا سأتوقف عن الحديث في شأن القضية البحرينية فاليوم وصلنا الى حال تحتاج لتوجيه النظر للداخل الكويتي قبل غيره , فلدينا من يحمل الجنسية الكويتية و يتعامى عن التهديد المباشر للكويت والمتمثل بمفاعل بوشهر وهو الذي حذرت منه قبل سنوات وكنت ولا زلت اؤيد فكرة الحرب وضرب المفاعل قبل تشغيله , فوجوده خطر على الحياة في الكويت سواءا بتشغيله وبالتالي قضاءه على البيئة البحرية في الخليج او بحدوث خطأ فني به او ان يتعرض لمشكلة زلزلالية قد تقتل الحياة في الكويت , ومن يسكت عن هذا او يعتقد بأن ايران هي امتداد الحق في الكويت فهو بالنسبة لي خائن وعميل .

-----------------------

ويستمر مسلسل التطرف والنفخ في الفتنة , وهي فتنة قد تقضي على الأخضر واليابس في حال لو اشتدت حدتها أكثر .

عزائي بأن خالد الشطي لايمثل الا من يؤيده ولا علاقة له بالحديث بلسان المواطنين الشيعة في الكويت .

الإساءة لما له علاقة بمعتقدات الناس هو أمر مرفوض , مثل التعدي السافر للشطي على الشيخ بن باز - الرابط - والذي يحمل استفزازا لمشاعر الكثير من المواطنين في الكويت فقط من أجل تفريغ مابه من أمراض لا تختلف عما بداخل المتعصبين السنة الذين ينتقدهم .

في الحقيقة , إن ما يحصل في الكويت لمهزلة لا يجب السكوت عنها , وقد طفح الكيل بسبب إطلاق أيادي هؤلاء يعبثون بأمن ومستقبل أبناءنا في دولة إختار اجدادنا العيش فيها قبل ان تغتني بالنفط , وهي كل ما نملك ولا نعرف غيرها ولا نريد ان نعرف غيرها وسنتمسك بها الى آخر قطرة من دمنا , وهي التي عرفنا عنها التعايش السلمي المبني على الاحترام المتبادل بين الناس ولم تكن تعرف شيئا عن الطائفية و غيرها .

أعود الى خالد الشطي و أسأله كغيره من الطائفيين عن رأيه بما يحدث من مظاهرات في ايران , وعن رأيه ايضا في تهديد مفاعل بوشهر بل وحتى مفاعل عبادان للبيئة في الخليج بل وربما سيهدد حياة الناس في حال لو تعرض لطارئ شبيه بما حدث في تشيرنوبل وايضا في اليابان ؟! .

طبعا سيصمت , وسيصمت معه بقية الطائفيين ولن يجرؤ الا من هو متحرر من هذا التعصب الذي نعرفه عنه كما نعرفه عن هايف والعوضي نبيل وبسام الشطي او العتيقي او غيرهم !.

هناك 10 تعليقات:

صلاح سالم يقول...

الشيخ محشوم و مقامه محفوظ ، و من تطاول على ورثة الانبياء فعليه من الله ما يستحق

للأسف صار السقط من القوم يتناولون سيرة الأكابر و يطعنون فيهم ، ولسنا هنا في محضر التقديس فالعلماء بشر و لا مشكلة في تناول آرائهم بالنقد و التمحيص ، أما أن يفعل ذلك من ليس متخصصا و ليس ذي أدب فتلك و الله مسخرة

للأسف فهي حلقة مفرغة ، بعض الشيعة يتطاول و بعض السنة أيضا يتطاول على المراجع ، و كلا الطرفين أحمق لأنه يدعو الغوغاء من المعسكر المقابل للرد بالمثل


عموما لا ألوم الشطي لوحده هنا بل ألوم من شاركه الجرم من الطرف السني أيضا

حـمد يقول...

للاسف عزيزي صلاح واقعنا ومستقبلنا اصبحا بيد الجهال من الطرفين , حتى اسس الانتقاد المحترمة بعيدة عنهم , والمؤسف ان نجد سكوت من الناس الاخرين من الطرفين مرة وصراخ مرة حسب المعتدي والمعتدى عليه .

