السبت، 20 أكتوبر، 2012

بغبغاوات السلطة !

طائفيون , البراك صوته عالي , قبليون ..

طبعا هذا ما يحاول تعميمه البعض على تيار المعارضة في خلط مكشوف لا مبرر له الا رغبة هؤلاء بالبحث عن اي علة , طبعا هؤلاء ليسوا مع الحكومة , وانما مع الرغبة السامية وطاعتها , ولا ادري ما مدى هذه الطاعة , فماذا لو رغب سموه بتعليق مجلس الامة ؟. لا معيار واضح لهم لأنهم بإختصار يخفون ما لايريدون افتضاحه !.

القبلية والطائفية من اين أتيا ؟ او كيف ترعرعتا في الكويت ؟

لا يريدون الحديث عن كل هذا , يريدون فقط تمثيل المعارضة بالطبطبائي والبراك , ولا يريدون تمثيل الموالاة بالمتعصب عدنان عبدالصمد او الجاهل او البذئ الوقح المسمى نبيل الفضل , ولا يريدون الاجابة عن التساؤل عن اموال الدولة , ولا يريدون السؤال عن تطبيق القانون , ولا يريدون السؤال عن تنفيذ القوانين , ولا يريدون سوى ان يمرروا منطقهم المضلل لأنهم فقط لديهم مشكله مع الطبطبائي والبراك ..

تراهم لايتحدثون عن بقية المعارضين , لا يأتوا على ذكر الجبهة الشعبية ولا على مطالبهم ولا على اهدافهم , لم يتحدثوا عن ضمانة المحكمة الدستورية , فقط , زعيق وردح وشباب غبي او احمق او تابع او جاهل او مغرر به , هكذا فقط ..!

ولست هنا بصدد التشكيك بالذمة المالية لهؤلاء , وانما اشير هنا الى حاله عجيبة من الغباء , فهؤلاء لم يسألوا انفسهم .. هل السلطة مستعدة لتقديم ضمانات للاقليات ؟ هل ستوافق السلطة على منح اي مواطن الحق للجوء الى المحكمة الدستورية وبالتالي يضمن للشيعة وغيرهم حق القضاء على اي قانون غير دستوري تفرضه اغلبية ديكتاتورية متطرفة .

لم يسألوا انفسهم مثل هذه الأسئلة , لأنهم ليسوا بصدد التفكير بعمق بالحال التي تمر بها الكويت , هم فقط يريدون تكرار ما يدور كالبغبغاوات .

ليعرف هؤلاء بأن المسير سيستمر , والمجتمع سيتقدم , والتجربة محك مناسب وسبب من اسباب التغيير والتطور , وارادة الامة هي الباقية .

ليست هناك تعليقات: