الجمعة، 14 يناير 2011

من الخطورة تأييد السور الخامس وهي بلا سقف !.

تنويه :

وصلتني تطمينات من احد الاخوان وتوضيحات يشكر عليها بخصوص الملاحظات التي اثرتها بهالموضوع .

واؤكد بأن الانتقادات ليست سوى لمناصحة الاخوان بكل شفافية امام الناس , فما راودني قد يراود غيري ودائما حق الرد مكفول للاخوة

------------------------

أتابع بالأخبار نشاطات جماعة السور الخامس وبياناتها التي صدرت منذ تأسيسها الى اليوم , وهي بيانات خالية من أي قواعد وأسس واضحة والجماعة حسب ما أراه تسير بلا أسس وبالتالي فإن الجماعة متحررة من كافة اشكال الالتزامات , الأمر الذي يجعلنا نتسائل عن الكثير حول هذه الجماعة وأهدافها .

الجماعة تتحدث عن الدستور والتمسك بالدستور واحترام القوانين , ولكنها بذات الوقت قد قامت بجهود شباب أعرف منهم الاسلاميين فقط مع الأسف وهم يتعاملون مع التويتر وامكانياته لنشر فكرتهم .

الجماعة لم تحدد اهدافها بشكل واضح ولا رؤيتها المستقبلية , بل هي - السور الخامس - بالمتابعة لتويتراتها - نجدها بأنها بدأت حتى بالخلط مابين الحالة في الكويت وبين الثورة الشبابية في تونس , وبعض مؤسسي السور الخامس صاروا يتحدثون عن تونس والثورة الشعبية وعن التمجيد بها اكثر من حديثهم عن الكويت والحالة في الكويت , ويبدوا من حديث بعض القائمين على السور الخامس بأنهم يريدون نقل الاحداث التونسية الى الكويت .

في الحقيقة , أأسف بأن أقول مثل هذا الكلام ولكن علي أن انقل فهمي للجماعة وتحركاتها الأخيرة , فالمواقف سواءا بإقحام المجموعة بقاضايا تونس او بتوعدهم للتظاهر ضد الحكومة هنا في حال لم تقبل استقالة وزير الداخلية يدل على ان السور الخامس تتخبط أكثر مما تنسق , وربما ستقودنا للفوضى اكثر بدلا من ان تكون جهودها منصبة في صالح الإصلاح المنشود في الكويت .

نعم نحن لدينا ازمة في الكويت , ونعم لدينا سوء ادارة حكومية مثبت بكل المقاييٍس , ونعم نطالب بتغيير الحكومة , ولكن قبل كل شيئ فنحن ننشد الإصلاح الجذري والحقيقي , اما عنتريات حزب الله وحماس ونباطة الشيخ احمد القطان فليست مقبولة وهي تؤدي الى المزيد من الفوضى بالوقت الذي نقر بأن فرصة الاصلاح لازالت قائمة .

جماعة السور الخامس , في الحقيقة اعتقد بأنها جماعة خطرة اكثر مما هي مسالمة , فالنفس الثوري الواضح بها وارتباطه بالاديولوجيات الدينية التي قد لا تعترف حتى بحدود الدولة , و موقف بعض القائمين على الجماعة من بعض المواد الدستورية كلها معطيات تشكك بأهداف وتطلعات الجماعة أكثر مما تؤدي الى التعامل بحسن نية معها .

والآن أتسائل , وان كنت متأكدا بأن بعض القائمين على السور الخامس سيمرون من هنا ولكن لست متأكدا ان كانوا سيجيبون صراحه عن هذه التساؤلات كما اتمنى ام لا ..

ما علاقة السور الخامس بما يحدث في تونس , مع التذكير بأن الدستور و البرلمان الكويتي والديمقراطية الكويتية يختلفون جذريا عن نظرائهم التونسيين ؟! , وما هو موقف السور الخامس من قضية الرؤية الاسلامية المتمثلة بإعادة تحرير الدولة الاسلامية القديمة ؟ , وما هو موقف السور الخامس من بقية الحريات التي لم يتطرقون لها ؟ , وما هو موقفهم ايضا مما يثار بين الحين والاخر عن اجراء تعديلات في قانون المحكمة الدستورية ؟!.

اتمنى ان اطلع على اجابات مقنعة , فالوضع بالكويت وان كان سيئا ولكن لابد وان يكون هنالك سقف محدد للتحركات , والمطالبة بقبول استقالة وزير الداخلية امر لا يدعو للتظاهر .

ربما اتفهم لو كان المطلب هو احالة الوزير لمحاكمة الوزراء لاسباب واضحة , ربما اقول بأن المظاهرة ستعبر عن غضب شعبي من مسؤولية الوزير عما حصل للقتيل المطيري , ولكن ان يكون التظاهر لمطلب اقالة الوزير فهذه في الحقيقة ستكون اكثر مظاهرة تثير فيني الرغبة بالضحك !.

هناك 9 تعليقات:

Anonymous Farmer يقول...

حايشك ذكاء خارق خلال الأسابيع الماضية ، جد والله .
عموما ، نهاية المقال دليل على صحة بدايته ، فما التشبه بحال تونس إلا دليل على انعدام مخططات تلك المجموعة . فجميعنا يتأثر بأحوال الغير كما تأثر الجزائر بتونس اليوم ، ولكن هذا لا يعني بالضرورة بوجوب السير في هذا المنحنى ، فكل شعب وله ظروفه الخاصة ، ولا يكون التأثر إلا بالمؤازرة لا أكثر . وبالتالي فاتخاذ السور الخامس لذات النفس التونسي ليس خطأ فقط - من حيث ورود ردود الأفعال السلبية علينا كمجتمع - ولكنه يعطي الانطباع بركاكة المجموعة من حيث المبادئ وتماشيها مع سياسة البلد ومن حيث مخطط العمل والسير عليه .
Keep up the good work.
Farmer 

غير معرف يقول...

Oh yeah, there's one other thing
The group's just started, and like any other group, it needs time to congeal, principle-wise.
Farmer

Anonymous Farmer يقول...

أوكيه آخر تعليق ، دام السير واقف والسيرفر ماشي .

أولا ، نحن لسنا بتونس ، والمشرع الكويتي قد يكون متأثر سلبا بما يحدث بتونس اليوم ، وبالتالي يجب علينا كشعب بأن نتوخى الحذر بأن نمنح المشرع - المتخبط - الطمأنينة عن طريق الفصل بيننا كشعب وبين الشعب التونسي - وهذا حقيقة لا إيهام - حتى لا يضع المشرع في راسه خطط قمعية أخرى ، وما التشبه بتونس اليوم إلا إشارة ضمنية منا تمنح المشرع بالاسترسال في المزيد من الخواطر الباطشة .

ثانيا ، المجموعة صغيرة كما قلنا ، وتحتاج بالتالي الى سنوات لكي تتضح رؤيتها لنفسها ، وهذا أمر قلناه عند نشأة المجموعة ، فالوقت هو الكفيل بتسيير المجموعة وتقويمها ودفعها نحو النجاح ، أخطاء صغيرة ما عليه .

ثالثا ، المجموعة يجب ألا تنتبه الى من يشيد بها بل تنتبه الى الانتقادات أكثر ، فبالنقد يكون التقدم ، أنظر الى كيفية تأثر المجموعة بكلام الدكتور الخطيب ، هذا أمر خاطئ لانه يعرقل استمرارية نقد الذات وبالتالي التطور .

رابعا ، تتمني من المجموعة التروي والتعقل ، والاحتكاك بغيرها وتقبل النقد ، كما نتمنى لها الاستمرار والنجاح .

خامسا ، إذا ما مشى السير توقع خمس تعليقات إضافية . 

حلم جميل بوطن أفضل يقول...