تحية لك اخي الكريم

صلاح سالم يقول...

رأيت موضوعك اللاحق عزيزي و أحترم قرارك ، و لكن اسمحلي بالتعقيب على التحديث الذي أضفته لهذا الموضوع.

يعلم الله مقدار احترامي لك و لطرحك على الرغم من اختلافي مع بعضه و ذلك لجم أخلاقك و حسن أسلوبك ، ولكن اسمحلي أن أختلف معك بشدة بالنسبة للتحديث.

إن تجردنا من أي انحياز مسبق مبني على الديانة و الطائفة و العرق ، و نظرنا للأمور بمفهوم الدولة الحديثة ، فلا محل لمثل هذا الكلام عن أي دولة تمثل امتدادا لنا. أولا و أخيرا الدول تتحرك حسب مصالحها. مالذي يعطيك الحق في اعتبار السعودية امتدادا لنا و تخوين من يرى الأمر نفسه في إيران؟ بالنسبة لي شخصيا فإن السعودية و إيران سيان من ناحية التهديد.

إن نظرنا للأمور من زاوية محايدة سنرى أن كل ما كانوا يخيفوننا به من إيران يصح على السعودية أيضا. إيران تريد تصدير ثورتها و مذهبها و السعودية نجحت في تصدير الفكر السلفي المتطرف. إيران لديها نزاعات حدودية مع دول الخليج ، السعودية كذلك لديها نزاعات حدودية مع جميع دول الخليج و لا ننسى أيضا ابتلاعها لأجزاء من جنوب بلادنا في السابق بحيث أصبحت الخفجي بالكامل تتبع السعودية. إيران تدعم التواجد الشيعي حول العالم و تمده بالمال السياسي ، و السعودية تفعل المثل ، و أوضح مثال على نزاع البلدين هو في لبنان الجريح.

نعم ، تصريح عاشور تجاوز الوقاحة و تفوح منه الطائفية العطنة ، و بالنسبة لي فأن طلب الطبطبائي اندماج الكويت في السعودية لا يقل خسة و نذالة. فإما أن نكون منصفين و نطبق نفس المقاييس على الطرفين ، أو نفسح المجال للاثنين من باب حرية ابداء الرأي و يكون من حقق المتضرر اللجوء للقضاء.

حـمد يقول...

مرحبا عزيزي صلاح

للأمانة لم اطلع الى الان على تصريح الطبطبائي وسأبحث عنه من اليوم الى الغد أن شاء الله

بالنسبة لايران والسعودية , فكما بينت بخصوص التالي :

تجربة الغزو بالاضافة الى كونا في منطقة مثلث صعب اضعفه السعودية .

- موضوع مفاعل بو شهر والذي اعتبره تهديد جدي ومباشر لوجود الكويت وللحياة على الكويت .

- الية الحرب الضخمة التي تمتلكها ايران دون السعودية

- دعم قوى زعزعة الاستقرار في فلسطين ولبنان بعكس السعودية التي ايدت عملية السلام .

ومع ذلك اقول , بأن الحوار بهذا الموضوع ممكن ومقبول والحرية لأي كان لانتقاد ايا كان , لكن مو بهذه الصورة من السخرية التي لا تقدم ولا تؤخر .

والله لو الموضوع عن تدخل سعودي بالكويت جان قلنا يمكن .

تحية لك اخي الكريم

Zaydoun يقول...

للأسف كلام الأخ صلاح سالم فيه بعض من الصحة

الفرق بين ايران والسعودية هو في الأسلوب الايراني العلني الغوغائي المدعوم بالسلاح مقابل الأسلوب السعودي السلس الخفي المدعوم بأموال النفط

أنا شخصياً أرى التهديد من الجهتين لأني لا اؤمن بالدولة الدينية أي كان مذهبها ..ولذلك السعودية وايران وجهان لعملة واحدة وهي التطرف الديني

لا ننكر دور السعودية في مساندة الكويت ابان الغزو كما ساندنا حسني مبارك، لكن يبقى الحق حق

حـمد يقول...

مرحبا عزيزي زيدون

ماعليه فليكن , يناقش هذا الموضوع بكل حرية وتطرح بخصوصه كل الرؤى , لكن لم يكن من المفترض ان يصل الامر الى الاساءة بهذه الطريقة من احد ممثلي الشعب الكويتي

ينتقد السعودية او يطرح موضوع الحدود وغيرها لكن لا يصف الملك بكوهين الذي يريد تخريب الديمقراطيات والى اخر ما قاله بالتصريح المشين .

تحية لك اخي العزيز

Zaydoun يقول...

اخوي حمد... لاحظ اني استندت الى تعليق صلاح سالم وليس كلام خالد الشطي :-)

علي الشطي يقول...

عزيزي حمد

أتمنى في البداية أن نتفق بأن الإساءه للرموز أمر مرفوض جملة و تفصيلا

ولكن لماذا يتم تسليط الضوء على ما ذكره الشطي و القفز على ما تم طرحه من قبل المؤزمين في ساحة التغيير من مساس واضح في مراجع و رموز الطائفة الشيعية

فالأول يشبه خامنئي بالفرعون و الآخر يشبه السيستاني بالحاخام !!!

هل هذا مقبول لديكم ؟؟؟؟

تصريح خالد جاء بعد تهجم البعض في ساحة التغيير على رموز الشيعة و كما تعلم لكل فعل ردة فعل . نعم لا أتفق مع كل ما تم ولكن لماذا دائما ترون الأمور بعين واحدة ؟؟

كنت أتمنى أن تفزع لمقام علماءنا كما فزعت لمقام الشيخ بن باز كونك تدعو للوسطية و احترام الرأي

مجرد توضيح أتمنى أن تقبله مني أخي الكريم

و شكرا

حـمد يقول...

عزيزي زيدون

الحق حق فعلا , وان تكون الانسانية هي السابقة فهذا الامر جيد , ولكن لخدمة الانسانية ولصالحها لابد وان ننظر الى الموضوع من ناحية المصلحة الوطنية .

تحية لك زميلي العزيز


عزيزي علي الشطي

اولا شكرا لملاحظتك وهي في محلها بالنسبة لما اثير في ساحه التغيير , ولكني اخترت كلام الشطي لأنه كان امامي في ذلك الوقت , وحيث انني اعتمد على اليوتيوب لأغلب المصادر المسجلة بالفيديو فقد تأخر اطلاعي على ماقيل بذلك التجمع المشؤوم ولذلك اطلاعي على ما قاله الشطي سبق اطلاعي على ماقاله المدعو اسامه مناور ولم استطع الاستماع لكلمة الطبطبائي حيث الصوت لم يكن عاليا بدرجة كافية بالنسبة لي .

على كل اعتذر , واصدقك القول بأن قد خطر في بالي الكتابة عن المناور , ولكنني تراجعت على اساس انني لا افكر بطريقة المحاصصة والتي لا اقبل بها اساسا , وانما افكر بالوحدة و استند على هذه الانتقائية على مصداقيتي امام القراء .

على أي حال , سأشير الى ما تفضلت به بالموضوع القادم الذي سأكتبه , وأؤكد على رفضي واستنكاري وغضبي مما تفوه به المدعو اسامه المناور ومن هم على شاكلته من المتطرفين المذهبيين , وهؤلاء ليسوا سوى مرتزقة مستعدين لتدمير كل شئ من اجل الوصول الى غاياتهم البعيدة كل البعد عن الوطن والدستور والتعايش الوطني , بل وبعيدين حتى عن التسامح الديني وعن التعايش الانساني .

نعم تنتقد الرموز الدينية ولكن بأدب واحترام لمكانتهم عدم الناس ولمشاعر الناس , اما هذه الاساءات التي صدرت من المتطرفين من الجانبين فهي ليست الا استمرار للعمل التخريبي الذي يقومون به !.

تحية لك اخي الفاضل وشكرا على هالاشارة

علي الشطي يقول...

عزيزي حمد

أولا أشكرك جزيل الشكر على سعة صدرك

و تقبلك للتوضيح المقدم من قبلي

بارك الله فيك و كثر الله من أمثالك

تقبل تحياتي