تصدق أنا ما اعرف من هم السور الخامس و للأمانة لم أقرأ بياناتهم. و أنا موافق لك في جميع ما كتبته. فالبعض يردد أشعار أبوالقاسم الشابي بعدين يروح ياكل من بينك بيري

الحالة التونسية مختلفة تماماً و لا أريد أن أخوض في الشرح. لكن ، شخصياً و أنا متأكد من أنك تتخذ نفس الموقف ، أرى أن أية محاولة إصلاح يجب أن تكون من خلال الآليات الدستورية السليمة. و اللي يقول ماكو فايدة .. أرد عليه و أقول .. هم ميخالف ! بس الأفكار الثورجية أعتقد بأنها مرفوضة من غالبية الشباب

لكن للأمانة يا حمد ، لنعطي شباب السور الخامس المزيد من الوقت للتوضيح عن أفكارهم و قناعاتهم. و أكرر أنا شخصياً لست مطلعاً على هذه الأفكار. لذا أتمنى ألا يفهم كلامي هذا على أنه نقد لهم .. فأنا لم أطلع أو أناقش حتى أحكم

حـمد يقول...

مرحبا عزيزي فارمر

خمس وست وعشر تعليقات لك كل الحرية :)


عزيزي الحلم الجميل


بلا شك اتفق معكما ولكن اعترف بأن مخاوف اثيرت في نفسي بسبب تصاعد الخطاب لاشخاص عرفت بأنهم من المنظمين في مجموعة السور الخامس ولم ارى غيرهما, وفي الحقيقة اردت الاشارة الى الخطاب الفوضوي حتى لا نخرج من ازمة وندخل في مأساة اكبر .

نعم نؤيد التحركات السلمية المبررة والمنظمة والتي تلتزم مبادئ التعايش السلمي والمنصوص عليها في دستور الكويت , ولكن اولا لنعرف من الذي يريد تحريكنا ولنعرف ايضا الى اين يريدون الوصول بنا .

المجموعة مطالبة فعلا بتوضيح الكثير من التفاصيل , القائمين او مواقعهم او ان كان لهم موقع الكتروني مع انني بحثت ولم اجد شيئا , مبادئهم الاساسية خصوصا وانني اطلعت على احدهم بالتويتر وهو ينقل تصريح الطبطبائي عن موقف الشعب التونسي عندما قال :

الطبطبائي: أحيي شجاعة الشعب التونسي وأقول أن مصير نظام بن علي السابق سيكون مصير كل الأنظمة التي تضطهد شعوبها وتحارب هويتها العربية الاسلامية .. انتهى

لاحظ الهوية العربية الاسلامية, التي قد تكون هي مفتاح الانقلاب على الدستور ومواده الدستورية وخصوصا المتعلقة بتنظيم شئون الحكم , تحدث ونقل عنه باعتزاز حديثه عن الهوية الاسلامية لا عن مبادئ حقوق الانسان .

تحياتي لكما زميلي الفاضلين

حـمد يقول...

وردتني بعض التطمينات من الممكن الاطلاع عليها على الرابط التالي :

http://www.nationalkuwait.com/vb/showthread.php?t=165068

مع التحية

حلم جميل بوطن أفضل يقول...

هم بعد ما يصير أن نسقط الآراء الشخصية لأفراد مشاركين في تجمع على التوجه العام لمجموعة قد يوجد فيها أطياف أخرى و أفكار مختلفة حول هذه الجزئية

لا أدري و لا أعلم .. لكن يجب ألا نستعجل بالحكم.

تحياتي أيها العزيز

حـمد يقول...

عزيزي الحلم الجميل

لا اختلف معك مطلقا والمشكلة يكمن جزء مهم منها بعدم معرفتنا للاخرين المشاركين

تحية لك اخي العزيز

غير معرف يقول...

الله يستر علي الشعب التونسي متجهه للفوضي وبعدين يتدخل المنقذ العسكري فيدخل بحكم الجيش فما طبنا ولا غدي الشر

ننطر ونشوف الحركه عفويه ولا مخطط لها

ننطر ونشوف النتيجه

الله يعينهم